عدسة المصور هانسون جوزيف تجسد شغف سكان قطر بكرة القدم

اللجنة العليا للمشاريع والإرث
2019-08-07 | منذ 1 سنة

أطفال يلعبون كرة القدم في مدينة بروة السكنية

الدوحة، 7 أغسطس 2019 - أطلقت اللجنة العليا للمشاريع والإرث مطلع عام 2019، بالتعاون مع مشروع جول كليك بالمملكة المتحدة، مبادرة جول كليك في قطر، وذلك بهدف تجسيد شعبية كرة القدم في قطر، وإبراز الدور الذي تلعبه الكرة في التقريب بين أفراد المجتمع ومدّ جسور التواصل بين مختلف الثقافات، وذلك عن طريق التصوير الفوتوغرافي.

وفي هذا الإطار، وزعت اللجنة العليا كاميرات تستخدم مرة واحدة على ما يزيد عن خمسين فرداً في أرجاء المجتمع القطري لالتقاط صور تجسد ما تعنيه كرة القدم بالنسبة لهم.

وتهدف اللجنة العليا من خلال هذه المبادرة إلى تعريف العالم بثقافة كرة القدم في المجتمع القطري، وتسليط الضوء على تطور الدولة وتنوع ثقافاتها. علاوةً على ذلك، يتطلع مشروع جول كليك إلى إعطاء العالم لمحة عن البلد المستضيف للنسخة المقبلة من بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

وكان من ضمن المشاركين في جول كليك قطر هانسون جوزيف، وهو مدرب كرة قدم مقيم في الدوحة منذ 13 عاماً، حيث تم عرض ثلاث صور التقطها في معرض الطريق نحو 2022، الذي نظمته اللجنة العليا مؤخراً في مدينة ساو باولو البرازيلية تزامناً مع مشاركة المنتخب القطري في بطولة كوبا أمريكا.

وفي هذا السياق، قال جوزيف: "كان هدفي من المشاركة في هذه المبادرة أن أعكس للمجتمع الدولي أهمية كرة القدم في مجتمعاتنا الحديثة. بذلت جهدي لالتقاط صور تعكس مكانة كرة القدم في قطر، وأنا فخور باختيار ثلاث صور لي لعرضها في البرازيل".

وتحدث جوزيف عن صورته المفضلة التي تجسد محاولة مجموعة من الأطفال استرجاع كرتهم العالقة بين أغضان شجرة، قائلاً: "أحب هذه الصورة لأنها تجسد طفولتنا البريئة وشغفنا منذ ذلك الحين بكرة القدم".

وقال: "التقطتُ هذه الصورة في مدينة بروة التي يقطنها آلالاف الأفراد. اعتاد السكان، وغالبيتهم من الهند، لعب الكريكت كل يوم جمعة في هذه الساحة. إلا أن رياضة كرة القدم باتت مع مرور الوقت أكثر شعبية من غيرها وبدأ السكان بلعبها في عطلة نهاية الأسبوع".

كما التقط جوزيف إخدى صوره لحظة رؤيته مجموعة أطفال يحاولون هز جذع شجرة لاسترجاع كرتهم العالقة بين أغصانها فيما يظهر في صورة أخرى مجموعة أطفال يلعبون كرة القدم في مدينة بروة السكنية. وأراد جوزيف من خلال هذه الصورة أن يجسد عالمية كرة القدم وتمكن الأفراد على اختلاف أعمارهم من لعب كرة القدم في أي مكان وزمان.

 

 

 


التعليقات

إضافة تعليق