الخريطيات يهزم الأهلي مواصلا انتصاراته بكأس OOREDOO

دوري نجوم قطر
2020-10-06 | منذ 3 أسبوع

 

الخريطيات يهزم الأهلي

الدوحة، 6 أكتوبر 2020 - واصل الخريطيات عروضه الرائعة وانتصاراته في بطولة كأس Ooredoo بانتصاره الثاني تواليا الذي حققه على منافسه الأهلي بهدفين نظيفين في المواجهة التي جرت بينهما  على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي برسم الجولة الثانية من كأس Ooredoo في نسختها الجديدة للموسم 2020-2021 لحساب المجموعة الثانية التي تضم أيضا فرق العربي و الريان والغرافة وأم صلال.

وسجل للخريطيات هدفه الأول الغاني مينساه ايفان عند ق 59 ثم أضاف عبدالهادي نعمان الهدف الثاني مع ق 90+3. ورفع الخريطيات بانتصاره رصيده النقطي إلى ست نقاط في مقدمة ترتيب المجموعة الثانية فيما ظل رصيد الأهلي صفريا دون نقاط. وكان الخريطيات قد فاز في الجولة الاولى على الريان 1/4، فيما خسر الأهلي من العربي 1/5.

الخريطيات فريق المدرب الوطني يوسف أدم بدأ المواجهة كامل الصفوف معززا بمحترفيه الأجانب الخمسة وضمنهم الثنائي القادم الجديد المهاجم الغاني منساه ايفان والمدافع الإيفواري عمر ساكو اللذين كانا قد ظهرا لأول مرة في المواجهة الفائتة أمام الريان في حين لعب الأهلي فريق المدرب المونتنجيري نيبوشا منقوصا من أبرز لاعبيه المغربي نبيل الزهر والباراغوياني هيرنان بيريز والإيراني أوميد إبراهيمي الذي تواجد على دكة البدلاء قبل نزوله في الشوط الثاني، فيما لعب فقط ثنائي الدفاع الأسترالي شاني لوري والفرنسي السنغالي محمد ديامي.

وبدأ الخريطيات المواجهة بسيطرة واستحواذ على اللعب وأندفع للهجوم، واستمر كذلك طوال الشوط الأول في حين لجأ الأهلي للدفاع في مواجهة سيطرة وضغط منافسه، وتحمل دفاع الأهلي بقيادة شاني وديامي ومعهما إبراهيم ماجد والحارس يزن عبء الضغط والذود عن مرماهم.

أول تهديد على المرمى كان لمصلحة الخريطيات عقب 16 دقيقة من البداية عبر المهاجم المغربي رشيد تيبركنين الذي تلقى تمريرة من لاعب الوسط السوري محمد عثمان وسدد بجانب مرمى الحارس يزن نعيم، وتلاها أيضا تيبركنين بمحاولة أخرى للتسجيل من تسديدة في شباك المرمى الجانبية. وبرز السوري عثمان في هجمة وتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء عقب 23 دقيقة تعامل معها الحارس يزن.

وكانت أخطر الفرص السانحة للتسجيل سنحت أيضا للخريطيات عند ق 30 من هجمة وركلة حرة لعبها القادم الجديد الغاني مينساه بيسراه قوية في المرمى ليتصدى لها يزن ويحولها لركلة ركنية. 
الحكم الشاب إبراهيم بوهندي لجأ لحكام تقنية الفار للتأكد من قراره بعدم صحة الهدف الذي سجله تيبركنين برأسية مع ق 37، ليتأكد صحة قراره بوجود خطأ على القادم الجديد المدافع الإيفواري ساكو.
بتدخله غير المشروع على الحارس يزن.

وأنقذ الظهير الأيسر للأهلي محمد النعيمي مرماه عقبها مباشرة من هدف إثر هجمة عندما أبعد الكرة من أمام المرمى من أمام المتحفز للتسجيل مينساه الذي عاد ليتوغل ويمرر كرة هدف لم تجد من يقابلها في المرمى، ومجددا سدد مينساه من بعيد بجانب المرمى.

وكانت أول هجمة خطيرة و فرصة سانحة الأهلي مع آخر دقائق الشوط الأول عندما تقدم الظهير الأيمن جاسم محمد عمر ومرر أمام المرمى ليتدخل لاعب الوسط دانيال جومو القادم من السيلية ويحول الكرة التي كادت تغالط الحارس شهاب الليثي، ولتمضي المواجهة على حال التعادل حتى نهاية شوطها الأول كما بدأت.
رغم تحسن أداء الأهلي مع بداية الشوط الثاني إلّا أن الخريطيات واصل تفوقه، وكاد يسجل عقب 7 دقائق من البداية من هجمة وتسديدة للخطير مينساه، ليتضح تماما أن لاعبي المدرب الوطني يوسف أدم فعلوا كل شيء عدا التسجيل.

وأخيرًا، تفوق الخريطيات تجسد فعليا عقب نجاح مهاجمه الغاني مينساه في تسجيل هدف التقدم عند ق 59 عندما أنهى تمريرة تيبركنين الجميلة بكل ثقة في المرمى. ولجأ مدرب الأهلي نيبوشا عقبها للدفع بلاعب الارتكاز أوميد إبراهيمي لحفظ توازن شاكلته وتشكيلته.

وكاد تيبركنين يسجل الهدف الثاني مع ق 71 إثر تمريرة من مينساه الذي فضّل بعدها المدرب أدم اراحته بإخراجه ضمن ثلاثة تغييرات أجراها دفعة واحدة. وتواصل المد الهجومي للاعبي الخريطيات، والمدافع ديامي نجح في إيقاف تقدم السوري عثمان الذي كان في طريقه للانفراد بالحارس يزن، ومجددا اقترب الخريطيات من الهدف الثاني غير أن مدافع الأهلي اخرح الكرة من حلق المرمى.

وعزز لاعبو الخريطيات تقدمهم بهدف ثان مع آخر دقيقة للمواجهة عبر البديل عبد الهادي نعمان على إثر تبادل جميل للكرة بين عبد المجيد الديري وتيبركنين الذي قام بدور صانع الأهداف بدلا من تسجيلها خلال هذه المواجهة التي إنتهت بانتصار مستحق للخريطيات.

 


التعليقات

إضافة تعليق