صاحبة السمو تشارك في فعاليات اليوم الرياضي للدولة في مؤسسة قطر

قنا
2020-02-12 | منذ 5 يوم

صاحبة السمو تشارك في فعاليات اليوم الرياضي للدولة في مؤسسة قطر

الدوحة، 12 فبراير 2020 - شاركت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في فعاليات اليوم الرياضي للدولة، صباح يوم أمس، بالمدينة التعليمية.

وانضم إلى صاحبة السمو، سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمؤسسة، إلى جانب عدد من أبطال الأدعم، بالإضافة إلى أفراد المجتمع الذين شاركوا في أنشطة المؤسسة المتنوعة.

وقد صممت مؤسسة قطر فعاليتها بمناسبة اليوم الرياضي للدولة لهذا العام، بشكل يؤكد مجددا على أهمية ممارسة الرياضة والاستمتاع بنمط حياة صحي وحيوي، وتكريسها كأحد أهم ركائز تنمية المجتمع وتعزيز المشاركة المجتمعية.

وقالت السيدة مشاعل النعيمي رئيس تنمية المجتمع بمؤسسة قطر "نسعى في مؤسسة قطر إلى إحداث التغيير الإيجابي في المجتمع، ونؤمن بأن ذلك يكون من خلال التعليم، وتبادل المعارف، وتوفير فرص متكاملة للجميع على حد سواء، وهذا يشمل الاستمتاع بالرياضة وممارسة الأنشطة البدنية والذهنية، وأن نشارك جميعا في بناء مجتمع أكثر صحة وحيوية".

وأضافت "تعكس فعاليتنا اليوم التزامنا بتنمية المجتمع وتعزيز المشاركة المجتمعية، وتسليط الضوء على الفرص التي نوفرها في المدينة التعليمية والتي تناسب الجميع من مختلف الفئات العمرية والخلفيات الثقافية والقدرات والاهتمامات".

وقالت السيدة مشاعل النعيمي "يسرنا أن نشهد هذه المشاركة من قبل مختلف أفراد المجتمع في أنشطة اليوم الرياضي للدولة في المدينة التعليمية، ونأمل أن يساهم ذلك في تحفيزهم على تبني أنماط يومية أكثر نشاطا وحيوية وصحة".

وتضمنت فعاليات مؤسسة قطر لليوم الرياضي للدولة سباق مؤسسة قطر الذي يتألف من مسار مليء بالعقبات يمتد لمسافة 2 كيلومتر، وتمارين الجسم الشاملة مع "دوجباوند" وهو أحد أفضل نوادي اللياقة البدنية بالولايات المتحدة، وجلسات اليوغا مع "لولوليمون".

كما شهدت الفعاليات مشاركة نخبة من أبرز الشخصيات الرياضية في دولة قطر، ومنهم البطل العالمي الأولمبي معتز عيسى برشم والذي قال: "أتوجه بالتحية إلى مؤسسة قطر على تنظيم هذه الفعاليات بمناسبة اليوم الرياضي للدولة، إنه لمشهد جميل ومشرف وجود عدد كبير من الرياضيين وجميع أفراد المجتمع اليوم معا في المدينة التعليمية، وأنا سعيد جدا لأنني متواجد معهم اليوم، ولأنني أشاركهم في هذه الأنشطة".

من جانبه، قال عبدالكريم حسن لاعب كرة القدم المتألق في فريق الأدعم: "يسعدني أن أكون مشاركا اليوم في فعاليات مؤسسة قطر، للتأكيد مجددا على أن الرياضة مهمة بشكل عام وليس فقط في اليوم الرياضي، لا بد وأن تكون أيامنا كلها مفعمة بالحيوية والنشاط والرياضة، لما في ذلك من فوائد صحية وذهنية. في كل عام نشهد مشاركة عدد كبير من المواطنين والمقيمين في هذا اليوم، وفي كل الفعاليات والأنشطة على مستوى الدولة، وهذا يعكس التأثير الإيجابي الحقيقي الذي رسخته الدولة في المجتمع على المستوى الرياضي".

وأوضحت ندى عرقجي السباحة القطرية الأولمبية، وهي خريجة جامعة كارنيجي ميلون في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر: "أنا متحمسة جدا في هذ اليوم، فاليوم الرياضي للدولة، يعد فرصة للجميع لاستكشاف أهمية الرياضة، وإنه من دواعي سروري أن أكون هنا في مؤسسة قطر، وبالمدينة التعليمية، لا سيما وأنني خريجة هذه المؤسسة دفعة 2016، وهذا بالنسبة لي حافز إضافي لمشاركة الجميع هنا بهذه الأنشطة، وأتمنى أن يكون الجميع قد استمتع بفعاليات هذا اليوم، وأن يكونوا حققوا أيضا أهدافهم من المشاركة".

وقالت مريم فريد العداءة في فريق الأدعم، طالبة في جامعة نورثوسترن في قطر، الجامعة الشريكة لمؤسسة قطر: "إن المشاركة في أنشطة مؤسسة قطر وفعاليتها في اليوم الرياضي للدولة، هو مصدر إلهام لي. وبصفتي طالبة في مؤسسة قطر، فهذه المؤسسة جزء من حياتي اليومية، تماما كما هي الرياضة.. لدينا هنا في المدينة التعليمية فرصة كبيرة ومفتوحة على مدار العام لممارسة الأنشطة الرياضية المتنوعة، لوجود مرافق رياضية مختلفة. حاليا أصبحت الرياضة في قطر نمط حياة، وباتت جزءا رئيسيا من حياتنا اليومية، ولا سيما بالنسبة للفتيات والسيدات، اللواتي يمزجن الرياضة أيضا باهتمامهم اليومي، وهذا دليل على ثقافة الرياضة التي أصبحت نمط حياة بحق".

وقالت كلثم المطاوعة لاعبة منتخب قطر الوطني للتايكوندو: "يسرني التواجد هنا اليوم في مؤسسة قطر، والمشاركة في الأنشطة داخل المدينة التعليمية. للرياضة دور رئيسي ومهم في حياتي، ومن خلالها تعلمت الكثير، لهذا أنضح كل الناس بممارسة الرياضة يوميا ولو لمدة ثلاثين دقيقة سيرا، أتمنى فعلا للجميع أن يستمتعوا بالرياضة، لأنها حقا ممتعة ومفيدة".

من جهته، قال حمد الدوسري، أحد المشاركين بفعاليات مؤسسة قطر في اليوم الرياضي للدولة، إنه خلافا لأيام العطل الرسمية السنوية، يعد اليوم الرياضي فرصة لتجديد النشاط والحيوية، حيث يحرص على النهوض باكرا للمشاركة في الفعاليات الرياضية.

وأكد أن المدينة التعليمية تمثل الوجهة الأمثل بالنسبة له، قائلا: "حرصت هذا العام على المشاركة مجددا في فعاليات مؤسسة قطر لأنها منظمة ومتنوعة، وسأشارك اليوم بسباق مؤسسة قطر للمرة الثانية، لأنني وجدته في العام الماضي سباقا رائعا ويقيس قدرات المتسابقين ومستوى تحملهم، وسأسعى لتحقيق نتائج أفضل هذه المرة".

بدورها، قالت هند السليطي: "إنها المرة الأولى التي أقصد فيها المدينة التعليمية للاحتفال باليوم الرياضي، وذلك بفضل الأنشطة المخصصة للسيدات، حيث تمكنت أنا وصديقاتي من قضاء وقت ممتع في فصول زومبا، والكرة الطائرة، وتمارين "دوج باوند"، وتمكنا من التنقل بين مواقع مختلفة داخل المدينة التعليمية للمشاركة في أغلب الأنشطة وذلك بفضل امتداد الفعاليات على مدار اليوم".

وأضافت: "لهذا اليوم مكانة خاصة لدى كل القطريين والمقيمين، وتواجدنا في مؤسسة قطر يجعله أكثر تميزا لجهة التنظيم الاحترافي والبيئة الفريدة والتنوع الكبير، وكل ذلك يجعلنا نعيش لحظات مفيدة وجميلة لا تنسى".

ومن أبرز مميزات أنشطة مؤسسة قطر لهذا العام هو زيادة الأنشطة المتنوعة لذوي الاحتياجات الخاصة تتضمن ألعاب كرة القدم، وكرة الهدف والشطرنج.

من جهتها، شاركت ياسمين طبرون، والتي كانت بصحبة ابنتها ساري البالغة من العمر 12 عاما والتي فقدت بصرها بسبب إصابتها بالمهق، في الألعاب المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة بالمنطقة الخضراء بالمدينة التعليمية وقالت: "كانت ابنتي في غاية السعادة للمشاركة في هذه الأنشطة اليوم، ويعكس تنظيم هذه الفعاليات مدى شمولية مؤسسة قطر، وإقبال الجماهير الكبير اليوم على الرغم من الطقس والرياح دليل على ذلك، فإن العدد الكبير من المتواجدين هنا يؤكد أنهم يدركون ارتباط مؤسسة قطر بمثل هذه المبادرات، وكانت مؤسسة قطر بالفعل عند حسن ظننا".

وتابعت: "لعبت ابنتي اليوم كرة القدم، وتمكنت من التسديد. أنا ممتنة للغاية لأنني أعيش في دولة تحرص قيادتها على أن يشعر الأشخاص مثل ابنتي بأنهم لا يختلفون عن الآخرين".

وعبر راشد بخيت المري، 12 عاما، عن سعادته بالمشاركة بالفعاليات الرياضية التي تنظمها مؤسسة قطر في اليوم الرياضي، قائلا: "اليوم الرياضي يوم مميز ومفيد لجميع أفراد المجتمع، وأردت أن أقضي اليوم الرياضي في مؤسسة قطر لأنها دائما تدعم الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى أنها تصمم أنشطة وفعاليات تناسب قدراتنا". وتابع: "استمتعت كثيرا بالمشاركة بالأنشطة ومنها لعبة الرماية، واصطياد الكرات".

وقد شاركت شركة "فودافون قطر" في أنشطة مؤسسة قطر باعتبارها الراعي البلاتيني لفعاليات اليوم الرياضي للدولة التي تنظمها المؤسسة.


التعليقات

إضافة تعليق