الشيخ حمد يشيد بالتزام الجميع في معسكر منتخبنا الوطني

قنا
2020-07-05 | منذ 4 شهر

 

سانشيز

الدوحة، 5 يوليو 2020 - أنهى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تجمعه الأول في معسكره التدريبي الذي انطلق 12 يونيو الماضي بعد قرار الاتحاد القطري لكرة القدم باستئناف النشاط الكروي والعودة للتدريبات، عقب فترة توقف طويلة منذ أكتوبر الماضي ومنذ المباراة الرسمية الأخيرة مع عمان بالتصفيات المزدوجة لكأس العالم قطر 2022 وآسيا 2023 ، وطالت فترة التوقف بسبب ما يمر به العالم حالياً من تداعيات لجائحة كوفيد 19 .

ووجه سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم شكره لكافة أعضاء الجهازين الفني والإداري للعنابي ولاعبي المنتخب على التزامهم الكبير خلال فترة التجمع وما سبقها من اجراءات طبية خضع لها أعضاء المنتخب الوطني الأول كافة ، وهو ما يدل على مدى الوعي الكامل والالتزام الرائع من قبلهم ، مشيدا ً في الوقت نفسه بالجدية التي كان عليها اللاعبون في التدريبات وحماسهم ومعنوياتهم العالية .
 
واستمر المعسكر التدريبي خلال الفترة ما بين 12 يونيو الماضي وحتى الثالث من يوليو الجاري، وفق تنسيق مسبق بين إدارة المنتخبات ومؤسسة دوري نجوم قطر، حيث انخرط اللاعبون خلال تلك الفترة ببرنامج تدريبي يتماشى مع البروتوكول الطبي الخاص الذي تم إعداده بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة وخصوصاً وزارة الصحة، والذي راعي تطبيق اجراءات احترازية شديدة بشأن التباعد الاجتماعي والحفاظ على المسافات الآمنة بين اللاعبين في ظل الاجراءات الوقائية التي تتخذها الدولة في مواجهة فيروس كورونا .
 
ويعتبر هذا التجمع هو الأول من نوعه في العام الحالي لكل اللاعبين الدوليين الذين شاركوا في المعسكر التدريبي وعددهم 34 لاعباً اختارهم المدرب الإسباني فيليكس سانشيز والذي يأتي في إطار التحضيرات لعملية الاستكمال المحتملة للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس  آسيا 2023 خلال فترات التوقف المدرجة على أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم اعتباراً من شهر سبتمبر المقبل .
 
حيث تبقى للعنابي ثلاث مباريات في تلك التصفيات من أجل حسم التأهل إلى النهائيات القارية، في حين أن العنابي لن يكون معنياً بالتصفيات المونديالية كونه متأهلاً إلى النهائيات بصفته المستضيف، حيث يخوض منتخبنا مبارياته الثلاث المتبقية والأخيرة ضمن المجموعة الخامسة أمام الهند وبنجلاديش وعمان أيام 8 و13 أكتوبر و12 نوفمبر المقبلين .
 
وبانتهاء المعسكر التدريبي عاد جميع اللاعبين لأنديتهم لينخرطوا في تدريباتهم استعداداً لاستكمال دوري نجوم QNB اعتباراً من 24 يوليو الجاري، بعد أن شهد تجمع العنابي عودة جميع اللاعبين المصابين وهو أحد أبرز الفوائد التي شملها المعسكر التدريبي وجاءت نتائجه بارتياح كبير للجهاز الفني، حيث كان التجمع الأول جيداً ومفيداً للغاية وكانت الفرصة متاحة أمام سانشيز للوقوف على حالة اللاعبين بعد غياب طويل، والاطمئنان عليهم من جميع النواحي.
 
وعمل الجهاز الفني للعنابي بقيادة سانشيز على تجهيز اللاعبين واستعادة مستواهم بدنياً، فكان التركيز في البداية على الجوانب البدنية من خلال توزيع اللاعبين على مجموعات من أجل الإجراءات الاحترازية الصحية، وجاءت التدريبات منوعة ما بين الإعداد البدني في صالة الحديد ومن ثم بدأ التركيز على الجوانب الخططية والفنية من خلال بعض التدريبات الجماعية.

التعليقات

إضافة تعليق