إقبال على ممارسة الرياضة في الحدائق العامة

متابعات
2020-06-16 | منذ 2 شهر

 

ممارسة الرياضة مع بدء تطبيق مراحل رفع القيود

الدوحة، 16 يونيو 2020 - شهدت الحدائق التي افتتحتها وزارة البلدية والبيئة يوم أمس اقبالا كبيرا من المواطنين والمقيمين لممارسة الرياضة، وتوافدت جموع غفيرة طوال اليوم خلال الساعات المعلن عنها افتتاح الحدائق الثمانية التي تم تحديدها من قبل الوزارة.
ورحب رواد الحدائق باعلان وزارة البلدية والبيئة عن افتتاح ابرز الحدائق في الدولة والتي اعتادت الجماهير على زيارتها بين فترة واخرى لممارسة الرياضة. ويأتي افتتاح الحدائق في إطار الرفع التدريجي للقيود الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد19)

عبد الرحمن الهاشمي: عودة الحياة

قال عبد الرحمن حسن الهاشمي لاعب سابق في المنتخب القطري لألعاب القوى: ان الحياة بدأت تعود شيئا فشيئا إلى طبيعتها بعد تطبيق اول المراحل التي بدأت يوم أمس بافتتاح الحدائق، موضحا انه توقف عن ممارسة رياضة نوع ما بسبب الظروف التي تمر بها البلاد والعالم أجمع بسبب فيروس كورونا المستجد.
ولفت إلى أن وزارة البلدية والبيئة مشكورة وجهت بافتتاح 8 حدائق امام الجمهور في مختلف مناطق الدولة، وهو ما اعطى الرياضيين ومحبو ممارسة الرياضة فرصة للعودة الى هواياتهم التي اعتادوا عليها وتوقفوا عنها لفترة طويلة بسبب الاجراءات الاحترازية الموضوعة من قبل الدولة.
وأشاد بالاجراءات الموضوعة من قبل وزارة البلدية والبيئة بعدم السماح لاي شخص من الدخول الى الحديقة الا في حال وجود تطبيق احتراز " العلامة الخضراء " كاجراء احترازي، مؤكدا التزام جميع رواد الحديقة بالاجراءات والاشتراطات.

عوني عبدو: إجراءات مشددة قبل الدخول

يرى عوني عبدو ان افتتاح الحدائق وفق المراحل الأربعة التي وضعتها الدولة يعتبر بداية لعودة الحياة الى طبيعتها، موضحا انه اعتاد على ممارسة الرياضة في حديقة الريان، ولكن بسبب الاجراءات التي دعت الى اغلاق جميع الحدائق خلال الفترة الماضية توقف عن ممارسة الرياضة، وواضب على ممارستها على الشوارع وفي منطقة السكن.
وأضاف ان تواجد رجال الأمن في الحدائق المعلن عن افتتاحها ادى الى التزام جميع زوار الحدائق بتحميل تطبيق احتراز، والمحافظة على التباعد الاجتماعي والتقيد بكافة الاشتراطات الموضوعة حيث يمنع التجمع بالحديقة والجلوس بها، والاكتفاء فقط بممارسة الرياضة ومن ثم التوجه الى البوابة الرئيسية للخروج فور الانتهاء من الرياضة.
واشاد بالتزام جميع رواد الحدائق بالاجراءات الاحترازية، وهو ما يعني وعي المجتمع القطري وحرصه على الالتزام بالاجراءات الموضوعة من قبل وزارة البلدية والبيئة، والتي يعتبر الهدف الاول منها سلامة الجميع خلال التواجد في الحدائق وأثناء ممارسة الرياضة.

حمود الرياشي: التزام بالاشتراطات الاحترازية

قال حمود الرياشي: انه لاحظ مدى الالتزام من قبل الجميع قبل الدخول الى الحدائق التي تم افتتاحها يوم أمس، لافتا إلى انه يحرص على ممارسة الرياضة باستمرار، وان افتتاح الحدائق جاء في الوقت المناسب الذي يحتاج به افراد المجتمع الى أماكن مفتوحة لاستنشاق الهواء النقي وممارسة هواياتهم وقضاء اوقاتهم بها مثل الحدائق العامة.
واثنى على جهود رجال الأمن المتواجدين طوال الوقت على مداخل الحدائق للتأكد من التزام رواد الحدائق بالاجراءات الاحترازية وتوفر تطبيق احتراز على هواتفهم النقالة قبل الدخول، حيث أنهم يبذلون مجهودا في تنظيم عملية الدخول الى لالحدائق من خلال تعاملهم مع اعداد كبيرة.
ولفت الى ان عدد كبير من العائلات توجهوا الى الحدائق المفتوحة يوم امس لقضاء أوقات فراغهم، وكسر الروتين اليومي الذي اعتادوا عليه طيلة فترة تواجدهم في المنازل مع الحجر.

عبد العزيز عثمان: فرصة للعودة إلى ممارسة الرياضة

أكد عبد العزيز عثمان ان تطبيق المرحلة الاولى بافتتاح عدد محدود من الحدائق في مناطق الدولة، يعتبر بداية الانفراجة، ولكن يبقى الامر متعلقا بافراد المجتمع الذين لابد عليهم الالتزام بالاجراءات والاشتراطات، وذلك من خلال المحافظة على عدم التجمع داخل الحدائق، بالاضافة الى مراعاة مسافة التباعد، وغيرها من الاشتراطات الاخرى والواضحة للجميع.
ولفت الى انه يمارس الرياضة في حديقة الريان منذ 6 سنوات ولا زال محافظا عليها، حيث انه انقطع عن الحديقة بعد اغلاقها بسبب الاوضاع وانتشار فيروس كورونا المستجد، معتبرا افتتاح الحديقة مرة اخرى فرصة كبيرة للعودة للرياضة مرة أخرى في المكان الذي اعتاد على ممارسة الرياضة فيه كونه يقع بالقرب من منزله، اضافة الى انه من الاماكن المناسبة والجميلة حيث المسطحات الخضراء والمساحات الشاسعة التي تتيح للرياضيين ممارسة هويتهم في احد افضل الاماكن.

أحمد عبد الحفيظ: بداية الانفراجة

قال أحمد عبد الحفيظ: لقد شهدت الحدائق المحدد افتتاحها يوم أمس اقبال كبير من قبل المواطنين والمقمين، ما يؤكد على أن الناس لديهم اشتياق كبير لهذه الاماكن التي حرموا منها لأشهر بسبب الظروف التي مرت بها البلاد مع انتشار فيروس كورونا، لافتا إلى ان افتتاح الحدائق يعتبر بداية الانفراجه التي يترقبها الجميع.
وأكد انه سيتجه بشكل يومي الى حديقة الريان الواقعة بالقرب من منطقة سكنه لممارسة الرياضة فيها عصر كل يوم، حيث ان هذه الحديقة تمتد على مساحة شاسعة يتاح فيها ممارسة جميع انواع الرياضات.
وطالب الالتزام بالاجراءات الاحترازية والاشتراطات المطلوبة قبل الدخول الى الحدائق وخلال التواجد بداخلها، لافتا الى ان الحدائق في ر من اجمل الأماكن التي تستحق الزيارة وقضاء اوقات الفراغ بها وممارسة الرياضة فيها كونها مؤهلة بكل ما يحتاج اليه الزوار.

إسلام أشرف: خطوة إيجابية

قال اسلام أشرف: ان افتتاح الحدائق قرارا ننتظره منذ فترة، حيث اننا كنا نتردد بشكل دائم الى الحدائق لممارسة الرياضة، وانقطعنا بسبب اجراءات الاغلاق، ومع افتتاح الحدائق يوم أمس عدنا الى ممارسة الرياضة في المكان المناسب، معربا عن سعادته بافتتاح الحدائق التي يحتاجون اليها لممارسة هوايتهم، خاصة انهم التزموا في المنازل لمدة طويلة، وجاء الوقت الذي يخروجون به الى الحدائق ويقضون اوقاتهم فيما ممارسة هوايتهم.
ولفت الى ان الاقبال يوم امس كان من مختلف الاعمار حيث تواجد كبار السن والشباب والاطفال، معتبرا القرارات المشددة قبل الدخول الى الحدائق خطوة ايجابية الهدف منها ضمان السلامة للجميع.


التعليقات

إضافة تعليق