مسيمير يبرز مع الدحيل والسد والخور بقائمة أبطال دوريات الفئات

متابعات
2020-06-09 | منذ 2 شهر

 

أشبال نادي مسيمير

الدوحة، 9 يونيو 2020 - برز نادي مسيمير ضمن قائمة الأندية الحاصلة على ألقاب دوريات الفئات للموسم المنتهي الأخير 2019 - 2020، وانفرد مسيمير لأول مرة من بين أندية الدرجتين الأولى والثانية بكونه رابع ناد يحصل على لقب دوري مع الدحيل والسد والخور، وهي الأندية الأربعة التي أنفردت بالسيطرة على ألقاب الدوريات العشرة التي تجري منافساتها في الدرجتين الأولى والثانية بين سبعة عشر ناديا منها عشرة في الدرجة الأولى وسبعة في الدرجة الثانية.
وجاء هذا التميز لمسيمير إثر إحرازه للقب دوري الأمل لأندية الدرجة الثانية متفوقا على بقية منافسيه الخور والسيلية والشمال والشحانية والخريطيات والمرخية.
الجدير بالذكر أن مسيمير كان أول ناد يحسم أول لقب من ألقاب دوريات الفئات من بين كل أندية الدرجتين الأولى والثانية قبل توقف الدوريات في شهر مارس، وقبل صدور القرار الأخير لاتحاد الكرة بإنهاء جميع مسابقات الفئات السنية، والإكتفاء بما مر منها بسبب عدم توفر الظروف الملائمة لاستئنافها، واعتبار الفرق المتصدرة أبطالا للموسم علما ان حسم مسيمير المبكر للقب دوري الأمل تحقق قبل خمسة أسابيع من انتهاء الدوري وفق الرزنامة الرسمية للموسم، وحينذاك كان متبقبا لكل فريق خوض أربع مواجهات فقط.
هذا، وتمكن مسيمير من حسم لقب دوري الأمل عقب خوضه لآخر مواجهة له في الأسبوع الأخير السادس عشر أمام الشمال والتي أنهاها بالتعادل بهدف لمثله، وهو التعادل الذي كان كافيا له لحسم اللقب بعد توسيعه للفارق النقطي مع أقرب منافسيه السيلية إلى 13 نقطة قبل تبقي أربع مواجهات فقط لكل منهما، وذلك عجّل بحسم مسيمير للقب في ظل بقاء 12 نقطة فقط متاحة لمنافسه في الميدان، وبلغ  الرصيد النقطي للبطل  عند الحسم أربعين نقطة حققها من 13 انتصارا وتعادل دون أن يتلق أي خسارة، فيما بلغ رصيد منافسه ووصيفه السيلية سبع وعشرين نقطة جمعها من تسعة إنتصارات مقابل خمس هزائم تعرض لها.
ولم يكتف مسيمير بتحقيق لقب دوري الأمل، بل أيضا حقق نتائج جيدة في بعض الدوريات الأخرى تحديدا في دوريي الأشبال والواعدين اللذين انهاهما بالحصول على المركز الثالث، وأستحق الحصول على الميداليات البرونزية، ففي دوري الأشبال حل ثالثا بعد الخور البطل والسيلية الوصيف متقدما على أندية الخريطيات والشمال والمرخية والشحانية التي حلت تواليا في المراكز من الرابع وحتى السابع، فيما في دوري الواعدين جاء ثالثا بعد الخور البطل والسيلية الوصيف وتقدم على المرخية الرابع و الخريطيات الخامس والشمال سادسا والشحانية السابع، أما في دوريي الشباب والناشئين فتأخر ترتيب مسيمير إلى المركز الخامس، فحل خامسا في دوري الشباب بعد الخور البطل والسيلية والشحانية الثالث والشمال الرابع، وجاء خامسا في دوري الناشئين بعد الخور البطل والسيلية الوصيف والشمال الثالث والشحانية الرابع.


التعليقات

إضافة تعليق