الاتحاد الآسيوي يشيد بالدعم القطري لاستضافة وإنجاح منافسات دوري الأبطال

الاتحاد الآسيوي لكرة القدم
2020-10-11 | منذ 2 أسبوع

 استضافة ناجحة لمباريات منطقة الشرق في الدوحة

كوالالمبور، 11 أكتوبر 2020 - أعرب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن تقديره للدعم الكبير الذي يقدمه الاتحاد القطري لكرة القدم من أجل إنجاح منافسات دوري أبطال آسيا في نسختها الحالية 2020، مبديا امتنانه للاتحاد القطري والسلطات المحلية في قطر على استضافة مباريات منطقة الشرق في الدوحة.

جاء ذلك في بيان نشره الاتحاد الآسيوي على موقعه الرسمي أشار خلاله إلى إقامة منافسات دوري أبطال آسيا 2020 لمنطقة الشرق في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 18 نوفمبر ولغاية 13 ديسمبر، وذلك بعد الاتفاق بين الاتحاد الآسيوي والاتحاد القطري لكرة القدم، مؤكدا أن إقامة هذه المنافسات يأتي بعد استكمال منافسات الغرب بنجاح كبير في قطر.

وكانت منافسات دوري أبطال آسيا الخاصة بأندية الغرب  قد جرت في الدوحة بنظام البطولة المجمعة خلال الفترة ما بين 14 سبتمبر حتى 3 اكتوبر بعد أن توقفت منذ شهر مارس الفائت بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وتضمن بيان الاتحاد الآسيوي تصريحا لداتو ويندسور جون أمين عام الاتحاد الآسيوي قال فيه: " نعرب عن امتناننا الكبير للدعم الرائع الذي يقدمه الاتحاد القطري لكرة القدم، ونحن سعداء لقدرتنا البناءة على نجاح دوري أبطال آسيا لمنطقة الغرب، حيث نتطلع لمشاهدة المباريات المتبقية المثيرة في أهم بطولات آسيا على مستوى الأندية، مضيفا: نحن نقدر العمل الهائل الذي قام به الاتحاد القطري لكرة القدم، بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والسلطات المحلية والوزارات في قطر، وذلك من أجل ضمان تنظيم مميز لدوري أبطال آسيا في منطقة الغرب، ونتطلع لاستمرار التعاون الإيجابي في منافسات منطقة الشرق ".

وحول استضافة الدوحة لمنافسات أندية الغرب قال:  كل شيء، من وصول الفرق، إلى إجراءات الهجرة، والإجراءات الطبية الصارمة، والفنادق التي خضعت للفقاعة الطبية، والملاعب والمرافق التدريبية الرائعة، كلها كانت ضمن أفضل المعايير التي يشدد عليها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من أجل ضمان صحة وسلامة اللاعبين والحكام والمسؤولين التي تأتي على رأس أولوياته، وتابع: أنا سعيد لأنه من خلال التخطيط والتطبيق لهذه البروتوكولات الصارمة والفعالة، فإننا سنتمكن من تنظيم دوري أبطال آسيا بنجاح، رغم التحديات الكبيرة في هذا العام الاستثنائي، وبحسب تعهداتنا لكل شركاءنا.


التعليقات

إضافة تعليق