اتحاد الكرة يشارك في حملة معاً لحماية التعليم بالتزامن مع العودة للمدارس

الاتحاد القطري لكرة القدم
2020-10-06 | منذ 2 شهر

شعار  حملة “معاً لحماية التعليم”

الدوحة، 6 أكتوبر 2020 - انطلاقاً من دوره الرائد في المسؤولية الاجتماعية، شارك الاتحاد القطري لكرة القدم في حملة “معاً لحماية التعليم” التي أطلقتها مؤسسة “التعليم فوق الجميع”، والتي تأتي تزامناً مع احتفاله بالعودة للمدارس، وذلك من خلال إرساله 500 هدية متضمنة حقائب مدرسية وقرطاسية مقدمة لمدرستي السلم الأولى والثانية.

وتأتي مشاركة الاتحاد القطري لكرة القدم في هذه الحملة، ضمن برنامجه للمسؤولية الاجتماعية للموسم الرياضي الجديد 2020-2021 بفعاليته المستمرة والمتواصلة منذ سنوات “العودة للمدارس” والتي تستهدف طلاب المدارس في قطر، وكعادتها كان للفعالية أثرها الكبير على الطلاب والتي أظهرت تجاوباً رائعاً وتركت صدى طيباً وأثراً متميزاً وسط فرحة هائلة من الطلاب وهيئة التدريس وإدارة المدرستين.

ويعتبر هذا التعاون ليس بجديد بين الجانبين، فهو امتداد لنجاحات مماثلة، فالإتحاد القطري لكرة القدم ومؤسسة التعليم للجميع لديهما اتفاقية تعاون بهذا الشأن، حيث كانت لديهما الكثير من البرامج على المستويين المحلي والدولي ، فالاتحاد يؤمن – بما لا يدع مجلاً للشك – بأن كرة القدم أصبحت عاملاً رئيساً في تجهيز وإعداد الشباب بالمهارات الحياتية وزيادة الشعور بالروح الرياضية، وهو التزام منا في تشجيع جميع قطاعات المجتمع المحلي على المشاركة في اللعبة الأكثر شعبية في العالم، وذلك بدمج كرة القدم بالمجتمع المحلي وأيضا الإقليمي عبر برامج اجتماعية هادفة تسعى لإشراك هذه القطاعات في البطولات والمسابقات التي ينظمها الاتحاد ومؤسسة التعليم فوق الجميع معاً، من خلال أنشطة متنوعة ومختلفة تناسب الأعمار كافة.

وحول هذه الفعالية عبر السيد/ خالد مبارك الكواري مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم عن سعادته الكبيرة بالمشاركة في حملة “معاً لحماية التعليم” من خلال فعالية “العودة للمدارس” والتي تستهدف قطاعاً كبيراً من المجتمع وهم ” طلاب المدارس” موضحاً أن الاتحاد يولي اهتماماً بالغاً بالبرامج الموجهة للطلاب وتوجد لديه الكثير من الأنشطة والبرامج التي يقوم بها مع المدارس مثل برنامج ” كورة تايم ” وبرنامج ” أصدقاء الاتحاد في المدارس ” بالإضافة إلى مسابقة ” دوري المدارس ”، وأنشطة أخرى متنوعة مما لها علاقة بكرة القدم والطفل .

وأوضح الكواري : ” تؤكد هذه الاحتفالية على دور الاتحاد القطري لكرة القدم في المجتمع المحلي من خلال تعزيز دوره على الشراكة المجتمعية مع طلاب المدارس بهدف خلق جيل محب للعبة كرة القدم ، كما أن هذه الفعاليات تعتبر من صميم عمل الاتحاد الذي يسعى إلى ربط كرة القدم بجميع شرائح المجتمع وخصوصاً الأطفال “.

وأكد مدير إدارة التسويق والاتصال بقوله : ” نثمن مشاركتنا هذه مع مؤسسة “التعليم فوق الجميع” والتي تأتي كامتداد لمشاركات سابقة مثمرة مع مؤسسة التعليم فوق الجميع والتي بدأت منذ فتره طويلة عبر برنامج “أيادي الخير نحو آسيا” ،كما نجهز حالياً لفعاليات وبرامج سيتم تنفيذها في المستقبل القريب وفق إطار اتفاقية التعاون بين الجانبين”.

من جانبه قال الشيخ مبارك بن ناصر آل ثاني، مدير إدارة الاتصالات ورئيس قسم المناصرة في مؤسسة التعليم فوق الجميع: ” نثمن جهود الاتحاد القطري لكرة القدم ودوره في تعزيز جهودنا في تحقيق أهداف التنمية البشرية المستدامة، والمساهمة كذلك في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.

حيث إن حملة “معاً لحماية التعليم” تهدف إلى زيادة الوعي وكسب التأييد العالمي لضمان المساءلة عن الهجمات المستمرة والمتعمدة على التعليم والعنف المسلح السائد الذي يعاني منه الأطفال في جميع أنحاء العالم، والتي تأتي في موسم العودة إلى المدرسة وتهدف إلي ضمان عدم ترك أي طفل يتخلف عن الركب، وإلى الحد من أعداد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس ومنحهم فرصة أفضل لبناء مستقبلهم”

وأضاف: “إن الرياضة أداة فعالة ومرنة لتعزيز أهداف السلام والتنمية بالنظر إلى دورها في تشجيع التسامح والاحترام ومساهمتها في تمكين المرأة والشباب والأفراد والمجتمعات وفي بلوغ الأهداف المنشودة في مجالات الصحة والتعليم والاندماج الاجتماعي”

جدير بالذكر أن حملة “معاً لحماية التعليم” هي حملة عالمية تدعو  إلى حماية التعليم من الهجمات باسم بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو وصندوق قطر للتنمية وحملة أنقذوا مستقبلنا.

وتهدف حملة ( معاً لحماية التعليم ) إلى ضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع، إضافة إلى توعية وتمكين أصحاب الحق من خلال المناصرة القائمة على الأدلة وضمان محاسبة الجناة على أفعالهم، وأن الهجمات على التعليم لا تقابل بالإفلات من العقاب.

 



 


التعليقات

إضافة تعليق