الجيل المبهر يعلن عن تنظيم النسخة الأولى من مهرجان الشباب في ديسمبر المقبل

اللجنة العليا للمشاريع والإرث
2019-11-11 | منذ 12 شهر

الجيل المبهر

الدوحة، 11 نوفمبر 2019 - أعلن الجيل المبهر، برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، عن تنظيم النسخة الأولى من مهرجان الشباب في الفترة من 15 إلى 18 ديسمبر المقبل، في حديقة الأوكسجين بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

ومن المقرر أن يحضر الفعالية المرتقبة أكثر من 170 شابا من برنامج السفراء، بنسختيه المحلية والعالمية، فضلا عن مشاركين آخرين من الشباب وقادة المستقبل في قطر، بهدف الإسهام في بناء إرث اجتماعي مستدام، والوصول إلى شرائح شبابية أوسع في قطر وحول العالم.

وستشمل أبرز فعاليات المهرجان أنشطة افتتاحية، وورش عمل ضمن برنامج كرة القدم من أجل التنمية يقودها السفراء الشباب، وعروضا ثقافية، وغيرها من الأنشطة مع السفراء من الشخصيات الشهيرة، ما من شأنه إلهام الشباب المشاركين في المهرجان.

وفي تصريح له حول مهرجان الشباب، قال السيد ناصر الخوري، مدير برنامج الجيل المبهر إن النسخة الأولى من مهرجان شباب الجيل المبهر، الذي سيقام في مؤسسة قطر بالتزامن مع منافسات بطولة كأس العالم للأندية FIFA قطر 2019 سيشهد مشاركة أندية عالمية مثل نادي "ايه اس روما"، و"كاس أوبين" البلجيكي، و"ليدز يونايتد"، و"شيفيلد إف سي" الإنجليزيين، وكذلك الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، وأكاديمية "باريس سان جيرمان" في الدوحة.

وستمكن ورش عمل كرة القدم من أجل التنمية المشاركين من بناء تصور واضح حول كيفية تصميم وإعداد برامج التنمية الاجتماعية التي ترتكز على شعبية كرة القدم، وتنظيم الفعاليات، ومبادرات التواصل المجتمعي كما ستقام دورات تعليمية تهدف إلى ترسيخ المبادئ الأساسية للمواطنة الفعالة، وتطوير مهارات إدارة المشاريع لدى المشاركين من خلال توظيف لكرة القدم بشكل أفضل.

وفي سياق متصل، يطلق الجيل المبهر برنامج "السفراء الشباب" المحلي، بهدف استقطاب خمسة سفراء جدد من قطر، للمشاركة في مهرجان الشباب. ويسعى البرنامج من خلال إلهام وإشراك الشباب من القطريين والمقيمين إلى تنشئة جيل من الشباب الداعم والفاعل الذي يدوم التزامه إلى ما بعد مونديال 2022، وترك إرث مستدام ينسجم مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.

وسيتلقى الشباب من القطريين والمقيمين من أصحاب المواهب الواعدة الذين يتم اختيارهم كسفراء شباب للبرنامج، تدريبا لتطوير مهاراتهم ليصبحوا قادرين على نقل قيم ومبادئ الجيل المبهر للشباب في قطر وحول العالم.

يشار إلى أن برنامج الجيل المبهر تأسس عام 2010 خلال مرحلة إعداد ملف قطر لاستضافة كأس العالم FIFA 2022.. ويهدف البرنامج إلى أن تترك البطولة إرثا مستداما بعد إسدال الستار على منافساتها، وذلك عبر توظيف كرة القدم لإحداث تغييرات إيجابية في حياة الأفراد.
ونجح الجيل المبهر إلى الآن في الوصول إلى أكثر من 500 ألف مستفيد في الشرق الأوسط وآسيا، ويهدف للوصول إلى مليون مستفيد بحلول عام 2022.


التعليقات

إضافة تعليق