السد يفوز على الخور بصعوبة بهدفي نجمه أكرم عفيف

متابعات
2020-07-26 | منذ 2 أسبوع

 

السد يفوز على الخور بصعوبة بهدفي نجمه أكرم عفيف

الدوحة، 26 مايو 2020 - نجح السد في الخروج بانتصار صعب ومهم على الخور بهدفين لهدف في المواجهة التي جمعتهما مساء اليوم السبت 25 يوليو على استاد جاسم بن حمد برسم الجولة ال18 لدوري نجوم QNB ليكرر السد تفوقه على الخور بذات النتيجة كما فعل في القسم الأول.وسجل للسد نجمه أكرم عفيف عند الدقيقتين25 و45+2 ليتصدر الهدافين ب 14 هدفا، وسجل للخور البرازيلي تياجو ق 27 وأضاع ركلة جزاء في الوقت المبدد للمواجهة.
وعزز السد بانتصاره رصيده النقطي إلى 35 نقطة في المركز  الثالث، فيما ظل الخور على رصيده 14 نقطة وتراجع للمركز قبل الأخير المهدد بالهبوط.
وشهدت المواجهة غياب مدرب السد النجم الإسباني تشافي الذي أعلن عن إصابته بفايروس كوفيد 19، وحل بدلا عنه مواطنه ومساعده ديفيد براتس.
وكان السد قد بدأ المواجهة مهاجما سعيا نحو هدف مبكر، وعقب  4 دقائق ومن هجمة سريعة تحصل على ركنية انهاها الظهير بيدور برأسية أخطأت هدفها، وتواصل المد الهجومي السداوي دون أن يشكل تلك الخطورة المأمولة، وسارت مجريات المواجهة بين هجوم للسد ودفاع متوازن للخور حتى الدقيقة 25 التي شهدت رسم لوحة كروية جميلة من قبل الثنائي الموهوب عبد العزيز الأنصاري وأكرم عفيف حينما تلقى الأنصاري كرة تفنن بتمريرها بالكعب على طريقة الكبار نحو المتحفز أكرم عفيف الذي تقدم بكل أناقة وقوة وسدد في مرمى بابا جبريل مسجلا هدف التقدم.
وماهي إلا دقائق معدودة قليلة إلّا ورد الخور بهجوم سريع على حين غرة من دفاع السد الذي تفاجأ بطلعة سريعة للمهاجم الخطير البرازيلي تياجو كسر بها رقابة قلبي الدفاع وتوغل وسدد في مرمى الحارس سعد الدوسري مسجلا هدف التعادل مع ق27، وعقبها ووسط كر وفر مع أفضلية طفيفة للسد، كاد ثياجو يسجل مجددا عند ق 34 عندما راوغ قلب الدفاع خوخي بوعلام وتقدم نحو المرمى، بيد أن المدافع الآخر طارق سلمان انقذ الموقف بتدخل ناجح.
واقترب السد من التقدم مجددا تحديدا عند ق 41، بيد أن لم يستغل الفرصة السانحة، ومضت دقائق المواجهة سريعا، وعاد أكرم عفيف ليظهر عنفوانه مجددا عندما تلقى تمريرة بين المدافعين وراوغ وسدد كرة لا تصد ولا ترد مسجلا هدفه الثاني وواضعا فريقه في التقدم مجددا مع الدقيقة 45+2 لينتهي الشوط بتقدم السد الذي بدأ مهاجما أيضا في الشوط الثاني وتحصل الكوري نام تاي على سانحة التسجيل، بيد انه سدد نحو سماء المرمى.
وعاود الخور هجومه المرتد السريع عبر الثنائي ثياجو وحمودان لعل وعسى يخترقان دفاع السد مجددا، ونجح حموذان في مسعاه واخترق الدفاع عند ق 55 لكنه سدد بجانب المرمى، وتسارع ايقاع المواجهة وغابت خطورة الفريقين، وحضر النجمان البديلان الهيدوس وعبد الكريم حسن بغية خلق التوازن والسعي لتعزيز التقدم، وبدا أخيرا الهداف بغداد بونجاح عند ق 85 وكاد يسجل من تمريرة لنام تاي لولا براعة بابا جبريل، ورد الخور عبر البديل عبد الله المريسي وكاد يتعادل، ولجأ الحكم حمد السبيعي قبل نهاية المواجهة لتقنية الفار ليحتسب ركلة جزاء سددها تياجو وتألق الحارس الشيب في صدها منقذا فريقه من خسارة نقطتين، ولتنتهي المواجهة بعدها بفوز السد.


التعليقات

إضافة تعليق