مواجهات قوية في الجولة الثالثة من بطولة كأس OOREDOO

دوري نجوم قطر
2020-10-13 | منذ 2 أسبوع

الجولة الثالثة من بطولة كأس OOREDOO

الدوحة، 13 أكتوبر 2020 - تنطلق اليوم مواجهات الجولة الثالثة من بطولة  كأس Ooredoo للموسم الكروي الحالي 2020 2021 على استاد عبدالله بن خليفة في نادي الدحيل الذي يحتضن مواجهة الوكرة والدحيل.

ويسعى كل فريق لحصد نقاط المباراة الثلاث، خاصة الوكرة الذي بدأ سباق القمة مبكرا في المجموعة الأولى ويمتلك أربع نقاط من التعادل مع نادي قطر بهدف لمثله، ثم الفوز على الخور بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك ليضمن وجوده في دائرة المنافسة للتأهل إلى الدور ربع النهائي، ومواصلة المشوار في البطولة، ولا يعاني الوكرة من غيابات مؤثرة حتى الآن على صعيد اللاعبين الأساسيين والمحترفين، ويعتبر شبه مكتمل الصفوف ويأمل أن يصل للنقطة السابعة عن طريق الدحيل.

وفي الجانب الآخر، لعب الدحيل مباراة واحدة، حيث تم تأجيل مباراته أمام السد في الجولة الأولى لمشاركة الفريقين في منافسات دوري أبطال آسيا، وبدأ المواجهات من الجولة الثانية، لكنه لم يحصد أي نقاط ويظل بلا أي رصيد، لأنه خسر أمام السيلية بثلاثة أهداف مقابل هدف، ولن تكون المواجهة سهلة بالنسبة للدحيل ولاعبيه خاصة في ظل غياب عدد مهم من اللاعبين الدوليين المتواجدين في صفوف المنتخب الوطني، لكنها ربما تكون فرصة جيدة للاعبين الشباب للتواجد بقوة وإثبات وجودهم.

كما يشهد نفس الملعب مواجهة قوية بين السيلية والسد ضمن مواجهات الجولة الثالثة لحساب المجموعة الأولى.. ولهذه المواجهة حسابات خاصة أن المنافسة في المجموعة الأولى صعبة وقوية للغاية بين جميع الفرق، وكل النتائج واردة وممكنة، وبالنسبة لمواجهة السيلية مع السد تحديدا، فالسيلية في رصيده ثلاث نقاط من مباراتين، وبالطبع يسعى للتأهل للدور ربع النهائي من البطولة.

أما السد فقد غاب في الجولة الأولى بعد تأجيل مباراته أمام الدحيل، وفي الجولة الثانية خسر أمام نادي قطر، ولا شك أن السد يبحث عن أول فوز له في هذه النسخة من البطولة.

السد ولاعبوه يخوضون هذه المواجهة بروح البطولة وبمعنويات عالية للغاية بعد أن فازوا بلقب /كأس أريد/ للموسم 2019- 2020، إثر الفوز على العربي في النهائي بأربعة أهداف مقابل لا شيء، وبالتالي أصبحوا يخوضون هذه النسخة من أجل الدفاع عن اللقب.

أما السيلية فسيكون مكتمل الصفوف على مستوى اللاعبين حتى الآن.. في المقابل يغيب عن السد عدد كبير من اللاعبين الدوليين ويعتمد الفريق على العناصر الشابة الذين يقدمون مستويات مميزة.

وفي السياق ذاته، يخوض فريقا قطر والخور مواجهة مهمة ضمن الجولة الثالثة لحساب المجموعة الأولى على استاد حمد الكبير بالنادي العربي غدا أيضا.. ويتنافس الطرفان على الفوز وحصد النقاط الثلاث لمواصلة المشوار في دور المجموعات بنجاح وللتأهل إلى الدور ربع النهائي، حيث يمتلك نادي قطر 4 نقاط، في المقابل يمتلك الخور 3 نقاط، وذلك في الجولتين الأولى والثانية.

ومن المتوقع أن يخوض الفريقان المباراة بعدد كبير من اللاعبين الأساسيين سواء المحترفين الأجانب أو المواطنين، حيث إن رغبة الفوز لدى كل فريق تجعل كل مدرب يجهز فريقه ولاعبيه بصورة كبيرة وعلى مستوى عال لتحقيق المطلوب والظفر بالنقاط الثلاث.

وكان نادي قطر فاز على السد بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المقابل خسر الخور أمام الوكرة بهدفين مقابل هدف، وذلك في مباريات الجولة الثانية.

وفوز نادي قطر في الجولة الماضية سيدفعه لمواصلة الانتصارات في البطولة، في حين من المؤكد أن الخور سيسعى لتعويض خسارته الماضية.. لذا فالمواجهة لن تكون سهلة ولا يمكن التكهن بمن سيحصل على النقاط، ويبقى ذلك مرهونا بما سيقدمه كل فريق من أداء ومستوى في المباراة واستغلال الفرص والتعامل الإيجابي من قِبل المدربين خلال المجريات الخاصة باللقاء.
 


التعليقات

إضافة تعليق