باختاكور الأوزبكي يتأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا

قنا
2020-09-27 | منذ 1 شهر

 

باختاكور الأوزبكي

الدوحة، 27 سبتمبر 2020 - نجح باختاكور الأوزبكي في تجاوز عقبة استقلال طهران الإيراني و التأهل إلى الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا 2020 بانتصاره عليه بهدفين لهدف في ثاني مواجهات دور ال16 التي جرت مساء اليوم على استاد الجنوب المونديالي بالوكرة.

 
الاستقلال الإيراني كان قد تقدم أولا بهدف علي كريمي عند ق 32، وتعادل باختاكور الأوزبكي عند ق 43 عبر الصربي دراجان سيران، ثم تقدم باختاكور عبر ايرين ديرديوك مع ق 47.
 
الفريقان تأهلا إلى دور ال16 إثر تصدر باختاكور للمجموعة الأولى برصيد 11 نقطة مستفيدا من إبعاد الهلال السعودي المتصدر السابق، فيما استقلال طهران تأهل كوصيف للمجموعة الأولى برصيد 5 نقاط.
 
كما توقع المتابعون فقد استهل باختاكور والاستقلال المواجهة بصراع قوي على الاستحواذ والسيطرة وبدا واضحا ذلك الصراع البدني الرهيب الذي يميز عادة فرق إيران وأوزبكستان وفقا لأسلوب لعبهما المتوافق مع قدراتهم البدنية والجسدية.
 
باختاكور كان الأكثر سيطرة واستحواذا على مجريات اللعب وكان الأسبق في الاندفاع الهجومي عبر الأطراف والعمق بغية الوصول لمرمى منافسه الذي دافع بقوة ولم يستطع باختاكور رفاق المتحرك خوجي أكبر و الصربي دراجان سيران و دوستنبك حماموف و ارين درديوك وجلال الدين مشربوف رغم سيطرتهم صنع فرصا حقيقية سانحة للتسجيل عدا من عديد ركلات ركنية لم يستغلوها كما يجب.
 
تواصلت المواجهة على ذلك النحو والنسق وفرض الفريق الأوزبكي حصارا على منافسه الذي وجد لاعبوه أنفسهم تحت الضغط دون ردة فعل من رفاق فرشاد إسماعيلي و علي كريمي ومهدي قائدي الأكثر حركة في مقدمة فريق الاستقلال، وتحمل دفاع الاستقلال وحارس مرماه حسيني عبء الضغط.
 
أبرز فرص التسجيل سنحت عقب 25 دقيقة من البداية  وكانت من الصربي القوي دراجان سيران الذي صوب كرة قوية إثر تمريرة من المتحرك خوجي أكبر ليتصدى الحارس سيد حسيني.
 
جاء رد الاستقلال لأول مرة سريعا عبر المالي شيخ وأيضا ليتصدى الحارس الأوزبكي الدور بيك، فكانت حقا دقيقة تألق حراس المرمى.
 
كأن الفريق الإيراني مع طلعة المالي شيخ الهجومية قد تخلص من الضغط الواقع عليه ليتقدم للهجوم في تلك الأثناء.
 
هدف التقدم حضر عقب 32 دقيقة لعب للاستقلال على عكس سير مجريات المواجهة من ركلة حرة بعد عرقلة الخطير القصير المكير مهدي قائدي سددها المتألق علي كريمي على طريقة نجوم الكرة الأمريكية اللاتينية مودعا الكرة بكل حرفنة في المرمى الأوزبكي.
 
واصل نجم الاستقلال مهدي قائدي عقبه تألقه، فتقدم مجددا وراوغ في مواجهة المرمى، وسدد لتعود تسديدته من دفاع باختاكور.
 
لم يتأخر هدف التعادل لباختاكور كثيرا، إذ جاء بعد نحو 11 دقيقة من هدف التقدم للاستقلال وتولى تسجيله الصربي دراجان برأسية قوية إثر تمريرة رائعة للمتألق خوجي أكبر بالمقاس على رأس دراجان، ليكون عنوان الشوط الأول هو التعادل سيد الموقف.
 
احتاج الفريق الأوزبكي باختاكور لدقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني ليعود للتقدم بهدف ثان بعد تناقل جميل للكرة إنتهى عند المهاجم أرين درديوك الذي تقدم وسدد كرة زاحفة سكنت مرمى الفريق الإيراني.
 
الاستقلال الإيراني كان قريبا من التعادل مجددا عند ق 55 في مناسبتين وفرصتين سانحتين الأولى عندما استفاد مهدي قائدي من خطأ دفاعي وتقدم ليراوغ الحارس الدور بيك ويتجاوزه ليسدد نحو المرمى من وضع صعب، غير أن تسديدته أخطأت طريقها، لتعود الكرة مجددا نحو قائدي وليمرر للمهاجم العملاق شيخ ديباتي الذي لعب رأسية تصدى لها ببراعة الحارس الدور بيك.
 
تواصل صراع لاعبي الفريقين في ظل تفوق لباختاكور مع محاولات هجومية غير مجدية من الاستقلال.
 
الظهير المهاجم فاروق ساييف مرر كرة هدف عند ق 70 أمام مرمى الاستقلال خلّصها المدافع روزبيه، وسدد بعدها جلال الدين مشريبوف من ركلة حرة وكاد يسجل.
 
طالب لاعبو الاستقلال بركلة جزاء صحيحة عند ق 79 غير أن الحكم العماني أحمد الكاف رفض الاستجابة، ليأتي الدور على المالي شيخ ليضيع هدف التعادل بعدها عند ق 81 عندما تقدم وراوغ الدفاع وسدد بعيدا عن المرمى بغرابة، ولم تشهد المواجهة بعدها أي جديد مفيد لتنتهي بانتصار مستحق لباختاكور. 

التعليقات

إضافة تعليق