سانشيز يجهز الأدعم بالخيارات البديلة

آس آرابيا
2020-08-18 | منذ 1 شهر

 

صحيفة AS الإسبانية ترصد ما يقوم به المدرب بعد تأجيل التصفيات المزدوجة

الدوحة، 18 أغسطس 2020 - سيعكف الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم على دراسة أفضل الحلول المتاحة له في ظل الظروف الراهنة بسبب فيروس كورونا لإعداد المنتخب لكوبا أمريكا و كأس العالم 2022.

وأفردت صحيفة AS الإسبانية تقريرًا عن المدرب الإسباني وعمله مع منتخبنا الوطني وأكدت أنه يقوم بمواصلة العمل نحو إعداد منتخب قوي وقادر على تحقيق ما يريده في كأس العالم التي ستقام في قطر عام 2022، خاصة أن «العنابي» يحتاج إلى برنامج إعداد قوي وطموح ويحقق الأهداف التي يتطلع إليها مسؤولو كرة القدم القطرية.

وقالت الصحيفة الإسبانية: يعكف سانشيز حاليًا على دراسة أفضل السبل المتاحة في ظل الظروف الراهنة لإعداد المنتخب، لاسيما أن قرار الاتحاد الآسيوي، بتأجيل التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لبطولة كأس العالم قطر 2022، وكأس آسيا في الصين 2023، أربكت جميع حساباته، وجعلته يحاول البحث عن برنامج مناسب في هذه الظروف لإعداد اللاعبين بالصورة التي يتطلع إليها.

ويحاول سانشيز التعامل بهدوء مع الموقف، ويركز حاليًا على متابعة مباريات الدوري، والتعرف على مستويات اللاعبين خاصة الدوليين منهم أو إن كان هناك لاعبون جدد يستحقون الانضمام للمنتخب في الفترة المقبلة.

ونفس الأمر سيتكرر في الفترة المقبلة مع إقامة مباريات دوري أبطال آسيا لمنطقة غرب القارة في الدوحة، خاصة أن لاعبي فريقي الدحيل والسد يشكلون الغالبية العظمى من عناصر المنتخب، وفي ظل عدم وجود أيام ل (FIFA) وبالتالي تعذر إقامة مباريات ودية فإن سانشيز سيكتفي باستغلال أي فترة توقف للدوري، ويقيم معسكرًا للمنتخب داخل الدوحة، على غرار تجربته التي قام بها قبل نحو 6 أسابيع بتجمع اللاعبين والتدريب تحت قيادته قبل استئناف الدوري في نهاية يوليو الماضي.

وبعد إعلان اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونمبيول» مواعيد كوبا أمريكا 2021 التي تأجلت من العام الحالي لتقام العام القادم وتحديد موعد البطولة في الفترة من 11 يونيو إلى 10 يوليو 2021 في الأرجنتين وكولومبيا، وهي المرة الأولى التي تقام فيها البطولة بالدولتين معًا، فإن سانشيز عليه سرعة ترتيب الأوراق ووضع البرنامج المناسب للمشاركة في البطولة اللاتينية، وهي الثانية.


التعليقات

إضافة تعليق