العطية.. تجربة عائلية مع السباقات الإلكترونية

متابعات
2020-05-13 | منذ 3 أسبوع

 

ناصر العطية

الدوحة، 13 مايو 2020 - بدأ البطل العالمي الأسطورة ناصر بن صالح العطية مؤخرًا بالتكيف مع روتين يومي جديد خلال جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، فمع ازدياد الوقت الذي يمضيه في المنزل، بات من الأهمية بمكان بالنسبة إلى حامل لقب رالي داكار ثلاث مرات الحفاظ على لياقته وتركيزه طوال فترة البقاء في البيت.

وقال العطية :" خلال ملازمتي المنزل، أنكب على الاهتمام بلياقتي البدنية، حتى أكون مستعدًا متى عادت الأمور إلى طبيعتها، تكثر النشاطات التي يمكن الاضطلاع بها، ومن المهم أن نجد ما يبقينا منشغلين." 

وأضاف أنه : "أمضي جل وقتي مع العائلة الآن، ولاسيما مع أشقائي، لدي ستة أشقاء وما أكثر المواضيع التي نتناقش بها، هم يمدونني بدعم كبير في نشاطاتي الرياضية وغيرها، لذلك، فهي فرصة سانحةٌ ومميزة جدًا أن أتمكن من مشاركتهم تجربة جهاز محاكاة " سباق الرالي.  تسنى لي خلال بطولة كأس بورش للشرق الأوسط، كما خلال سباقي الـ24 ساعة والـ6 ساعات في نوربورغرينغ في ألمانيا، أن أستخدم أجهزة المحاكاة حتى أدخل في جو السباق وأتعرف على المسالك، لكن جهاز المحاكاة هذا مختلف، ويتيح لي أن أستخدم سيارة الرالي التي أقودها في داكار، وهي التي ربحنا معها السباق السنة الماضية عام 2019."

وأوضح: "عندما أكون بعيدا عن السباقات، أراجع جميع محطاتي المصورة وقد انكببت مؤخرًا على مشاهدة كيفية إدارتي لآخر تجربة لي في سباق داكار والتفكير فيها، وأنا أتعلم الكثير."

وتتيح تجربة محاكاة القيادة للبطل ناصر العطية أن يقارب تقنيته ومغامرته من منظور آخر ولكن بعيدًا عن السباقات يعتمد بطلنا القطري على التسجيلات المصورة لدراسة أبرز محطاته وللتأمل في كيفية اتخاذه للقرارات خلال السباقات.

 


التعليقات

إضافة تعليق