اتحاد السيارات ينظم نسخة ثالثة من بطولة قطر للسباقات الإلكترونية

متابعات
2020-06-04 | منذ 2 شهر

 

شعار الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية

الدوحة، 4 يونيو 2020 - أعلن الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية عن تنظيم النسخة الثالثة من بطولة قطر للسباقات الالكترونية، والتي ستخصص لفئة الـ"دبليو آر سي 8" للراليات وتنطلق منافساتها رسميا يوم الأحد المقبل. وحدد الاتحاد يوم بعد غد الجمعة كموعد نهائي لغلق باب التسجيل أمام الراغبين في خوض منافسات النسخة الثالثة، إذ تستهدف اللجنة المنظمة مشاركة 21 متسابقا كحد أدني و28 متسابقا كحد أقصى.
وستقام منافسات البطولة على مدار أسبوعين، حيث يتضمن الأسبوع الأول المرحلة التأهيلية والتي تتضمن ثلاثة سباقات تقام أيام الأحد والثلاثاء والخميس، ويتنافس المتسابقون خلالها على متن سيارة "دبليو آر سي" /WRC/ عبر ثلاث أو أربع مجموعات بواقع سبعة متسابقين في كل مجموعة حسب العدد النهائي للمسجلين.
أما الأسبوع الثاني من المنافسات فسيتضمن ثلاثة سباقات على متن سيارة "دبليو آر سي 2" /WRC2/ وتقام أيام الأحد والثلاثاء والخميس، وسيكون بمثابة المرحلة النهائية المحددة للفائزين الثلاثة الاوائل في البطولة، وذلك من بين ستة أو ثمانية متسابقين سيشكلون مجموعة واحدة، على ان يتم تأهيلهم من المرحلة التأهيلية بواقع أول متسابقين من كل مجموعة.
ومن المقرر ان تكون المراحل الثلاث الأولى من منافسات الأسبوع الأول هي راليات فرنسا و السويد والأرجنتين، لكن لن يخوض المتسابقون الراليات بصورة كاملة لأن الامر سيستغرق ساعات طويلة، لذا سيتم الاقتصار على بعض المراحل من الراليات بحيث يتنافس السائقون لمدة ساعة تقريبا في كل مرحلة، فيما لم تتحدد حتى الآن راليات الأسبوع الثاني من المنافسات.
وأكد عمرو الحمد المدير التنفيذي للاتحاد القطري للسيارات والدراجات أن منافسات السباقات الالكترونية تحظى بقدر كبير من اهتمام الاتحاد الدولي في الفترة الاخيرة، لافتا الى أن هناك برنامجا يهدف لتحويل المتسابقين من التنافس عبر الانترنت إلى اخذ الفرصة للمشاركة الفعلية من خلال محاكاتهم للسباقات وذلك في حال قدرتهم على ذلك.
وقال الحمد، في تصريح صحفي، إن انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في جميع أنحاء العالم، سرع من وتيرة تطبيق السباقات الالكترونية في الكثير من البطولات المحلية والعالمية وتحت اشراف الاتحاد الدولي في البطولات الرسمية.
 وأضاف أن الاتحاد القطري بمبادرة من رئيسه عبدالرحمن المناعي كان من أول الاتحادات في العالم التي نظمت بطولات رسمية للسباقات الالكترونية سواء في فئة السيارات أو الدراجات، كما أن قطر كانت أول دولة عربية تنظم بطولة رسمية للسباقات الالكترونية وجاء بعدها بفترة زمنية الكويت ثم لبنان ودول عربية أخرى.
 وأوضح ان الاتحاد نجح في تنظيم بطولتين للسباقات الالكترونية الأولى للسيارات والثانية للدراجات النارية، لافتا إلى تنظيم نسخة ثالثة لفئة ال-"دبليو آر سي 8" للراليات ستنطلق منافساتها رسميا في الاسبوع المقبل.
وشدد على أن النسخة الثالثة تلقى إقبالا كبيرا من المتسابقين على المشاركة، حيث سجل حتى الآن 17 متسابقا من أبرز السائقين القطريين يتقدمهم ناصر سعدون الكواري وأحمد الكواري وعادل حسين وكلهم سبق لهم المشاركة في العديد من البطولات العالمية.
وكشف ان بطولة قطر للسباقات الالكترونية لن تكون مجرد بطولة مؤقتة تم اقامتها فقط بسبب فيروس كورونا وتماشيا مع سياسة التباعد الاجتماعي، وإنما ستكون ضمن أجندة الاتحاد في المواسم المقبلة ضمن برنامج كبير ومميز سيعمل الجميع في الاتحاد على تطويره بصورة دائمة والاستفادة من برنامج الاتحاد الدولي في استقطاب مواهب جديدة قادرة على تنفيذ المحاكاة على أرض الواقع.
 


التعليقات

إضافة تعليق