الرهيب والدحيل يتدربان في استاد الريان

متابعات
2020-06-21 | منذ 3 شهر

 

الرهيب والدحيل يتدربان في استاد الريان

الدوحة، 21 يونيو 2020 - تدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الريان، صباح أمس، في ملعبه الجديد «استاد الريان المونديالي» بحلّته الجديدة ومدرجاته التي تتسع لنحو 40 ألف مشجع، وسط أجواء أنيقة ميّزت الحصة التدريبية التي قادها الأورجواياني دييجو أجيري المدير الفني للرهيب وسط حضور الجهاز الإداري للفريق.
حرص اللاعبون على التقاط الصور التذكارية في الملعب المونديالي ونشرها عبر حساباتهم الشخصية في موقع مشاركة الصور «إنستجرام»، الأمر الذي حظي بتفاعل كبير في أوساط الجماهير الريانية، التي سارعت إلى الاحتفال بوجود الرهيب في قلب ملعبه الذي هدم وأقيم عليه الاستاد الجديد، وهو الذي كان ودّع التدريبات على الملعب القديم قبل قرابة 6 سنوات.
وكانت أعمال هدم استاد الريان بدأت في ديسمبر 2014، فيما كانت آخر مباراة أقيمت عليه يوم 2 أبريل من العام ذاته، وجمعت الريان والشباب السعودي ضمن دور المجموعات في دوري أبطال آسيا، وانتهت بفوز الشباب 2-0.
وبُني ملعب الريان لأول مرة في العام 2003، وانتهى بالعام نفسه، واحتضن نهائي كأس الأمير في نسخة 2003، والتي تُوّج بها السد على حساب الأهلي بهدفي محمد غلام، مقابل هدف لكارلوس بيدرو، وأدار المباراة الحكم الإيطالي الشهير بيير لويجي كولين، وبدأ تجديد الملعب في نهاية عام 2009، حيث تمت زيادة سعة الملعب تحضيراً لنهائيات كأس آسيا 2011، وفي عام 2014 بدأت عمليات إعادة بنائه، ليستضيف نهائيات كأس العالم 2022.
وجرت تدريبات الرهيب بغياب حارس المرمى فهد يونس، ولاعب الوسط عبدالعزيز حاتم، لوجودهما بمعسكر المنتخب الوطني، وركز أجيري على تفعيل الجوانب البدنية مع رفع الحمل التدريبي ضمن استراتيجيته الرامية إلى الوصول للجاهزية، ويبدأ الريان مشواره -عند عودة دوري النجوم- بلقاء القطراوي في افتتاح استاد المدينة التعليمية المونديالي يوم 24 يوليو المقبل، ضمن الأسبوع 18 للدوري.
وتتجلى مساعي المدرب في تقليص الفارق الذي يفصل بين الرهيب والدحيل المتصدر، حيث يملك الريان 38 نقطة ويتأخر بـ 4 نقاط عن الدحيل، وما زالت الجماهير الريانية تمنّي النفس باعتلاء الرهيب القمة، والتي تراها أمراً ممكناً بالنظر إلى مشوار الدحيل الذي سيلاقي أم صلال المهدد بالهبوط في أولى المواجهات، وأي تعثّر سيصبّ في صالح الريان الذي ودّع أغلى الكؤوس مبكراً، وكذلك ودّع دوري أبطال آسيا، وبات الدوري المحطة الأخيرة لمصالحة الأمة الريانية.
تدريبات الدحيل
وواصل فريق كرة القدم بنادي الدحيل تحضيراته لدوري النجوم، وأجرى الفريق تدريباً ساخناً أمس بملعب استاد الريان، أحد ملاعب مونديال قطر 2022، ليختبر لاعبوه أرضية ملعب آخر بعد التدريب على ملعب استاد البيت المونديالي أمس الأول.
وشهد التدريب عودة الثلاثي المهدي بن عطية ويوسف المساكني ولويس مارتن، بعد أن عادوا من الإجازة وأجروا عملية الفحص الخاص بفيروس «كورونا».
واشتمل المران الذي أشرف عليه وليد الركراكي -مدرب الفريق- على تمارين خاصة بالسرعة والتقوية وتدريبات الكرة في مجموعات ضمن برنامجه الإعدادي، وأظهر اللاعبون حماساً كبيراً وروحاً معنوية عالية في تطبيق التدريبات.


التعليقات

إضافة تعليق