بداية قبول أعمال المشاركين في النسخة الثالثة لجوائز الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية

متابعات
2020-04-19 | منذ 5 شهر

 

الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية

الدوحة، 19 أبريل 2020 - أعلن الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية مؤخرا عن بداية قبول أعمال المشاركين في جوائز النسخة الثالثة للإتحاد التي تقام بالتعاون مع لجنة الإعلام الرياضي القطرية و ذلك إلى حدود تاريخ 7 أكتوبر 2020من خلال إيداع المشاركات في موقع الإتحاد http://www.aipsmedia.com.

ويشارك في الجوائز الصحفيون المحترفيون سواء كانوا يعملون بشكل مباشر أو لحسابهم الخاص فيما يمكن لحاملي بطاقات الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية والاعلاميين الرياضيين الذين ليسوا أعضاء في الاتحاد تقديم طلباتهم من إحدى الدول الممثلة في 160 جمعية وطنية.

و تمثل جوائز الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية أعلى الجوائز الدولية في صناعة الاعلام الرياضي وتمنح لأصحابها تقديراً لأفضل رواة القصص الرياضية في جميع المنصات الإعلامية بدءاً من التصوير الفوتوغرافي ووصولا إلى الفيديو ومرورا بالصحافة المطبوعة إلى الصحافة الرقمية ومن المدونات الصوتية إلى المدونات الرياضية.

ويتطلع الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية بوصفه منصة دولية معترف بها تمتلك شبكة واسعة في أكثر من 160 دولة حول العالم للصحافة الرياضية لتكريم المحترفين في مجال الاعلام الرياضي الذين يواصلون إنتاج أفضل محتوى وأكثره إبداعًا في جميع أنحاء العالم وذلك تماشياً مع الدور الذي تلعبه الرياضة كأداة هامة للتعليم والثقافة.

ويتكون الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية من 160 جمعية عضو مقسمة إلى أربعة أقسام قاريةهي :الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية في آسيا والاتحاد الدولي للصحافة الرياضية في أمريكا والاتحاد الدولي للصحافة الرياضية في أوروبا والاتحاد الدولي للصحافة الرياضية في إفريقيا.

ويحصل الفائز في كل قسم من اقسام الجوائز على مكافأة مالية بقيمة 8.000 دولار للفائز بالمركز الأول بينما يحصل الفائز بالمركز الثاني على 3.000 دولار و الفائز بالمركز الثالث على 2.000 دولار أمريكي وذلك في فئة التصوير الفوتوغرافي (العمل الرياضي والمحفظة) وفئة الكتابة (أفضل عمود و أفضل مقال وصفي) و في فئتي الصوت والفيديو (الملف التعريفي للرياضيين وثائقيو الشريط القصير).

كما يحصل الفائزون بكل فئة من فئات "المراسلون الشباب" (التصوير الفوتوغرافي والكتابة والإذاعة) على فرصة لتعزيز مسيرتهم المهنية ويحصلون على منحة دراسية في حدث رياضي دولي كبير بينما يكتفي الفائزون بالجوائز الخاصة" على كؤوس دون جوائز مالية ولا تشمل هذه المسابقة المركزين الثاني والثالث.

و كانت النسخة الأولى من حفل توزيع الجوائز التي أقيمت في لوزان في يناير 2019 قد أسفرت عن فوز الأسماء التالية بالمراكز الأولى لكل فئة:

- فئة الصورة الحركية: فينسنت ريميرسما من هولندا
- فئة أفضل مقال مكتوب :نصيب ايجور رابينر من روسيا.
- فئة الفيديو : الإسباني دييجو هوريتادو ميندوزا.
-فئة العمل الإذاعي :يورجن شميث وبريمن ستاينرول من ألمانيا.
-فئة ملف الصور : آدم بريتي من ألمانيا من وكالة جيتي ايمجز فيما نالت الصينية ين ما جائزة أفضل مدونة صحفية على الإنترنت.
-نال جائزة أفضل فيديو وثائقي: ايمانويلا ايديسيو من إيطاليا
- جائزة الحياة في الرياضة :النمساوي ميشيل كون
- جائزة الفيديو الاستقصائي: الصحفي أنس اريمياو من غانا
و في المقابل فازت الأسماء التالية بالمراكز الأولى لجوائز النسخة الثانية للمسابقة التي أقيمت فبراير الماضي بالمجر:

-فئة أفضل عمود رأي:الصحافي أولي براجوال -من نيبال- من صحيفة «كاتماندو بوست»
- المركز الثاني بالتساوي الإسباني ماتلاناس من صحيفة «as» والأرجنتيني سيبستيان إيجانسيو توريك من صحيفة «لانسيو» .
- فئة أفضل موضوع: «القطعة الملوّنة» : المركز الأول للأميركية سوازنا واراك من صحيفة «الجارديان و المركز الثاني البريطاني جيرمي ويلسون من «ديلي تليجراف» والمركز الثالث الإيرانية زهراء علي حسين من «تليفزيون 90».

- فئة التحقيق الاستقصائي : المركز الأول للصحافي البرازيلي الذي يعيش في سويسرا جميل شادي من موقع «uol» .
- فئة بروفايل رياضي:المركز الأول الأميركي ماتياس آلين
- فئة الفيديو القصير: المركز الأول للأميركي أندروا لييمان و مواطنه ماريسا بويجيان في المركز الثاني و الفرنسي نيكولاس ديلوي على المركز الثالث.
- فئة الفيديو الوثائقي: المركز الأول للبريطاني ستيوارت بوليت من «BBC» و الأسترالي ستان جرانت من قناة على«abc» المركز الثاني و المركز الثالث لجاك فيلينج من الولايات المتحدة الأميركية .

-فئة التصوير: المركز الأول في فئة الصورة الحركية للكولومبي خوان أربوليدا من وكالة الأنباء الفرنسيةAFP.
- فئة التصوير:portofolio: المركز الأول التشيكي رومان فوندروس من وكالة أنباء التشيك.

الأسترالية تراسي هولمز من قناة «ABC» المركز الثاني ونال الألماني روني بلاشكي المركز الثالث .

عبد الله المري : حضورنا في الجائزة يعزز موقعنا في الهياكل الدولية

شدد عبدالله المري عضو لجنة الاعلام الرياضي على السمعة الطيبة التي تحظى بها قطر في المحافل الدولية و القارية وقال إن تعاون اللجنة مع الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية في جوائز النسخة الثالثة للإتحاد التي بدأ قبول المشاركين فيها مؤخرا يعزز مكانة قطر في خارطة المنظمات العالمية الكبرى .

وقال "لمسنا ارتياحا كبيرا لردود الفعل الرائعة من كافة الحضور في حفل جوائز الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية الثانية التي أقيمت شهر فبراير الماضي في بودابيست بالمجر ونحن نجتهد دائما لنحافظ على هذه المكتسبات ونزيدها لان اسم قطر بات مرتبطا في كل المنظمات العالمية بالمصداقية والثقة.

واضاف المر"الشراكة مع الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية تهدف الي المصلحة العامة ونتمنى استمرارها في السنوات القادمة و التنسيق كان مميزا للغاية ونحن نتشرف بهذا التعاون مثلما يتشرف الاتحاد الدولي بالتعاون معنا ايضا وتركيزنا كبير على فئة الشباب لانها الطبقة المستهدفة في المجتمع".

واشار الى ان لجنة المحكمين تبذل جهودا كبيرة و تعقد العديدمن الاجتماعات لاختيار افضل الاعمال وأن لجنة الإعلام الرياضي القطرية لا تتدخل في عملها وتفسح لها المجال لإختيار مار تراه مناسبا من الأعمال الجديرة بنيل الجوائز مشددا على حرص قطر على مواصلة نجاحاتها في كل المجالات مثلما نجحت في المجال الرياضي بسواعد ابنائها المخلصين.


مبارك البوعنين: سعداء بمواصلة التعاون مع الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية

نوه مبارك البوعينين امين السر العام للجنة الاعلام الرياضي بالتعاون المستمر للجنة الاعلام الرياضي القطرية مع الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية في تنظيم جوائز الإتحاد للموسم الثالث على التوالي بعدما أعلن الإتحاد مؤخرا الشروع في قبول أعمال الراغبين في المشاركة في الجوائز وقال إن قطر تواصل نجاحها في تعزيز موقعها وحضورها في الهيئات الدولية.

وقال البوعينين: " النسخة الاولى للجائزة التي شهدت العديد من المحطات الصعبة بداية من وضعة الالية ثم استلام الاعمال وتنقيتها وصولا الى الاختيارات النهائية والاعمال الفائزة ولم يكن الأمر سهلا على الاطلاق لكننا بدأنا الآن في قبول الأعمال المرشحة للمنافسة على جوائز النسخة الثالثة و نعتقد أن إستمرار التعاون بيننا وبين الإتحاد سيساهم في مزيد تيسير هذه الأعمال".

و بين أن جوائز الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية بات اكبر تجمع لأسرة الصحافة الرياضية على مستوى العالم وأن عدد المشاركين فيه يزداد من نسخة إلى أخرى مما يعكس الإهتمام بالمتزايد بالحدث.

وأضاف البوعينين:" ننادي دائما بالنزاهة والمصداقية للصحفيين وهذه الجائزة هي تجسيد واضح لهذه الرسالة من خلال تقديم الدعم والتكريم للصحفيين الذين يبذلون مجهودات كبيرة في تغطية كافة الاحداث و المشاركات الكبيرة للصحفيين فيها يشجعنا على تطويرها وانجاحها بقدر أكبر خلال السنوات القادمة."


التعليقات

إضافة تعليق