مجموعة BEIN الإعلامية ترد على القرار المزعوم للسعودية

مجموعة BEIN الإعلامية
2020-07-15 | منذ 3 أسبوع

 

شعار مجموعة BEIN الإعلامية

الدوحة، 15 يوليو 2020 - أصدرت مجموعة beIN الإعلامية بيانا ترد فيها على قرار يزعم إنهاء ترخيص بثها في السعودية. 

وقال البيان: "لاحظنا التصريح الأخير الصادر عن الهيئة السعودية العامة للمنافسة، والذي يزعم إنهاء ترخيص بثbeIN  في السعودية بشكل دائم." 
 
وأضاف أنه :"قد تم التوصل إلى هذا القرار من خلال إجراءات قانونية زائفة انتهكت بشكل متكرر حقوق beIN في الإجراءات القانونية الواجبة في كل جولة، والقرار نفسه لا يتعارض فقط مع القانون الدولي، بل أيضاً مع أبسط مبادئ قانون المنافسة. هذا القرار لا معنى له على الإطلاق على جميع المستويات، وهو يحظر beIN من توفير حقوقها للمشاهدين بالطريقة الاعتيادية التي تتبعها مؤسسات البث الرياضية والترفيهية في جميع أنحاء العالم، وبالتأكيد تتبعها مؤسسات البث الأخرى في السوق السعودي."
 
وأكد البيان على أنه: "علاوة على ذلك، فإن فكرة حظر منافس رائد من السوق بشكل دائم لتعزيز المنافسة هي فكرة سخيفة جداً بحد ذاتها. وحقيقة معرفتنا بهذا القرار من خلال وسائل الإعلام بدلاً من القنوات القانونية المناسبة تتحدث عن نفسها بوضوح. كما نتساءل أيضاً، مثلما تساءلنا طوال السنوات الثلاث الماضية، كيف يمكن للمواطنين السعوديين مشاهدة فعاليات الدوري الإنجليزي الممتاز بشكل قانوني في المملكة العربية السعودية مع هذا الحظر الدائم على مؤسسة البث الدولية للدوري الإنجليزي الممتاز؟! أو في الواقع كيف يمكن للمواطنين السعوديين مشاهدة معظم الفعاليات الرياضية الدولية بشكل قانوني، وكيف يتناسب هذا مع رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030؟!"
 
وأشار البيان : "كما لاحظنا أيضاً كيف انتهكت قناة beoutQ السعودية والمدعومة من الحكومة الحقوق وألغت المنافسة لما يقرب من 3 سنوات، ومع ذلك فإن الإجراء الوحيد الذي اتخذته السلطات السعودية هو حظر الإجراءات القانونية التي اتخذها كل من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والدوري الإنجليزي الممتاز، وغيرها، تسع مرات، في خرق تام لقواعد منظمة التجارة العالمية."
 
وخلصت المجموعة إلى القول : "إن إخفاق المملكة العربية السعودية المستمر في الاهتمام بالقانون أو الأعراف الدولية يضر بعشاق الرياضة في السعودية فقط، وبالمنظمات الرياضية في جميع أنحاء العالم."

التعليقات

إضافة تعليق