المصور حمد محمد يجسد ثقافة كرة القدم في المجتمع القطري

اللجنة العليا للمشاريع والإرث
2019-07-15 | منذ 1 سنة

أطفال يحتفلون بتسجيل هدف خلال فعالية نظمها برنامج الجيل المبهر في مدينة الوكرة

الدوحة، 15 يوليو 2019 - أطلقت اللجنة العليا للمشاريع والإرث مطلع عام 2019، بالتعاون مع مشروع جول كليك بالمملكة المتحدة المنتشر في أكثر من أربعين دولة، مبادرة جول كليك في قطر، وذلك بهدف تجسيد شعبية كرة القدم في قطر، وإبراز الدور الذي تلعبه الكرة في التقريب بين أفراد المجتمع ومدّ جسور التواصل بين مختلف الثقافات.

وفي هذا الإطار، وزعت اللجنة العليا كاميرات تستخدم مرة واحدة على ما يزيد عن خمسين فرداً في أرجاء المجتمع القطري لالتقاط صور تجسد ما تعنيه كرة القدم بالنسبة لهم.

وتهدف اللجنة العليا من خلال هذه المبادرة إلى تعريف العالم بثقافة كرة القدم في المجتمع القطري، وتسليط الضوء على تطور الدولة وتنوع ثقافاتها. علاوةً على ذلك، يتطلع مشروع جول كليك إلى إعطاء العالم لمحة عن البلد المستضيف للنسخة المقبلة من بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

وفي هذا السياق، قال السيد حمد محمد، أحد المشاركين في مبادرة جول كليك ومسؤول مدربي كرة القدم في الجيل المبهر التابع للجنة العليا: "هذا مشروع مميز، ولكنه يشكل تحدياً للمصور، إذ يتاح أمامه فرصة التقاط سبع وعشرون صورة فقط، الأمر الذي تطلب دقة لإمعان النظر والتقاط أفضل الصور التي تحكي كل منها قصة مختلفة تعكس شعبية كرة القدم في قطر".

كما عبر محمد عن سعادته بعرض إحدى الصور التي التقطها في معرض الطريق نحو 2022، الذي نظمته اللجنة العليا مؤخراً في مدينة ساو باولو البرازيلية تزامناً مع مشاركة المنتخب القطري في بطولة كوبا أمريكا، قائلاً: "كان شرفٌ كبير لي أن أرى نسخة مكبرة من إحدى الصور التي التقطتها في معرض عالمي استقطب ألوف مشجعي كرة القدم في البرازيل".

 


التعليقات

إضافة تعليق