السد يكتسح العربي برباعية ويتوج بطلا لكأس OOREDOO

دوري نجوم قطر
2020-10-11 | منذ 1 شهر

تتويج السد بطلا لكأس OOREDOO

الدوحة، 11 أكتوبر 2020 - ظفر السد بلقب بطولة كأس Ooredoo للموسم الكروي 2019 - 2020 على حساب منافسه العربي، وتحقق للسد الظفر بلقب البطولة بانتصاره برباعية بيضاء على منافسه العربي في مواجهة دربي الدوحة التي جمعتهما بنهائي البطولة مساء اليوم السبت على ستاد عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل، وكان السد قد فاز باللقب في 2011 ووصل إلى النهائي في مرتين سابقتين، فيما العربي وصل الى النهائي للمرة الثانية بعد 2013.

وسجل رباعية السد تواليا يوسف عبدالرزاق عند ق 17، والكوري الجنوبي نام تاي مع ق 53، والإسباني كازورلا مع ق 76، وتاباتا مع ق 90+ 1.
 
وكان السد قد تأهل إلى النهائي بعد فوزه على الأهلي بهدفين نظيفين في نصف النهائي، فيما العربي وصل النهائي بعدما تجاوز الريان بهدفين لهدف في نصف النهائي.
 
وخاض السد مواجهة النهائي في ظل غياب جل لاعبيه الأساسيين تحديدا 10  لاعبين دوليين متواجدين مع المنتخب الوطني في معسكر تركيا بالإضافة للجزائري بغداد بونجاح المتواجد مع منتخب الجزائر، غير ان أربعة لاعبين أجانب تواجدوا معه وهم الثنائي الكوري جيونج جونج ونام تاي والبرازيلي توريس والإسباني كازورلا، بالمقابل خاض العربي المواجهة بأغلب لاعبيه الأساسيين وغاب عنه فقط أحمد فتحي ومحمد صلاح النيل دوليين المتواجدان مع المنتخب الوطني بالإضافة للدولي الايسلندي أرون المتواجد مع منتخب بلاده والألماني لاسوجا.
 
السد البطل كان صاحب المحاولة الأولى لتهديد مرمى العربي عبر نجمه الإسباني المخضرم سانتي كازرولا بعد 5 دقائق من بداية المواجهة إثر  تسديدة تحولت إلى ركلة ركنية.
 
كرر السد محاولاته للوصول لمرمى العربي وكاد يسجل عقب 10 دقائق عندما أنهى يوسف عبدالرزاق هجمة بتسديدة تصدى لها الحارس محمود أبو ندى لتعود للكوري نام تاي الذي سدد ليتألق أبو ندى مجددا ويتصدى مانعا مرماه من هدف.
 
العربي رد بقوة في أول محاولة التسجيل مع ق 11 عبر مهاجمه التونسي حمدي الحرباوي الذي خطف كرة من الدفاع وتقدم وسدد بقوة من خارج منطقة الجزاء كرة هدف عادت من عارضة المرمى التي تدخلت نيابة عن الحارس مشعل برشم لتمنع هدف التقدم العربي.
 
المواجهة دخلت عقبها بعد تفوق السد في البداية في حال من السجال على السيطرة والهجوم بين الفريقين.
 
واصل العربي حينذاك محاولاته للوصول لمرمى منافسه، وتوغل الإيراني مهرداد محمدي وواجه المرمى وقبل أن يسدد تدخل المدافع الكوري الجنوبي ويونج جونج ليحول الكرة إلى ركلة ركنية.
 
على طريقة هجمة بهجمة مر نام تاي، ومرر كرة خطيرة أمام المرمى، وتقدم الحرباوي وسدد ليصد الحارس برشم.
 
لم يتأخر هدف التقدم كثيرا، وكان لمصلحة السد الأفضل عقب17 دقيقة لعب وجاء عبر يوسف عبدالرزاق لاعب العربي السابق الذي استفاد من تمريرة رائعة من تاباتا وتقدم واستغل تقدم الحارس أبو ندى وراوغه قبل أن يضع الكرة بكل ثقة في المرمى الخالي.
 
برز تاباتا في تسديدة قوية مع ق 21 كادت تتحول إلى هدف آخر، وتلاه حسام كمال في فرصة سانحة جديدة للتسجيل لم يستغلها كما يجب.
 
غابت ردة فعل العربي على هدف التقدم السداوي، وبدت أفضلية السد الواضحة بفعل تأثير فاعلية الرباعي نام تاي وتاباتا وتوريس وكازورلا ومعهم الظهير هاشم علي و أحمد سيار ويوسف عبدالرزاق وحسام كمال في حين ظل ثنائي الهجوم العرباوي الحرباوي وسبستيان في المقدمة تخت ضغط دفاع السد دون مدد.  
 
انتظر العربي حتى ق 45 ليرد بهجمة خطيرة أنهاها إبراهيم كلا بتسديدة بجانب المرمى لينتهي الشوط الأول لمصلحة السد.
 
لاعبو العربي بدأوا الشوط الثاني باندفاع نحو الهجوم، وتحصلوا على ركلة حرة نفذها خطيرة مهرداد تصدى لها برشم، ورد السد بهجمة عبر نام تاي أفضل لاعبي المواجهة حتى تلك الأثناء.
 
لأنه الأفضل نتحدث عن نام تاي فقد كلل جهوده بتسجيل هدف فريقه الثاني، ولأن السد أفضل من العربي فقد وصل لمرمى العربي مجددا عقب 8 دقائق من بداية الشوط الثاني.
 
أخيرا تدخل الايسلندي هيمير مدرب العربي بإدخال عبدالعزيز الانصاري وياسر أبوبكر ثنائي السد السابق لإعادة التوزان لفريقه، ويحاول العربي التقدم للهجوم بغية تقليص النتيجة وسط دفاع سداوي متماسك.
 
الإيراني مهرداد كان صاحب أبرز المحاولات من جانب العربي للوصول الى مرمى السد لكن بدون جدوى، فاليد الوحدة لا تصفق.
 
الإسباني كازورلا يظهر خلال هجمة ومراوغة ومحاولة تسجيل عند ق 73 انتهت إلى ركنية جديدة.
 
هدف ثالث للسد الأفضل عن طريق كازورلا مع ق 77 إثر هجمة بدأها البديل رامي سهيل انتهت بخطأ دفاعي عند يوسف عبدالرزاق الذي مرر لكازورلا ليسدد الإسباني المخضرم في مرمى أبو ندى.
 
الحرباوي أضاع بعدها فرصة تسجيل حتى هدف بعد أن أنهى هجمة وهو في مواجهة المرمى بطريقة غريبة مضيعا فرصة تقليص النتيجة.
 
سبستبان سوريا جاء دوره ليضيع فرصة هدف آخر مع ق 87 عندما سدد باتجاه برشم الذي تصدى ببراعة.
 
ويأبى المتألق تاباتا بعدها إلّا أن يدون أسمه في سجل النهائي بتسجيله الهدف الرابع مع الدقيقة الأولى للوقت المبدد ليكون ختام النهائي رباعية سداوية في مرمى العربي. 

التعليقات

إضافة تعليق