الدحيل يهزم الشارقة ويتقدم للمنافسة على صدارة مجموعته

قنا
2020-09-16 | منذ 2 شهر

 

الدحيل يهزم الشارقة

الدوحة، 16 سبتمبر 2020 - نجح الدحيل حامل لقب دوري QNB القطري في الخروج بانتصار مستحق بهدفين لهدف على منافسه الشارقة الإماراتي في المواجهة التي جرت بينهما مساء اليوم على استاد المدنية التعليمية المونديالي برسم الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة من النسخة الحالية لدوري أبطال آسيا التي يجري استكمالها حاليا في الدوحة بنظام التجمع عقب التوقف الطويل.

 وسجل للدحيل أولا قائده المعز علي عند الدقيقة 41، وعزز تقدمه بالهدف الثاني عبر لاعبه الإيراني رامين رضائيان مع الدقيقة 51، وسجل للشارقة ايغور كورنادو عند الدقيقة 59.
ورفع الدحيل رصيده النقطي إلى ست نقاط معززا موقفه في المنافسة على صدارة المجموعة مع فريق التعاون المتصدر، فيما بخسارته ظل رصيد الشارقة نقطة واحدة ليفقد الأمل في المنافسة على التأهل إلى دور ثمن النهائي للبطولة.
 
الدحيل دخل المواجهة وهو يعاني من غيابات مؤثرة بسبب الإصابات إذ افتقد لنحو نصف لاعبيه الأساسيين وفي مقدمتهم  البلجيكي اديملسون وكريم بوضيف ومحمد مونتاري بالإضافة لعاصم مادبو وبسام الراوي.
المواجهة شهدت بداية جيدة للدحيل الذي ظهر مسيطرا على مجريات اللعب، و بالمقابل لم يكن منافسه غائبا فبادل الدحيل السيطرة، بل وكانت بعض هجماته أكثر  خطورة.
 
أول تهديد حقيقي على المرمى كان للاعبي الشارقة من هجمة وخطأ - ركلة ثابتة - سددها ايغور كورنادو فوق عارضة الحارس خليفة أبوبكر.
الدحيل الأكثر استحواذا احتاج لنحو 12 دقيقة حتى يقترب من مرمى الشارقة عبر لاعبه القادم الجديد للعب لأول مرة في دوري الأبطال البرازيلي دودو الذي تقدم وراوغ وسدد كرة باتجاه الحارس عادل الحوسني
 
ورد الشارقة مجددا بهجمة وتسديدة من ويلتون تعامل معها خليفة أبوبكر .جناح الدحيل علي عفيف كان قريبا من التسجيل عند ق 22، غير أن الفرصة السانحة ضاعت. وظهر المعز علي لأول مرة في محاولة أمام المرمى افسدها تدخل الحارس الحوسني، ورد اوتابيك شاكروف بتسديدة بجانب المرمى.
 
أبرز فرص الدحيل كانت عند ق  28 من رأسية المدافع أحمد ياسر إثر هجمة وركلة ثابتة.
هداف كأس آسيا المعز علي ظهر أخيرا وتولى تسجيل هدف التقدم عقب 41 دقيقة لعب، وجاء الهدف من تمريرة طولية رائعة لدودو انفرد على إثرها المعز وسدد تسديدة زاحفة في مرمى الحارس الحوسني لينتهي الشوط على هذا الهدف.
 
لم يكد الشوط الثاني يبدأ إلا وهاجم الدحيل وتحصل عقب 6 دقائق على خطا وركلة ثابتة سددها بحرفنة القادم الجديد الإيراني رامين رضائيان محولا إياها إلى هدف ثاني.
تحصل بعدها الشارقة على ركلة جزاء بعد أن سقط ايغور كورنادو خلال كرة مشتركة مع المعز علي ليحول كورنادو مع ق 59 ركلة الجزاء إلى هدف تقليص النتيجة 2/1.
 
تواصلت المواجهة في ظل صراع الأضداد بين طرف يريد الحفاظ على تقدمه وتعزيزه، وطرف آخر يريد تعديل وضعه والوصول لهدف التعادل، وكان الدحيل الأقرب لتسجيل الهدف الثالث من فرصة سانحة حصل عليها رامين، ولتمر بعدها الدقائق التالية من عمر المواجهة دون جديد لتنتهي بانتصار مستحق للدحيل.

التعليقات

إضافة تعليق