بسبب اشتعال النار في سيارته .. خروج البطل ناصر العطية من بطولة إسبانيا للراليات

متابعات
2020-09-27 | منذ 1 شهر

 

لحظة احتراق سيارة ناصر العطية خلال بطولة أسبانيا للراليات

الدوحة، 27 سبتمبر 2020 - تعرضت في المرحلة الثانية من ( رالي تيري دا أغوا ) سيارة بطلنا العالمي الأسطورة ناصر بن صالح العطية بصحبة ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل من نوع  فولكس فاجن بولو جي تي آي R5  من تحضير فريق أرفيدال  الاسباني للسباقات ، لاشتعال النار فيها بسبب تسرب أحد أنابيب الآيل على السلنسر (التربو)  أدى لحدوث احتراق ، وقد تم إطفاء الحريق بسرعة كبيرة بسبب تعاون العطية وماثيو  ، ومثل هذه الأمور تحدث  دائماً في السباقات ، وبخبرتهم تمكنوا من إخماد النار والخروج من السيارة سالمين والحمد لله على سلامتهم .

وكان السوبرمان ناصر العطية متصدراً  للمرحلة الأولى في اليوم الثاني  من (رالي تيري دا أغوا ) والذي يمثل لجولة الثانية من بطولة إسبانيا للراليات 2020 . 
 
وأكد الاسطورة البطل القطري ناصر بن صالح العطية أنه سليم ومعافي مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل وذلك بعد تعرض سيارته لاشتعال النار فيها قائلا : " قدر الله وما شاء فعل ، هذه إرادة الله وقدرته وقد تعرضنا لاشتعال النار في سيارتنا بشكل مفاجئ والسبب هو تسرب الآيل عبر الأنابيب على السلنسر ( التربو) ، وعندما لاحظت النار مشتعلة قريبة مني خففت سرعة السيارة وأوقفتها على الفور ، وقمنا بأقصى سرعة بإطفاء الحريق مع ملاحي ماثيو بوميل " .
 
وتابع : " كنت متصدراً المرحلة الأولى من سباق (رالي تيري دا أغوا ) إسبانيا للراليات  ولكن في الجولة الثانية حدث ما لم يكن متوقعاً في الحسبان وهو اشتعال النار، طبعاً هذا الحادث من الأمور التي تحدث دائماً في الراليات ، وهذا لن يثنينا عن مواصلة مشوارنا بل يزيدنا اصراراً وقوة على تكملة المشوار ، كما نعلم رياضة السيارات خطرة جداً وتحتاج إلى جرأة وشجاعة وتحدي ، وهذا قدرنا أننا أصبحنا من أبطال العالم في الراليات وهدفي دائما وأضع نصب عيني رفع راية قطر عالية خفاقة في المحافل الدولية .
 
وفي ختام تصريحه قال : " الحمد لله والشكر له على ما حدث ،وإن شاء الله معوضين خير ، وأطمئن جماهيرنا في كل مكان بأننا سالمين  ."

التعليقات

إضافة تعليق