الدحيل حامل اللقب يستهل الدوري بانتصار على أم صلال

مؤسسة دوري نجوم قطر
2020-09-05 | منذ 3 شهر

 

الدحيل يفوز على أم صلال

الدوحة، 5 سبتمبر 2020 - استهل الدحيل حامل لقب دوري نجوم QNB الموسم الجديد 2020 - 2021 بانتصار مستحق  بثلاثية دون رد على منافسه أم صلال في المواجهة التي جمعت الفريقين اليوم الجمعة على استاد  المدينة التعليمية المونديالي برسم الجولة الأولى للدوري.

وسجل للدحيل أولا عند الدقيقة 5 عبر لويز جونيور ، ثم محمد مونتاري عند الدقيقة 36، وعلي عفيف عند الدقيقة 90+2.

وبانتصاره وضع الدحيل أول ثلاث نقاط في رصيده ببنك الدوري، فيما بدأ أم صلال الموسم برصيد صفري .

هذا ودخل الدحيل حامل اللقب للموسم الفائت المنتهي مؤخرا المواجهة الافتتاحية للموسم الجديد بقيادة مدربه المغربي وليد الركراكي في ظل تغييرات كبيرة في صفوفه أبرزها قدوم الثنائي الجديد تلمهاجم البرازيلي دودو القادم من بالميراس والظهير الجوكر الايراني رامين رضائيان القادم من الشحانية، وفي ظل غيابات كثيرة في صفوفه كان أخرها غياب الجناح البلجيكي ادميلسون بسبب الإصابة بالإضافة لغياب قائد الدفاع المغربي مهدي بن عطية وقائد الوسط كريم بوضيف الرباعي الغائب من قبل التونسي يوسف المساكني وبسام الراوي وعاصم مادبو، فيما عاد المدافع أحمد ياسر بعد غياب.

بالمقابل أيضا دخل أم صلال الذي نجا بأعجوبة من الهبوط الموسم الفائت المواجهة مع تغييرات تمثلت في عودة قائده السابق الإيفواري ساغبو بعد انتقاله الموسم الفائت للشمال وقدوم الإيفواري الآخر الجديد كيسي امانغوا القادم من الشحانية.

المواجهة شهدت منذ دقائق البداية تفوقا واضحا وسيطرة للاعبي الدحيل الذين هاجموا مرمى منافسيهم برغبة الوصول لهدف التقدم مبكرا، وكان أول تهديد لمرمى أم صلال عبر هداف الفريق الموسم الفائت بثمانية أهداف محمد مونتاري الذي أنهى هجمة بتسديدة تصدى لها الحارس بابا مالك.

مع رغبته القوية في التقدم المبكر، فقد حقق الدحيل ما أراده سريعا بعد خمس دقائق عبر لاعب الارتكاز لويز جونيور من تسديدة أرضية زاحفة سكنت مرمى بابا مالك إثر تمريرة من المعز علي.

ومع تفوق الدحيل إلا أن أم صلال كان قريبا من التسجيل خلال هجمة مرتدة عندما مرر السوري محمود المواس أمام مرمى الحارس خليفة أبوبكر وسدد إبراهيم الصادق ليرد الدفاع تسديدته.
وعادت الأفضلية للدحيل الذي سيطر على مجريات اللعب وتحكم في سير المواجهة وبرزت بعض التحركات من القادمين الجديدين رامين رضائيان ودودو وتحديدا من الأول الذي كان قريبا من التسجيل خلال هجمة مع الدقيقة 30 أما دودو الذي راقبته الأعين على وقع الهالة الإعلامية التي رافقت قدومه من مسيرة تألق في الدوري البرازيلي فلم يظهر امكاناته المعروفة عنه طوال تلك الدقائق الفائتة، وعلى الجانب الآخر عند أم صلال برزت تحركات للثنائي الجديد الإيفواري ساغبو وامانغوا ومعهم المواس وسط دفاع قوي للاعبي الدحيل.

لأنه الأفضل فقد عزز الدحيل تقدمه بهدف آخر عند ق 36 سجله الهداف محمد مونتاري برأسية جميلة بعد تمريرة أجمل من الظهير المهاجم رامين.

وتتواصل الأفضلية الواضحة للدحيل حتى نهاية الشوط الأول.

لم يختلف سير اللعب وأداء الفريقين في الشوط الثاني فقد تواصلت أفضلية الدحيل، وكان البرازيلي دودو قد بدأ الشوط بمحاولة للتسجيل بتسديدة أخطأت هدفها.

وواصل دودو ظهوره ومرر للقائد المعز علي الحاضر الغائب أمام المرمى ليبعد الدفاع الكرة.

ورد أم صلال بهجمة و تسديدة من الجزائري أيوب عزي تحولت لركنية، وبرز نجم الوسط المخضرم أنس مبارك الذي تذكر أيامه الخوالي الجميلة مع الغرافة وسدد بقوة على طريقته الخاصة إياها، بيد أن اليقظ خليفة أبوبكر كان لتسديدته بالمرصاد .

عاد الدحيل بعدها لتفوقه وسط هدوء سيطر على إيقاع اللعب.

حاول البديل إسماعيل محمود التسجيل ليتدخل الدفاع، ورد المعز علي بتسديدة افسدها تدخل بابا مالك.

خرج البرازيلي دودو مع الدقيقة 84 وحل محله ظهير الوسط الأيسر المهاجم علي عفيف، وحافظ الدحيل على تفوقه وتقدمه رغم بعض المحاولات للاعبي أم صلال رفاق ساغبو والمواس.

وليعلن بعدها البديل الناجح علي عفيف عن تواجده بتسجيل هدف جميل عندما فاجأ الجميع بطلعة هجومية سريعة تقدم خلالها بأقصى سرعة وسدد كرة بعيدة مسجلا الهدف الثالث عند ق 92 قبل صافرة النهاية.


التعليقات

إضافة تعليق