حصاد الأسبوع الثامن عشر من دوري نجوم QNB

دوري نجوم QNB
2020-07-27 | منذ 2 أسبوع

 

 تعادل الوكرة والسيلية سلبياً

الدوحة، 27 يوليو 2020 - عاد الصراع بقوة إلى دوري نجوم QNB مع عودة الحياة الكروية بعد توقف استمر أكثر 4 أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، حيث أقيمت مباريات الأسبوع الثامن عشر، وسط إجراءات احترازية ضمن البروتوكول المُعتمد والذي وضعته مؤسسة دوري نجوم قطر من أجل صحة وسلامة الجميع.

وقد شهدت عودة المباريات تحية شكر وتقدير من مؤسسة دوري نجوم قطر والأندية للكوادر الطبية على الجهود الكبيرة التي بذلوها طوال الفترة الماضية ومنذ انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، فوضعت كل الأندية رسالة شكراً على قمصان اللاعبين، كما لعب أحد الأطباء ضربة بداية مباراة الغرافة والعربي في رسالة تقدير وامتنان للدور الحيوي لكل الأطقم الطبية، وقدم السد لمحة مميزة بارتداء لاعبيه زي القطاع الصحي قبل انطلاق مباراتهم أمام الخور تكريماً لكل من عمل ويعمل في الصفوف الأمامية للتصدي لهذه الجائحة.

ورغم التوقف الطويل وتأثر الفرق بعدم خوض أي مباريات رسمية منذ السابع من مارس الماضي، إلا أن العودة جاءت جيدة للغاية، بل وشهدت اشتعال الصراع على اللقب بين الثلاثي الدحيل والريان والسد، بعد أن تعادل الدحيل وعقب أن حقق الريان والسد الفوز مما ساهم في تقلص الفارق في صراع الصدارة، كما اشتعل صراع المراكز الأخيرة بشكل كبير ومثير بانتصار الشحانية وتعادل أم صلال وخسارة الخور. 

الجولة الثامنة عشر شهدت 4 انتصارات وتعادلين، حيث افتتحت في اليوم الأول بانتصار الغرافة على العربي بهدف دون رد، والريان على نادي قطر 2-1، وفي اليوم الثاني حقق أم صلال التعادل مع الدحيل بهدف لكل منهما، وفاز السد على الخور 2 -1، وفي اليوم الثالث تعادل الوكرة والسيلية سلبياً، وحقق الشحانية الفوز على الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ويعتبر الدحيل من أكثر المتضررين من نتائج هذا الأسبوع بتعادله مع أم صلال، حيث رفع رصيده إلى 43 نقطة في المركز الأول، لكن تقلص الفارق بينه وبين منافسيه، وأصبح الفارق بينه وبين الريان نقطتين فقط بعد أن كان 4 نقاط، وإلى 8 نقاط بينه وبين السد بعد أن كان 10 نقاط. 

وانتزع الريان انتصاراً صعباً وشاقاً على نادي قطر وحافظ على حظوظه في المنافسة على اللقب بعد أن رفع رصيده إلى 41 نقطة في المركز الثاني. 

وسار السد على نفس الدرب وحقق فوزاً صعباً على الخور 2 -1 بعد أن كان في طريقه إلى التعادل لولا أهدار الخور ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع، ليحصل السد على 3 نقاط رفعت رصيده إلى 35 نقطة في المركز الثالث.

ولم يترك الغرافة الفرصة تمر من بين يديه وهزم العربي منافسه على المركز الرابع بهدف دون رد ورفع رصيده إلى 31 نقطة، ونجح إلى حد كبير في تثبيت أقدامه في المربع الذهبي بعد أن وسع الفارق بينه وبين العربي (الخامس) والسيلية (السادس) إلى 7 نقاط قبل 4 أسابيع من نهاية الدوري.

وبالرغم من أن الفرصة لا تزال قائمة أمامهما في المنافسة على المربع الذهبي خلال الجولات المتبقية إلا أن العربي والسيلية ابتعدا بفارق 7 نقاط عن صاحب المركز الرابع (الغرافة)، حيث توقف رصيد العربي عند 24 نقطة في المركز الخامس، وبنفس الرصيد السيلية في المركز السادس بفارق الأهداف بعدما تعادل سلبياً مع الوكرة.

وارتفعت آمال أم صلال في الابتعاد عن صراع المراكز الأخيرة بتعادله المثير والثمين مع الدحيل، حيث رفع رصيده إلى 15 نقطة وتقدم للمركز العاشر، واستفاد أم صلال في نفس الوقت من خسارة الخور الذي توقف رصيده عند 14 نقطة وتراجع إلى المركز الحادي عشر.

وبعد مواجهة نارية ومثيرة انتزع الشحانية انتصاره الثاني هذا الموسم والأول تحت قيادة مدربه الوطني نبيل أنور وهزم الأهلي 3 -1، ليرفع رصيده إلى 13 نقطة في المركز الثاني عشر والأخير، وقلص الفارق بينه والخور إلى نقطة واحدة، وبينه وبين أم صلال الى نقطتين فقط، أما الأهلي ورغم الخسارة إلا أنه ظل في المركز الثامن برصيد 19 نقطة.

كما رفع الوكرة رصيده إلى 20 نقطة وظل سابعاً، في حين نادي قطر توقف رصيده عند 17 نقطة ليظل في المركز التاسع بعد خسارته أمام الريان.

الأسبوع الثامن عشر شهد تسجيل 13 هدفاً في 6 مباريات، وقد سجلت 9 فرق أهداف، في حين لم تحرز ثلاثة فرق أي هدف وهم: العربي والسيلية والوكرة، ويعتبر انتصار الشحانية على الأهلي هو الأكبر خلال هذا الأسبوع.


التعليقات

إضافة تعليق