يقام بالعاصمة الفرنسية 6 أكتوبر المقبل سباق جائزة قطر قوس النصر على خط الانطلاق

نادي السباق والفروسية
2019-10-02 | منذ 5 شهر

سعادة عيسى بن محمد المهندي رئيس نادي السباق والفروسية

الدوحة، 2 أكتوبر 2019 - لم يتبق سوى أيام قليلة على انطلاق الحدث المرتقب بالعاصمة الفرنسية باريس وهو سباق جائزة قطر قوس النصر الذي سيقام يومي 5 و6 أكتوبر المقبل، وقبله ستكون هناك أكثر من فعالية أخرى في فرنسا ضمن هذا الحدث العالمي الكبير، وأولى الفعاليات هي مزاد الخيل العربية الذي تنظمه أركانا بمضمار سان كلو يوم الخميس 3 أكتوبر، والثانية سباق الخيل على مضمار سان كلو في اليوم التالي ويشتمل على شوطين يحملان اسم قطر للخيل العربية الأصيلة عمر 3 سنوات، قبل أن تنطلق السباقات على مضمار باريس لونشو يومي 5 و6 أكتوبر بعدما تم تطويره وإعادة افتتاحه اعتباراً من نسخة العام الماضي ليكون من أفضل المضامير على مستوى العالم في الوقت الحالي وبما يتناسب مع حجم الرعاية القطرية لهذا الحدث، والتي بدأت منذ عام 2008 بموجب الاتفاقية الموقعة بين نادى السباق والفروسية وفرانس غالو، وهي الجهة المسؤولة عن تنظيم إقامة سباقات الخيل في فرنسا، ويقام يوم السبت 5 أكتوبر 9 أشواط منها 6 من الفئتين الأولى والثانية أحدها للخيل العربية الأصيلة الإناث عمر 4 سنوات من الفئة الأولى ويعقب السباق مزاد قوس النصر للخيل المهجنة الأصيلة، وفي موعد ثابت لا يتغير ف
إن الأحد الاول من شهر أكتوبر يشهد اليوم الأخير من فعاليات سباق جائزة قطر قوس النصر، والذي يشتمل على 8 أشواط من بينها 7 من الفئة الأولى، وقبل 40 دقيقة من انطلاقة شوط جائزة قطر قوس النصر، ينطلق شوط كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة، والذي يقام منذ بداية الرعاية القطرية في إطار اهتمام دولة قطر بسباقات الخيل العربية الأصيلة، وكانت الموافقة على إقامة هذا الشوط في اليوم الختامي وقبيل سباق جائزة قطر قوس النصر مباشرةً خطوة إيجابية للغاية لتعزيز مكانة سباقات الخيل العربية الأصيلة عالمياً.

ويستحوذ سباق جائزة قطر قوس النصر على اهتمام مُلاك الخيل والمدربين والخيالة على مستوى العالم، حيث يعد واحداً من أهم وأقوى سباقات الخيل المهجنة الأصيلة في العالم، ويحضره سنويا عشرات الآلاف من متابعي سباقات الخيل بخلاف الملايين من المشاهدين عبر القنوات التليفزيونية الناقلة لهذا الحدث.

وقبل توجه وفد نادى السباق والفروسية إلى باريس لحضور السباق، يقول سعادة عيسى بن محمد المهندي، رئيس مجلس إدارة النادي: “نترقب انطلاق هذا الحدث الذي نستعد له منذ فترة طويلة من خلال التنسيق المستمر بيننا في نادى السباق والفروسية ومسؤولي فرانس غالو من أجل تحقيق أقصى استفادة من هذه الرعاية التي تقوم بها دولة قطر وفق أهداف محددة ورغبة في تحقيق استراتيجية ورؤية النادي بأن تتبوا الفروسية القطرية المكانة اللائقة بها عالميا، ومنذ سنوات والجياد القطرية تشارك بقوة في السباقات الدولية الخارجية التي نشارك في رعايتها، وفي السنوات الماضية تحقق العديد من النجاحات الكبيرة والتي ما زالت عالقة في الاذهان مثل فوز الفرس “تريف” ملك الشقب ريسنغ بجائزة قطر قوس النصر عامي 2013 و2014 في إنجاز كبير أذهل جميع المتابعين والمحبين لسباقات الخيل في العالم كله، هذا إلى جانب التفوق القطري الرائع في النسخ السابقة من كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة بالحصول على اللقب أكثر من مرة من خلال جياد ملك كل من سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، والشقب ريسنغ، ونتطلع الى مواصلة النجاحات في السباق القادم سواء على مستوى التنظيم أو على مستوى النتائج ايضاً.”

وأضاف سعادة عيسى بن محمد المهندي: بطبيعة الحال لدينا أهداف محددة من خلال السباقات الدولية التي نقوم بالمشاركة في رعايتها خارج قطر ومنها سباق جائزة قطر قوس النصر في إطار اهتمام الدولة بتحقيق الأهداف المرجوة من هذه الرعاية حتى لا تكون مجرد تواجد في الحدث فقط بل نتطلع إلى العديد من المكاسب، وهذه الأحداث لها قيمة كبيرة بالنسبة لنا في نادى السباق والفروسية لأنها تسوق للدولة وللفروسية القطرية في محافل دولية مهمة نظرا للتركيز وتسليط الضوء الإعلامي العالمي على هذه الفعاليات مما يحقق العديد من المكاسب للدولة عامة ولرياضة الفروسية القطرية بشكل خاص، ونحرص من خلال المهرجانات الدولية التي يقوم النادي برعايتها على إبراز سباقات الخيل العربية الأصيلة وتسويقها عالميا، وتأكيد تواجدها في المحافل الدولية كجزء رئيس من دعم هذا النوع من الخيل والمرتبط بالموروث المحلي لدينا، وانطلاقاً من رؤية نادي السباق والفروسية بأن تتبوأ دولة قطر الريادة في الاهتمام بالخيل العربية الأصيلة، وأيضا فان التعاون بيننا وبين المؤسسات والجهات القطرية التي تساهم معنا في رعاية هذا الحدث مثل الخطوط الجوية القطرية ومناطق يؤدى في النهاية الى تحقيق التكامل المطلوب والخروج بالاستفادة المرجوة.”

 


التعليقات

إضافة تعليق