المهر “كاميكو” ملك قطر ريسنغ ليميتد يحقق ثاني انتصاراته من الفئة الأولى ويحصد لقب قيبكو 2000 غيينس

نادي السباق والفروسية
2020-06-07 | منذ 4 شهر

 

 “كاميكو”

 

لندن، 7 يونيو 2020 - حصد المهر الأحمر «كاميكو» (كيتنز جوي × سويتر ستِل) ملك قطر ريسنغ ليميتد أول الألقاب الكلاسيكية البريطانية هذا العام بعدما اعتلى قمة شوط قيبكو 2000 غيينس ستيكس للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات لمسافة 1600م الذي أقيم على مضمار نيوماركت العريق في إنجلترا أمس، ليحقق بذلك ثاني انتصاراته من الفئة الأولى، بل وحطم الرقم القياسي لزمن الفوز بهذا الشوط مضيفاً قيمة هامة لهذا الإنجاز الذي تحقق بإشراف المدرب أندرو بولدنغ وبقيادة الخيال أوشين ميرفي، وشارك في هذا التحدي التاريخي 15 جواداً، وجاءت الانطلاقة درامية حيث شب المهر «كنزاي واريور» (كاراكونتي) على قدميه الخلفيتين عندما فتحت بوابة الانطلاق وكاد يسقط خياله، ثم انطلقت الجياد في كتلة واحدة بجوار الحاجز، وشغل المقدمة المهر «برزويجن» (أكلاميشن) بخطوة متميزة، أما المرشح الثاني للفوز المهر «وتشيتا» (نو ناي نيفر) فظل خلف شاغل المقدمة تماماً، وخلفه «بيناتوبو» و«أريزونا» (نو ناي نيفر) معاً، وفي الوقت نفسه كان «كاميكو» في موضع متميز خلف ذلك الثلاثي، واندفع «وتشيتا» ليشغل المقدمة عند علامة 600م، ثم بدأت المنافسة في الاحتدام، وأظهر «كاميكو» تميزاً رائعاً في زيادة سرعته فاندفع بجوار «أريزونا» من الخارج متوجهًا نحو المنتصف، واستمر في الاندفاع بقوة ليجتاز الجميع ويحرز الفوز بفارق عنق، وجاء في المركز الثاني المهر «وتشيتا» ملك ديريك سميث والسيدة جون ماغنيير ومايكل تيبر وبإشراف المدرب إيدن أوبراين وبقيادة الخيال فرانكي ديتوري، وفي المركز الثالث وبفارق طول إضافي المهر «بيناتوبو» بإشراف المدرب تشارلي أبلبي وبقيادة الخيال وليام بيويك، ليحقق الخيال أوشين ميرفي أول انتصار له على مستوى الأشواط الكلاسيكية، كما كان ذلك أول فوز بلقب 2000 غينيس لكل من المدرب أندرو بولدنغ والمالك قطر ريسنغ ليميتد.

وكان المدرب أندرو بولدنغ وصف «كاميكو» بأنه أفضل جواد قام بتدريبه، لا سيما بعد فوز «كاميكو» بجائزة فيوتشيوتري من الفئة الأولى العام الماضي، وبالفعل كان «كاميكو» على مستوى التوقعات في سباق اليوم وتألق بشكل واضح وقدم أداءً مبهراً، ما يجعله الآن مرشحاً للفوز بإبسوم دربي. أما الخيال الفائز أوشين ميرفي فظهرت عليه علامات السعادة والتأثر، وتوجه بالتهنئة لسعادة الشيخ فهد بن عبدالله بن خليفة آل ثاني، وقال: «بدأت مسيرتي مع المدرب أندرو بولدنغ، وأكاد لا أصدق أنني حققت أول فوز كلاسيكي خاصةً بهذا الشعار.

وينتمي «كاميكو» إلى سلالة أبطال فهو ابن «كيتنز جوي»، الذي قدم البطل الرائع الذي رحل عن عالمنا «رورنغ لايون»، والذي يقاسمه «كاميكو» نفس اللون الأزرق الرائع، وشارك «رورنغ لايون» في شوط 2000 غينيس وجاء في المركز السادس خلف «ساكسون واريور».

 


التعليقات

إضافة تعليق