الدحيل بطلا لكأس سمو الأمير المفدى لكرة اليد

قنا
2020-10-18 | منذ 2 أسبوع

تتويج الدحيل بطلا لكأس سمو الأمير المفدى لكرة اليد

الدوحة، 18 اكتوبر 2020 - توّج الدحيل بطلا لكأس سمو الأمير المفدى لكرة اليد للموسم الرياضي 2019 / 2020 بعد فوزه على الوكرة بنتيجة 31 / 29 في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما اليوم بصالة دحيل الرياضية ليحرز الدحيل اللقب للمرة الأولى بمسماه الحالي، والمرة الثانية في تاريخه بعد أن كان قد توّج به في موسم 2016 / 2017 بمسماه السابق (لخويا) قبل أن يتم دمجه مع نادي الجيش بمسمى الدحيل، بينما اكتفى الوكرة بالوصافة للمرة الثانية هذا الموسم حيث كان قد خسر المباراة النهائية لبطولة كأس قطر أيضا أمام الدحيل .  

وقام سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية بتسليم كأس البطولة لقائد فريق الدحيل أحمد مددي، بحضور السيد محمد جابر المُلا أمين السر العام للاتحاد القطري لكرة اليد والسيد عدنان محمد العلي المدير العام لنادي الدحيل.

واستحق الدحيل الفوز حيث قدم مستوى جيدا وكان الطرف الأفضل، خصوصا في الشوط الأول الذي فرض به تفوقه وأنهاه لصالحه بفارق ستة أهداف بواقع 16 / 10، ورغم تحسن أداء الوكرة في الشوط الثاني وتقليصه الفارق لهدفين إلا أن الدحيل نجح في الحفاظ على تقدمه وحسم الفوز لصالحه ليتوّج باللقب الثاني له هذا الموسم.

بداية المباراة كانت متكافئة حيث تبادل الفريقان التسجيل في الدقائق الأولى وتكرر بالتالي التعادل أكثر من مرة قبل أن تميل الكفة لمصلحة الدحيل الذي سجل أول تقدم بفارق هدفين في المباراة بواقع 5 / 3 في الدقيقة العاشرة، ورغم إيقاف لاعبه رفائيل كابوتي لمدة دقيقتين نجح الدحيل في تعزيز تقدمه إلى 7 / 3 وهو الأمر الذي دفع مدرب الوكرة إلى طلب وقت مستقطع لإنقاذ الموقف ولكن الدحيل واصل تقدمه بعد استئناف اللعب ونجح في توسيع الفارق إلى خمسة أهداف 9 / 4 ووسط استمرار الوكرة في أخطائه وكثرة إهدار لاعبيه للمحاولات الهجومية ابتعد الدحيل بالنتيجة إلى 10 / 4 ، ورغم تحسن الأداء الهجومي من جانب الوكرة بعد ذلك إلا أنه لم يكن كافيا لمجاراة الدحيل الذي واصل تفوقه ورفع الفارق إلى سبعة أهداف 14 / 7 في الدقيقة 23 لتصعب الأمور أكثر على الوكرة الذي حاول العودة إلى المباراة وتقليص الفارق في الوقت المتبقي من الشوط ولكن دون جدوى تذكر حيث انتهى الشوط الأول بتقدم الدحيل 16 / 10 .

دخل الوكرة الشوط الثاني بأداء مغاير عن الشوط الأول، حيث ظهر أكثر فاعلية في الهجوم وتماسكا في الدفاع ليقلص الفارق إلى أربعة أهداف 13 / 17 ويحافظ على فرصته في تعديل النتيجة، ورغم إيقاف لاعبين منه لم يستفد الدحيل من النقص العددي حيث أضاع لاعبه أحمد مددي رمية جزائية، وهو ما أتاح الفرصة للوكرة للاقتراب أكثر من تعديل النتيجة حيث كان على موعد مع تقليص الفارق لهدفين 17 / 19 مما دفع مدرب الدحيل إلى طلب وقت مستقطع في ظل تراجع مستوى فريقه، وبعد استئناف اللعب سارت المباراة بطابع متكافئ لبعض الوقت حيث تبادل الفريقان التسجيل قبل أن يعود الدحيل ويعزز من تقدمه مرة أخرى إلى 23 / 19 وبعد هدف للوكرة رفع الدحيل الفارق إلى خمسة أهداف 25 / 20 ولكن الوكرة عاد سريعا ليقلص الفارق إلى 22 / 25 لتصل المباراة إلى الدقائق العشر الأخيرة وسط محاولات الدحيل الحفاظ على تقدمه وفي المقابل رغبة الوكرة في التعديل ونجح الدحيل في تحقيق مبتغاه لتنتهي المباراة بفوزه 31 / 29 .

وتأهل الدحيل إلى المباراة النهائية بعد فوزه على قطر 24 / 19 في مرحلة التصفيات، وعلى الغرافة 29 / 22 في الدور ربع النهائي ، وعلى الأهلي 29 / 25 في الدور قبل النهائي.. فيما تأهل الوكرة بعد فوزه على الريان 29 / 25 في الدور ربع النهائي، وعلى العربي (حامل اللقب) 22 / 21 في الدور قبل النهائي. يشار إلى أن السد يمتلك الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة، حيث أحرز اللقب ثماني مرات، يليه الأهلي الذي حصل على اللقب خمس مرات ، ثم الريان والجيش أربع مرات لكل منهما، والدحيل مرتين، والوكرة والعربي مرة واحدة.

وتقدم السيد أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد بالتهنئة إلى مجلس ادارة نادي الدحيل بمناسبة الفوز بكأس سمو الامير وتحقيق ثاني القابه هذا الموسم بعد احرازه كأس قطر قبل أسبوعين، مشيدا بالمستوى المميز الذي خرجت عليه المباراة النهائية، مؤكدا انها كانت في مستوى الحدث وشهدت ندية واثارة كبيرة من الفريقين.

وأضاف " تتويج الدحيل بالكأس لم يأت من فراغ وإنما ثمرة الجهد المبذول من الجهازين الإداري والفني واللاعبين والدعم المقدم من النادي والذي كان سببا في هذا التفوق".
وأثنى رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد على ما قدمه الوكرة من مستوى على الرغم من خسارته، متمنيا له حظا أوفر في الدوري وبقية مسابقات الموسم الجديد.. معربا أيضا عن أمنياته بالتوفيق لجميع الفرق في البطولات المقبلة.

واختتم رئيس الاتحاد تصريحه قائلا "بالنيابة عن أعضاء مجلس إدارة الاتحاد القطري لكرة اليد يسرني أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى وزارة الصحة العامة والهلال الأحمر القطري وكل من ساهم وعمل من أجل إنجاح كأس سمو الأمير والمسابقات الأخرى".

كما قدم السيد محمد جابر المُلا أمين السر العام للاتحاد القطري لكرة اليد التهنئة إلى مجلس ادارة نادي الدحيل بمناسبة الفوز بلقب كأس سمو الامير للمرة الثانية، وقال إن "الفريقين قدما مباراة كبيرة ولكن في النهاية لا بد من فائز واحد، وقد استحق الدحيل التتويج بعد تفوقه على الوكرة".

وأكد أن المباراة النهائية ظهرت بصورة جيدة بعد ان قدم فيها الفريقان مستوى مميزا، مقدما الشكر الي وزارة الصحة العامة والهلال الاحمر القطري وكل من ساهم في خروج البطولة بهذا المستوى المشرف.
من جانبه، عبر السيد نواف المعضادي رئيس جهاز كرة اليد بنادي الدحيل عن سعادته بالتتويج بكأس سمو الأمير، وقال " أشكر الجهازين الإداري والفني واللاعبين الذي قدموا مباراة كبيرة توجت باللقب.. فوزنا كان مستحقا في ظل الأداء الجيد الذي قدمه اللاعبين وإصرارهم على التتويج بالكأس".. منوها بأن هذا الانجاز الذي يعتبر الثاني في غضون أسبوعين سيكون دافعا للفريق في الاستحقاقات المقبلة.

بدوره، أعرب أحمد مددي قائد فريق الدحيل عن سعادته الكبيرة بالتتويج بلقب كأس سمو الامير للمرة الثانية في تاريخ النادي وتحقيق ثاني الالقاب في الموسم الحالي، وقال "لقد دخلنا المباراة برغبة الفوز والتتويج، والجميع في الفريق كان في الموعد وقدم أفضل ما لديه في المباراة وهو ما أثمر عن الفوز".

وأضاف "لاشك أن التتويج بلقب كبير مثل كأس سمو الأمير يعد إنجازا، علاوة على انه تحقق بعد اسبوعين فقط من فوزنا بكأس قطر مما يعد انجاز مزدوجا يحسب للجميع بداية من الجهاز الاداري والفني ووصولا للاعبين".
 


التعليقات

إضافة تعليق