حضرة صاحب السمو يتوج الفائزين بالألقاب الكبرى في ختام مهرجان سموه

نادي السباق والفروسية
2020-02-23 | منذ 2 شهر

حضرة صاحب السمو يتوج الفائزين بالألقاب الكبرى في ختام مهرجان سموه

الدوحة، 23 فبراير 2020 - تفضل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى فشمل برعايته الكريمة ختام المهرجان على جوائز وسيف سموه وتتويج الفائزين بالألقاب الكبرى اليوم السبت 22 فبراير 2020، كما قام سموه بتكريم الرعاة المشاركين في دعم ورعاية هذا المهرجان، وكذلك تتويج الفرسان الفائزين ببطولة (السابق) التراثية.

وتوج حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى الفائزين بالألقاب الكبرى، وتسلم سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني مالك الجواد “إبراز” السيف الذهبي لفوزه بالشوط الثامن والرئيسي، كما تسلم سمو الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني مالك أم قرن جائزة حضرة صاحب السمو بعد فوزه الجواد “فرنش كنغ” الذي تعود ملكيته لسموه بجائزة الشوط السابع، وتسلم خليفة بن شعيل الكواري مالك المهرة “ليدى برنسس” الفائزة بالسيف الفضي لسمو الأمير في الشوط السادس
في الشوط الثامن على سيف سمو الأمير من الفئة الأولى للخيل العربية الأصيلة عمر 4 سنوات فما فوق لمسافة 2400م، برعاية الحزم وشركة العمادي، كان الشوط المثير والمرتقب بشكل كبير على مضمار الريان وسط التنافس الرهيب بين الجياد المشاركة ونجح الجواد “إبراز” ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني في الفوز باللقب بإشراف المدرب جوليان كولن جون سمارت وبقيادة الخيال مكسيم غويون محققا انتصارا هائلا بفوزه باللقب للمرة الثالثة في مسيرته والثانية على التوالي، وأيضاً الفوز بجائزة تاج الدوحة الثلاثي لأول مرة في التاريخ بعدما فاز بجائزة قطر انترناشونال ستيكس على مضمار غودوود بالمملكة المتحدة في شهر اغسطس العام الماضي، وبكأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة على مضمار باريس لونشو في فرنسا في شهر أكتوبر العام الماضي، واليوم الفوز بالسيف الذهبي لسمو الأمير، وهو أول جواد في التاريخ يحصل على جائزة التاج الثلاثي.

وحل ثانيا الجواد “طيف” ملك أم قرن بإشراف المدرب ألبان إيل ماري دي ميولي وبقيادة الخيال سفيان سعدى، وهو جواد ممتاز، وأضاف لرصيده فوزاً جديداً من الفئة الثالثة لمسافة 2200م في بداية الشهر الجاري، ولم تكن مفاجأة أن يكون في الوصافة خاصة وأنه كان أحد المرشحين لإحراز اللقب، وحل ثالثا الجواد “يزيد” ملك أم قرن وبإشراف المدرب ألبان إيل ماري دي ميولي أيضاً وبقيادة الخيال أوليفييه بلييه، وهو جواد عمره 7 سنوات وقليل المشاركات، وعزز معدل فوزه الممتاز عندما فاز بجائزة اليوم الوطني من الفئة الثانية لمسافة 2000م في شهر ديسمبر.

في الشوط السابع على جائزة سمو الأمير من الفئة الأولى للخيل المهجنة الأصيلة عمر4 سنوات فما فوق لمسافة 2400م مقدمة من لونجين، وكما كان متوقعا كانت القمة للجواد “فرنش كنغ” ملك سمو الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني بإشراف المدرب الفرنسي أونرى أليكس بونتول وبقيادة الخيال أوليفييه بلييه محققا الفوز باللقب للعام الثاني على التوالي، وهذه المرة بفارق طولين ونصف عن الجواد الفائز بالمركز الثاني، وقدم “فرنش كنغ” مستوى رائعاً طوال الشوط وحقق الانتصار بأريحية كبيرة نتيجة الثقة العالية بعدما أحرز الفوز في هذا السباق العام الماضي، وأحرز الفوز 3 مرات أخرى بعد ذلك، وكان أحدها شوطاً من الفئة الأولى في ألمانيا، وحصل على المركز الثاني الجواد “ستاندرد ديفييشن” ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني وبإشراف المدرب غراهام موشن، وهذا الجواد فاز بدربي جيرسي في شهر أغسطس، وقدم أفضل مشاركاته عندما جاء ثالثاً في دربي هوليود من الفئة الأولى في آخر مشاركاته في الولايات المتحدة، واليوم كانت أولى مشاركاته في الدوحة وحل وصيفا، وحصل على المركز الثالث الجواد “بدروا كارا” ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني بإشراف المدرب موريسيو دلشر سانشيز وبقيادة الخيال تونى بيكون، وهذا الجواد عمره 4 سنوات وقليل المشاركات، وقدم أفضل مشاركاته عندما فاز بدربي قطر من الفئة الأولى لمسافة 2000م في شهر ديسمبر. 

الشوط السادس على السيف الفضي لسمو الأمير للخيل العربية الأصيلة عمر 4 سنوات لمسافة 1750م برعاية أوريدو، شهد تفوقا ساحقا للمهرة “ليدى برنسس” ملك خليفة بن شعيل الكواري بحصولها على المركز الاول بفارق بلغ 11 طولا، وهو أمر لا يتكرر في عالم السباقات الكبرى إلا نادرا، مما يؤكد جدارتها بالحصول على المركز الأول بإشراف المدرب الفرنسي توما فورسي وبقيادة الخيال كريستوف سوميون الذي حقق الفوز الثاني له على التوالي في السباق.

وجاءت الترشيحات في محلها تماما بحصول “ليدى برنسس” على اللقب، ولكن المسافة الكبيرة بينها وبين اقرب ملاحقيها لم تكن متوقعة بكل تأكيد، وهذه المهرة فازت بجميع مشاركاتها الثلاث في فرنسا، وقدمت أداءً جيداً عندما جاءت في مركز الوصيف في دربي قطر في شهر ديسمبر، وحصل على المركز الثاني الجواد “إمبوريو” ملك كل من عبد الله بن فهد العطية وخليفة بن أحمد خليفة العطية بإشراف المدرب توما فورسي أيضاً وبقيادة الخيال جولين أوجيه، وهذا الجواد عمره 4 سنوات وقليل المشاركات، وقدم أداءً مشرفاً في جميع مشاركاته الثلاث من قبل، وجاء ثالثا الجواد “جينكو” ملك وتدريب المهندس أسامة عمر الدفع بقيادة الخيال القطري فالح بوغنيم، وهذا الجواد لديه وبوضوح الكثير من الإمكانيات، ولكن نتائجه متفاوتة، وحصوله على المركز الثالث مقبول تماما في ظل مشاركة أبطال كانوا مرشحين لحصد مراكز افضل منه.
وفي بقية الأشواط من الأول الى الخامس جاءت النتائج على النحو التالي:

الشوط الخامس على شلفة سمو الأمير للخيل المهجنة الأصيلة عمر 4 سنوات فما فوق تكافؤ تصنيف 85 فما فوق لمسافة 2000م، وفي أول مشاركة له في الدوحة استطاع الجواد “الملهوف” ملك خليفة بن شعيل الكواري الفوز بالمركز الأول محققا ثاني فوز له على التوالي في ختام المهرجان، وتفوق “الملهوف” من خلال انطلاقته القوية في آخر 400م متخطيا جميع الجياد الأخرى بإشراف المدرب الفرنسى فابريس شابيه وبقيادة الخيال كريستوف سوميون، وحل ثانيا الجواد “بازير” ملك عبد اللطيف حسن زينل العمادي الذي أحرز الفوز كثيراً، وفي حالة ممتازة حالياً، ولهذا كان ضمن المنافسين على قمة هذا الشوط وقدم أداءً جيدا وخسر بفارق ضئيل.

وفي الشوط الرابع البدع مايل من الفئة الثانية للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات لمسافة 1600م، ظهر المدرب قاسم محمد غزلي على منصة التتويج بعدما نجح الجواد “سير آرثر داين” ملك خليفة بن شعيل الكواري في الفوز بالمركز الأول بقيادة الخيال الأيرلندي أوشين ميرفي عندما انطلق في آخر 200م متخطيا الجميع ليحصل على القمة في ثاني مشاركة له على مضمار الريان بالنادي بعدما قدم أداءً إيجابياً لا بأس به في بريطانيا بإشراف المدرب مِك تشانن، وقدم بداية إيجابية لمسيرته بإشراف مدربه الجديد قاسم محمد غزلي عندما جاء في مركز الوصيف خلف “ثِنك بِغ” الشهر الماضي، واليوم تبدل الترتيب وحل “ثِنك بِغ” ملك مزرعة الوسمية في الوصافة.

 وفي الشوط الثالث على كأس دخان للسرعة من الفئة الثالثة للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات فما فوق لمسافة 1200م برعاية بريدرز كب، كان الصراع كبيرا لاسيما مع كثرة الجياد القادمة من أوروبا، ولكن الكأس بقى في قطر من خلال الجواد “دارك برسيوت” ملك عبد الهادي مانع الشهواني الهاجري الذي لم يكن ضمن المرشحين للقب، ولكنه وتحت إشراف المدرب ستوفانو يبيدو وبقيادة الخيال لوكا مانيتزى انطلق بقوة في الأمتار الأخيرة وخطف الصدارة ليحقق فوزا رائعاً بعدما عاد سريعاً لإحراز الفوز على هذا المضمار ولهذه المسافة خلال الشهر الجاري، وحصل ثانيا الجواد “إز ذات رايت” ملك مربط انجاز الذي تصدر المشهد في أغلب مسافة الشوط ولكنه في الأمتار الأخيرة لم ينجح في مقارعة “دراك برسيوت”، وهذا الجواد عمره 8 سنوت، وأحرز الفوز 3 مرات في 4 مشاركات هذا الموسم، وكان آخرها فوزه بكأس معيذر الشهر الماضي، وحصوله على الوصافة وعلى حساب جياد كثيرة من أوروبا امر جيد بكل تأكيد.

 في الشوط الثاني على كأس قطر الدولي من الفئة الأولى للخيل العربية الأصيلة عمر 4 سنوات فما فوق لمسافة 1600م، استفاد الجواد “مثقال” ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني من حمله أقل وزن بين جميع المشاركين وقدم أداءً رائعا كلله بحصوله على المركز الأول بإشراف المدرب جوليان كولن جون سمارت وبقيادة الخيال مكسيم غويون محققا فوزا يعد مفاجئا خاصة وأنه لم يكن بين المرشحين للقمة رغم فوزه الشهر الماضي بثاني مشاركاته في الدوحة، ولكنه كان خارج قائمة المرشحين للمراكز الثلاثة الأولى، كما أن هذا الفوز يعد الخامس لمربط الشحانية في مهرجان سيف سمو الأمير، وحصل على الوصافة الجواد “شلاع” ملك الشيخة الظبى بنت جوعان بن حمد آل ثاني بإشراف المدرب توما فورسي وبقيادة الخيال جولين أوجيه، وهذا الجواد تحسن أداؤه عندما أحرز الفوز في آخر مشاركاته ولكنه اكتفي اليوم بالوصافة، ويحسب له التفوق على جياد أخرى كانت مرشحة للصدارة مثل “النعامة” و”راجح” و”عتيج” و”مارد” و”بن جنرال”.

في الشوط الأول على كأس الريان للمنتجين للخيل المهجنة الأصيلة إنتاج محلي عمر 4 سنوات فما فوق لمسافة 2000م، كان الصراع كبيرا على المضمار وظلت النتيجة معلقة حتى الأمتار الاخيرة التي شهدت تفوق الجواد “سر من رأى” ملك وإنتاج الشيخ فيصل بن حمد بن جاسم آل ثاني ليحصل على القمة بإشراف المدرب إبراهيم سعيد إبراهيم المالكي وبقيادة الخيال سفيان سعدى، بفارق ضئيل عن الجواد “اللوسيل” ملك مربط الجريان والذي حل ثانيا، وتمكن “سر من رأى” من تعويض حصوله على مركز الوصافة في آخر مشاركة له، خاصة أنه أحرز الفوز 3 مرات في موسم 2018/2019، وكان من بينها دربي قطر، واقترب من العودة لقمة مستواه عندما جاء في مركز الوصيف خلف “اللوسيل” في شوط لمسافة 1750م هذا الشهر، ولكنه نجح في تعويض ذلك وتفوق على “اللوسيل” الذي سبق وتقدم على بعض المشاركين في هذا الشوط عندما فاز بجائزة سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني مطلع الشهر الجاري، إلا أنه لم ينجح في الحصول على قمة الشوط اليوم.

 

.

 

التعليقات

إضافة تعليق