الهاشمي: قطر ستنظم نسخة استثنائية من دورة الألعاب العالمية الشاطئية

اللجنة الأولمبية القطرية
2019-10-03 | منذ 8 شهر

حاق الهاشمي رئيس اللجنة الرياضية باللجنة المنظمة

الدوحة، 3 أكتوبر 2019 - قبل أقل من أسبوعين على انطلاق النسخة الأولى من دورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، قطر 2019 ، تضع اللجنة المنظمة لمساتها الأخيرة على الاستعدادات لاستضافة هذا التجمع الرياضي الكبير .

وفي هذا الإطار، أكد إسحاق الهاشمي رئيس اللجنة الرياضية باللجنة المنظمة للدورة على أن العمل يجري على قدم وساق لتقديم تجربة رياضية فريدة لجميع المشاركين في المنافسات.

وقال : "إنه من دواعي سرورنا أن ننظم هذه النسخة من الدورة التي تشكل فرصة أخرى لاستضافة كافة دول العالم وللتأكيد على المكانة التي تحظى بها الرياضة في دولة قطر ، وقد أكملت اللجنة المنظمة استعدادتها لاستضافة نسخة مثالية من الدورة ، وكما جرت العادة تشهد كافة البطولات التي تستضيفها دولة قطر أعلى المستويات التنظيمية لذلك ستكتب بلادنا فصلا جديدا من فصول التاريخ كونها أول دولة في العالم تحظى بشرف استضافة هذه الدورة."

وأضاف الهاشمي : " استضافت قطر مجموعة من أكبر البطولات الرياضية في العالم وحظيت من خلالها بإشادة كبيرة المؤسسات الرياضية وعليه يأتي تنظيمنا لدورة الألعاب العالمية الشاطئية في إطار التزامنا بتطوير الرياضة في كافة أنحاء العالم وبنشر السلام من خلال الرياضة" .

وشدد على أنه في ظل مشاركة أكثر من 1200 رياضي يمثلون 97 لجنة أولمبية وطنية وخمسة قارات ، ستشكل دورة قطر 2019 "دورة أولمبية للألعاب الشاطئية".

ومضى إسحاق الهاشمي قائلا : "كما نعلم جميعاً، لم يشهد تاريخ الرياضات الشاطئية بطولة بهذا الحجم حيث أقيمت العديد من المنافسات القارية ولكننا لم نشهد إقامة بطولة تجمع كافة قارات العالم للمنافسة في الرياضات الشاطئية، لذلك تشكل البطولة تجربة فريدة من نوعها بالنسبة لنا في دولة قطر وأعتقد أن الإرث الذي ستتركه هذه الدورة سيظل خالدا لفترة طويلة ولن يقتصر أثره على دولة قطر فحسب بل سيتخطاه ليشمل المنطقة بأكملها ولهذا تشكل استضافة الدورة مصدر فخر لنا وللمنطقة بأسرها"

وأكد على أن إقامة البطولة في دولة قطر سيساهم في تطوير الرياضات الشاطئية في الدولة نظرا لما تملكه من إمكانات تسمح بزيادة شعبيتها.

وأردف الهاشمي قائلاً : "تعد الفوائد التي ستعود على واقع الرياضات الشاطئية في قطر إحدى أهم مظاهر الإرث الذي ستتركه الدورة ، حيث تتمتع الدولة بشواطئ خلابة وأعتقد أننا سنشهد زيادة مطردة في أعداد الممارسين لهذه النوعية من الرياضات في قطر ، خصوصا وأن منتخباتنا تقدم مستويات كبيرة في بعض المنافسات مثل كرة اليد الشاطئية والكرة الطائرة الشاطئية حيث حصلنا على العديد من الألقاب على المستوى القاري لذلك حان الوقت لترك بصمتنا على المستوى العالمي وأعتقد أن الدورة ستمنح الفرصة لهذين المنتخبين لتحقيق هذا الإنجاز" .

وسيقام حفل الافتتاح الرسمي لدورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية ، قطر 2019 ، التي تمتد لخمسة أيام على شاطئ الحي الثقافي كتارا في 12 أكتوبر الحالي .

تضم قائمة الرياضات التي سيتنافس بها المشاركون في الدورة رياضات الأكواثلون وكرة السلة 3X3 وتسلق الصخور الصناعية وكرة اليد الشاطئية والكاراتيه والتزلج المظلي على الماء والتزلج اللوحي بالحدائق وكرة القدم الشاطئية وسباق السباحة في المياه المفتوحة لمسافة 5 كيلومترات والتنس الشاطئي والكرة الطائرة الشاطئية 4×4 والتزلج اللوحي على الماء والمصارعة الشاطئية

وحسب جدول الدورة ، تقام منافسات الأكواثلون وكرة السلة 3×3 والكاراتيه والتزلج المظلي وكرة القدم وسباق السباحة في المياه المفتوحة لمسافة 5 كيلومترات والتنس والمصارعة الشاطئية على شاطئ كتارا بينما تستضيف ملاعب الغرافة منافسات كرة اليد الشاطئية والكرة الطائرة الشاطئية 4×4. كما تقام منافسات تسلق الصخور الصناعية والتزلج الوحي بالحدائق في حديقة أسباير بينما تستضيف قناة فندق ريتز كارلتون مسابقتي التزلج اللوحي على الماء والقفز التزلجي على الماء.


التعليقات

إضافة تعليق