التعادل السلبي يحسم مواجهة الأدعم أمام نظيره السعودي في بطولة آسيا تحت 23 عاماً

قنا
2020-01-13 | منذ 1 أسبوع

الأدعم في مواجهة نظيره السعودي

بانكوك، 13 يناير 2020 - حسم التعادل السلبي مواجهة الأدعم الاولمبي أمام نظيره السعودي في المباراة التي جمعت بينهما أمس، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية في بطولة آسيا تحت 23 عاماً (تايلاند 2020) لكرة القدم المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020.

وفي مواجهة أخرى لحساب نفس المجموعة تجاوز المنتخب السوري نظيره الياباني بهدفين مقابل هدف.

وبهذه النتائج، تصدر المنتخب السوري المجموعة برصيد 4 نقاط، وبنفس الرصيد حل المنتخب السعودي ثانيا بفارق الأهداف، وجاء الأدعم ثالثا برصيد نقطتين، وتذيل المنتخب الياباني ترتيب المجموعة برصيد خال من النقاط.

جاءت بداية المباراة بطيئة، حيث سيطر الحذر على أداء الفريقين وغابت الخطورة عن كلا المرميين.. وانتظر الجميع حتى الدقيقة 39 من أجل مشاهدة الفرصة الأولى في المباراة عندما تقدم السعودي مختار علي بالكرة ومرر إلى عبدالرحمن الغريب الذي سدد محاولة ارتطمت بالمدافع محمد عياش وتحولت إلى ركلة ركنية.

وفي المجمل لم يكن مستوى الأداء في الشوط الأول بحسب التوقعات من مثل هذه المباراة، حيث كانت المحاولات الهجومية نادرة من كلا الفريقين.

وتحسن الوضع مع انطلاق الشوط الثاني، حيث استلم السعودي خالد دبيش الكرة خارج المنطقة وسدد محاولة مرت قريبة بجوار القائم (50).

ومع مشاركة فراس البريكان في صفوف منتخب السعودية زادت خطورة الفريق، وضاعت عليه فرصة بعدما استقبل عبدالإله العمري تمريرة عرضية من الجهة اليمنى وتخلص من مدافع ليواجه المرمى ولكن الحارس محمد البكري أنقذ مرماه وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية (66).

واستمرت المحاولات السعودية بعد ذلك، وسط إغلاق دفاعي من منتخب قطر الذي حاول بدوره الانطلاق في هجمات مرتدة لم تشكل خطورة على المرمى.

وفي المواجهة الثانية عمق المنتخب الأولمبي السوري، جراح نظيره الياباني، حين هزمه 2-1، في ثاني جولات المجموعة الثانية من مباريات كأس آسيا تحت 23 عامًا، والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، ليتصدر ترتيب المجموعة ب4 نقاط.

وقلب المنتخب السوري التوقعات التي رجحت فوز اليابان، بعد مواجهة قوية ومثيرة حتى الدقائق الأخيرة.. وسجل عبدالرحمن بركات (9 من ضربة جزاء) وعلاء الدين دالي (88) هدفي سوريا، في حين أحرز يوكي سوما (30) هدف اليابان.

دخل المنتخب السوري المباراة بتكتيك مختلف، حيث اعتمد المدرب أيمن الحكيم، على التأمين الدفاعي والهجمات المرتدة السريعة، مع إيقاف خطورة أبرز لاعبي المنافس.

المنتخب السوري لم يغامر بالهجوم وخاصة في الشوط الأول، فيما ساهمت مشاركة أنس العاجي بديلاً لمحمد الحلاق، وعلاء الدالي بديلاً لعبدالقادر عدي، بتعزيز القوة الهجومية مع تسريع اللعب وخاصة من الدفاع للهجوم، ما أثمر عن هدف قاتل في الدقائق الأخيرة.

واصل علاء الدالي مسلسل تألقه، وتسجيله للأهداف القاتلة، إذ سبق وأحرز هدف التعادل في الدقيقة 94 للمنتخب السوري في مرمى قطر في الجولة الأولى.. وفور دخوله أقلق دفاعات المنتخب الياباني، فيما نجح بالتسجيل في وقت كان من الصعب تعويضه.

وكانت الجولة الأولى من منافسات المجموعة شهدت فوز السعودية على اليابان 2-1، وتعادل قطر مع سوريا 2-2.. وتقام الجولة الثالثة والأخيرة يوم الأربعاء المقبل، حيث تلتقي قطر مع اليابان، والسعودية مع سوريا.

ويشارك في البطولة 16 منتخبا تم تقسيمها على أربع مجموعات، ويتأهل أول فريقين في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، علماً بأن المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى تتأهل مباشرة إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو.


التعليقات

إضافة تعليق