بالتنسيق مع وزارة الثقافة والرياضة نادي السباق والفروسية يبدأ تشغيل مجمع العقدة بالخور

نادي السباق والفروسية
2020-08-17 | منذ 1 شهر

 

عيسى المهندي: صرح رياضي جديد ويساهم في زيادة المنافسة

الدوحة، 17 أغسطس 2020 - في إطار حرص إدارة نادي السباق والفروسية على تنفيذ الاستراتيجية العامة للنادي بما يتوافق مع توجهات الدولة من أجل توفير أفضل الإمكانيات المتاحة لخدمة هذه الرياضة العريقة والتي تملك فيها قطر ريادة كبيرة، ومن خلال التنسيق مع وزارة الثقافة والرياضة بوصفها الجهة المشرفة على النادي، وبناءً على توجيهات سعادة الوزير صلاح بن غانم العلي بانتفاع أكبر عدد ممكن من القطريين بتجهيزات ومرافق مجمع العقدة بالخور كإحدى منشآت الدولة المخصصة لخيل السباقات، وفي إطار استعدادات نادي السباق والفروسية في أداء المهمة المنوطة به لتشغيل وإدارة المجمع، فسيتم تخصيص اسطبلات المجمع على سبيل الانتفاع للمدربين لتدريب الخيل والإشراف عليها بما يعود بالفائدة على المشتركين والانتفاع باسطبلات العقدة، ومن أجل الاستفادة من المجمع في تحقيق استراتيجية النادي والمساهمة في منح الفرصة أمام المدربين لتدريب الجياد وتأهيلها بصورة مناسبة للمشاركة في السباقات بما يؤدى في النهاية إلى رفع مستوى السباقات، وأيضًا إتاحة الفرصة للمزيد من الملاك الجدد للاستفادة من الاسطبلات بمجمع العقدة مما يساهم في حل أزمة الانتظار.

وعن هذا الأمر يقول عيسى بن محمد المهندي، رئيس مجلس إدارة نادى السباق والفروسية: مجمع العقدة بالخور صرح رياضي جديد سيؤدي دوره في دفع سباقات الخيل إلى الأمام والمساهمة في تطويرها بشكل مستمر سواءً على مضمار مجمع العقدة أو على مضمار الريان في الفترة المقبلة، وسيتيح مجمع العقدة المزيد من اسطبلات وغرف الخيل والتي سيتم تخصيصها على سبيل الانتفاع للمدربين بحسب النظم المعمول بها، خاصة وأن المدربين هم الأكثر قدرة على تجهيز الخيل لخوض السباقات بالصورة المناسبة، كما أن هذا الأمر سيعطي الفرصة للمدربين للاستفادة من الإمكانيات الموجودة في مجمع العقدة، وزيادة عدد الخيل التي يقوم كل مدرب بتدريبها ومحاولة الوصول بالجياد إلى أفضل مستوى لخوض السباقات، وكذلك سيعود النفع على الملاك المشتركين في ظل إقامة سباقات للخيل على مضمار مجمع العقدة في الموسم المقبل، وجار إعداد برنامج هذه السباقات والجوائز المالية المخصصة لها.

وأضاف المهندي: قبل فترة تم فتح المجال أمام المدربين الراغبين في الانتفاع بغرف للخيل في المجمع على أن يقوموا بتدريبها وتجهيزها للسباقات في إطار المنافسة الشريفة بينهم بالصورة التي تساهم في رفع مستوى السباقات، وحتى الآن هناك عدد من المدربين تقدموا بطلبات للانتفاع بغرف الخيل التي سيقومون بتدريبها، ومما لا شك فيه أن مجمع العقدة صرح رياضي جديد لخدمة سباقات الخيل القطرية وسيساهم في خلق مناخ رائع من المنافسة بين المدربين الذين سيحاول كل منهم التأكيد على جودة العمل الذي يقوم به في تدريب الخيل، وسيكون الملاك هنا لهم حرية الاختيار من بين المدربين لتحقيق أقصى معدل انتفاع بالنسبة لهم كمشتركين في أنشطة السباقات بالنادي، وفي النهاية سيكون لدينا الفرصة بشكل أكبر للارتقاء بالمستوى وتطوير السباقات في دولة قطر بشكل عام.

ومن جانبه قال ناصر بن شريدة الكعبي، الرئيس التنفيذي لنادي السباق والفروسية: مجمع العقدة في الخور منشأة تعكس اهتمام الدولة الكبير بسباقات الخيل القطرية، خاصة وأن المجال سيكون متاحًا نحو إقامة سباقات على مضمار مجمع العقدة، وأيضًا فإن هناك الكثير من أبناء المناطق الشمالية الذين سيسعون للمشاركة بجيادهم في السباقات، مما يحقق الهدف من تشغيل هذا المجمع باعتباره أحد الصروح التي أقيمت لخدمة السباقات والعمل على تطويرها، كما سيساهم في حل قائمة الانتظار المتعلقة بالانتفاع بالاسطبلات والمشاركة في سباقات الخيل، وفي الأسابيع المقبلة سيقام أول مزاد للخيل في مجمع العقدة وتم فتح باب التداخيل له بالفعل، ومع انطلاق الموسم المقبل ستقام سباقات للخيل على مضمار العقدة كما هو الحال في السباقات التي تقام على مضمار الريان، حيث تم وضع التصور العام للسباقات التي ستقام بالمجمع ويتم حاليًّا وضع التفاصيل النهائية لها، مما يمنح المزيد من الفرص للملاك والمدربين وكذلك الخيالة للمشاركة وتحقيق الانتفاع المأمول من هذه المنشأة بما يتماشى مع استراتيجية الدولة بشكل عام، واستراتيجية النادي بشكل خاص، وبما يضمن تحقيق المصلحة العامة.


التعليقات

إضافة تعليق