الجولة الأولى من جولات بطولة لونجين العالمية لقفز الحواجز تنطلق غداً

قنا
2020-03-04 | منذ 4 أسبوع

بطولة لونجين العالمية لقفز الحواجز

الدوحة، 4 مارس 2020 -يستضيف الشقب - عضو مؤسسة قطر - على مدار ثلاثة أيام متتالية منافسات الجولة الأولى من جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز، التي تنطلق غداً الخميس على ميدان لونجين الخارجي في الشقب، بمشاركة 50 فارسا من 15 دولة من بينهم أفضل 9 من المصنفين العشرة الأوائل في العالم.

ونظم الشقب أمس مؤتمرا صحفيا للإعلان عن تفاصيل هذه الجولة، حيث أكد السيد عمر المناعي المدير التجاري للشقب - مدير البطولة خلال المؤتمر على أهمية استضافة الشقب لهذه الجولة الافتتاحية، قائلا: "بدأت بطولة لونجين العالمية في الدوحة عام 2008، ثم انتقلت في عام 2013 الى الشقب حيث كانت تقام في الاتحاد القطري للفروسية، وتعد واحدة من البطولات التي تقام في معظم المدن الكبيرة في العالم".

وأشار الى ان خمسة فرسان من قطر يشاركون في منافسات هذه الجولة وهم راشد المري ومبارك الرميحي وحمد القاضي وسلمان العمادي وسعيد القاضي.

وعن أهمية استضافة البطولة بالنسبة للشقب قال المناعي إن الشقب يعمل على تشجيع هذا الجيل من الشاب والفرسان للمشاركة في هذه الرياضة وان يكونوا جزءا منها وأصبح هناك طلب كبير على المشاركة فيها.

وينظم الشقب حاليا "معسكر الشقب الدولي" الذي بدء يوم 19 فبراير الماضي ويستمر إلى 8 مارس الحالي، حيث يستقطب الفرسان اليافعين (18 عاما أو أقل) من مختلف أنحاء العالم ليعيشوا تجربة شاملة وفريدة رفقة نظرائهم من الفرسان في قطر. ويقام المعسكر في نسخته الثانية على مرحلتين ليتيح للمشاركين فرصة حقيقية لتطوير مهاراتهم في رياضة الفروسية، مع الاستمتاع بتجربة متميزة ضمن بيئة متعددة الثقافات غنية بالتحفيز والتحدي.

وعن رؤيته لتطور المنافسة داخل الدوحة قال عمر المناعي إن بطولة جولات لونجين وهي جولات معروفة في العالم تدعم رياضة الفروسية وتجذب المزيد من الشركاء الدوليين والمحليين لدعم هذا القطاع، ووصل عدد الحضور حاليا الى 40 ألف متفرج بعد أن كان يحضر 6 آلاف على مدار ثلاثة أيام، وهناك زيادة ملحوظة في عدد الرعاة والداعمين.

وعن التحدي بتنظيم بطولتين كبيرتين في وقت قصير حيث نظم الشقب نهاية الاسبوع الماضي "بطولة البنك التجاري الدولية للفروسية"، قال المناعي: "هذه السنة الثانية على التوالي التي ننظم فيها بطولتين متتاليتين، ونحاول أن نزيد رصيد البطولات، وهناك رزنامة من البطولات نرتب لها بحيث يكون الفرسان متواجدين لمدة شهر في الدوحة وهي خطة قيد الدراسة".

وعن رؤيته لتطور المنافسات من عام إلى آخر قال السيد يان توبس رئيس ومنظم بطولة لونجين العالمية: "بدأنا البطولة في عام 2006، والآن تطور الأمر حتى وصلنا إلى إضافة نظام البلاي أوف في جولة (براغ) التي تعتبر فريدة من نوعها بجوائز مالية وصلت إلى 40 مليون يورو، وتم رفع الجوائز بزيادة قدرها 800% مقارنة بالسنوات الماضية، وهذا يشجع الرياضة والقطاع كله حيث إن قيمة الخيل ترتفع من خلال المزادات العالمية والقطاع الخاص بالخيل انتعش مع زيادة هذه المبالغ المالية".

وأثنى يان توبس على إمكانيات الشقب ووصفه بأنه "مكان فريد من نوعه في العالم" وأشاد باللجنة المنظمة والحضور الجماهيري، معربا عن تطلعه لرؤية جميع الفرق تتنافس من أجل الحصول على اللقب نحو التأهل لسباق الجائزة الكبرى في براغ.

ومن جانبه قال الفارس البلجيكي الشهير نيكولا فليبارتيس عند سؤاله عن رأيه في مرافق الشقب وانطلاق المنافسة من الدوحة مرة أخري: "المرافق جاهزة والفرسان يمكثون أسبوعين منذ بطولة الشقب الأولى وحتى انتهاء البطولة الثانية، وفرسان من العالم يزورون المكان مرارا، وآمل أن يكون أسبوعا واعدا بمشاركة أفضل الفرسان والخيل".


التعليقات

إضافة تعليق