بين الريان والسيلية .. مواجهة مفتوحة على كل الاحتمالات

متابعات
2020-08-06 | منذ 2 شهر

 

مواجهة مرتقبة بين الفريقين

الدوحة، 6 أغسطس 2020 - يفتتح الريان والسيلية مواجهات الاسبوع العشرين من دوري نجوم QNB في الرابعة والنصف من مساء الليلة من بوابة استاد الجنوب المونديالي في الوكرة، وهو اللقاء المعروف اعلاميا بمواجهة الحليف الاستراتيجي، نظرا للعلاقات الخاصة التي تربط بين اداراتي الناديين، وبالرغم من انها مواجهة بين حليفين الا ان الامر مختلف في ارض الملعب وتتحول الى مواجهة بين متنافسين.

يفتتح الريان والسيلية مواجهات الأسبوع العشرين من دوري نجوم QNB في الرابعة والنصف من مساء الليلة من بوابة استاد الجنوب المونديالي في الوكرة، وهو اللقاء المعروف اعلاميا بمواجهة الحليف الاستراتيجي، نظرا للعلاقات الخاصة التي تربط بين اداراتي الناديين، وبالرغم من انها مواجهة بين حليفين إلا أن الأمر مختلف في ارض الملعب وتتحول الى مواجهة بين متنافسين.

أصبح الريان في موقف صعب بعد أن فرط في نقطتين ثمينتين في الأسبوع الماضي بالتعادل أمام العربي المنافس التقليدي في ديربي الكرة القطرية، وهو التعادل الذي وسع الفارق بين الريان الوصيف والدحيل المتصدر لاربع نقاط من جديد، ولكن الامر الذي سرب القلق في نفوس الريانيين هو ان الرهيب كان بعيدا عن المستوى المتوقع والمامول، وظهرت خطورته على فترات.

وبالتالي فإن الريان مطالب اليوم بأن يعوض جماهيره عن تعثره في الأسبوع الماضي ليس بالفوز فقط ولكن بمستوى يليق بالفريق الذي ينافس على صدارة الدوري.

ولاشك ان الضغط وضيق الوقت بين الجولتين السابقة والحالية يضع الجهاز الفني بقيادة خافيير اجيري في اختبار صعب لانه مطالب باعادة استشفاء اللاعبين واستعادة تركيزهم من جديد، ربما لايكون هذا الامر صعبا بالنسبة لفريق منافس على القمة.

في الجانب الاخر نجد ان السيلية بقيادة سامي الطرابلسي مدرب الفريق صاحب الخبرات الكبيرة في دورينا لم يتذوق طعم الفوز في الجولتين الماضيتين واكتفي بتعادلين، ويحتاج الشواهين الى فوز لرفع المعنويات، ولاشك ان تحقيق الفوز على فريق بحجم ومكانة يجعل السيلية يسترد ثقته بنفسة ويعرف لغة الانتصارات من جديد.

أكد سامي الطرابلسي مدرب السيلية خلال المؤتمر الصحفي الذي انعقد بمقر ناديه قبل مواجهة اليوم أمام الريان أن المواجهة تمثل مهمة صعبة دون شك مثل باقي المواجهات، ومما يزيد من صعوبتها أن الريان يلعب من اجل الفوز في إطار محاولته للمنافسة على القمة، وفي نفس الوقت السيلية يحتاج للفوز من اجل تعويض التعادلين السابقين والمحافظة على حظوظنا في المنافسة على المربع.

أضاف قائلا إن السيلية يلعب في أي مواجهة من أجل الفوز مهما كانت إمكانيات الفريق المنافس، ولا شك أن السيلية يحترم الريان ولكن لا يخشاه.

كما قال لقد لعبنا بصورة جيدة في المباراة السابقة وكنا على وشك تحقيق الفوز ولكن بسبب خطأ في اللحظات الأخيرة تعادلنا مع الشحانية، ونشعر بالمرارة لفقدان النقطتين.

كما أن مباراتنا أمام الريان ستكون مختلفة عن لقاء الشحانية السابق، ونتوقع مباراة قوية ومثيرة ولقد جهزنا الفريق من جميع النواحي لهذه المباراة، ولكن للأسف تبقى مشكلتنا المستمرة هي عدم استغلال الفرص بالطريقة المطلوبة أمام المرمى.

استطرد قائلا: حاولنا التغلب مشكلة إهدار الفرص ولكن هناك بعض الأمور التي تحدث في المباريات وتكون خارج السيطرة وهو ما حرمنا من الفوز في بعض المباريات وأضاع علينا الكثير من النقاط ونأمل أن يكون الجميع في الموعد في هذه المباراة المهمة أمام الريان.

اختتم تصريحاته قائلا: سنحاول التعلم من أخطائنا وعدم تكرارها في هذه المباراة من اجل إنجاز المهمة على أكمل صورة ممكنة وكل ما نتمناه هو التوفيق وان نحقق الهدف ونخرج بنتيجة إيجابية من هذه المباراة المهمة.

أكد محمد أبو زريق “شرارة" محترف السيلية أن فريقه جاهز من جميع النواحي لخوض مواجهة الريان، وقال: تنتظرنا مباراة قوية وصعبة أمام فريق الريان الذي ينافس علي لقب الدوري وبالنسبة لنا الفوز ضروري في هذه المباراة من اجل البحث عن مركز متقدم في الدوري، والخسارة تعني ابتعادنا عن تحقيق هدفنا لذلك السيلية متحفز لتقديم أفضل مستوى في هذه المباراة، والبحث عن الفوز والنقاط الثلاث من اجل الإبقاء علي حظوظنا في التواجد بالمربع الذهبي لدوري النجوم.

قال أجيري مدرب فريق الريان: جميع المباريات المتبقية من عمر الدوري صعبة، وأكد في المؤتمر الصحفي الذي عقده استعدادا للقاء السيلية اليوم في الجولة العشرين لدوري نجوم QNB: المنافس فريق جيد ولديه لاعبين مميزين ومدرب جيد وسيكون اللقاء معهم صعبا للغاية. واضاف: نعرف ان المهمة ليست سهلة لكننا جاهزون للعب مباراة جيدة وتحقيق الانتصار وهو ما نسعى اليه، واستكمال المشوار ومواصلة العمل لتحقيق الفوز بالدوري.

واستطرد قائلا: لا شك الريان يعيش الآن في موقف صعب في مشوار المنافسة على الفوز بالدوري، ومع ذلك فالفرصة لا تزال قائمة ولكن علينا تقديم الأفضل وتحقيق الانتصارات في كل مباراة وبعد نهاية الدوري سنري ما سيحدث، أما الآن فعلينا الفوز بالمباراة القادمة مع السيلية ثم المباراتين الأخيرتين. وتابع: نحن مطالبون بالفوز في كل مباراة من المباريات الثلاثة الأخيرة والتمسك بالأمل وكل شيء ممكن حتى الآن.

وعن فارق النقاط الأربعة بين الريان وبين الدحيل المتصدر، قال: لدينا 9 نقاط متبقية في الملعب، وبالتالي فنحن مطالبون بتقديم الأفضل والفوز بهذه النقاط، وفي كرة القدم كل شيء يمكن تحقيقه، ولذلك فعلينا الفوز بالمباريات المتبقية من عمر الدوري، ومن الممكن ان تكون هذه المباريات كافية للفوز بالدوري وقد تكون أيضا غير كافية.

قال حامد اسماعيل مدافع الريان خلال المؤتمر الصحفي: المنافسة مع الدحيل على لقب الدوري ليست بالأمر السهل كونه فريق قوي ويملك لاعبين مميزين في جميع الخطوط. 

وأكد على ان التعادل مع العربي الجولة الماضية ربما قلل من حظوظ الريان لكن الفرصة لا تزال قائمة حتى الآن.

وأوضح ان مباراة السيلية ستكون المفتاح الذي يمنح الريان الامل والفرصة لمواصلة المنافسة على الدوري وستكون نقاطها من أغلى النقاط في هذا التوقيت وأتمنى ان نظهر بصورة مغايرة ونقدم مستوى أفضل.

وأضاف: ننتظر مباراة الدحيل مع السد في هذه الجولة والتي قد تسهم في مواصلة منافستنا على اللقب.

 


التعليقات

إضافة تعليق