أكاديمية أسباير تنظم النسخة الرابعة من سباق اختراق الضاحية

متابعات
2020-11-29 | منذ 2 شهر

 النسخة الرابعة من سباق اختراق الضاحية

الدوحة، 29 نوفمبر 2020 - نظمت أكاديمية أسباير منافسات النسخة الرابعة من سباقها لاختراق الضاحية لمسافة 2 كم و 3كم و  4كم بمشاركة 17 طالبًا رياضيًا من طلاب أكاديمية أسباير جنبا إلى جنب مع 59 متسابقا ومتسابقة يمثلون أندية الأهلي وقطر ونادي الدوحة لألعاب القوى ومدرسة شيربورن الخاصة. 

 وفاز أحمد الحربي من نادي قطر الرياضي بسباق البراعم مسجلاً 6،52 دقيقة، بينما احتل الطالب الرياضي في أكاديمية أسباير أحمد إبراهيم المركز الثاني، وجاء حسن إبراهيم من نادي قطر الرياضي في المركز الثالث. أما بالنسبة لسباق البراعم للفتيات، فقد ذهبت جميع المراكز الثلاثة الأولى لعداءات نادي الدوحة لألعاب القوى حيث أكملت غابرييلا فرانكلين السباق في 8،05 دقيقة لتفوز بالميدالية الذهبية، وحصلت فيرا ترامولاس على الفضية وذهبت البرونزية إلى أميليا ويتشرت. 
 
كما شهد سباق الأشبال للبنات انتصاراً آخر لنادي الدوحة لألعاب القوى. فقد حصلت آنا سانشيز، ابنة مدرب العنابي الأول فليكس سانشيز،  على المركز الأول بتسجيلها 14،14 دقيقة متفوقة على ليلي شنورمان وزهى صديقي اللتين جاءتا في المركزين الثاني والثالث على التوالي. 
 
وفاز أشرف حيدر من النادي الأهلي بسباق 3 كم للأشبال بتوقيت 10،03 دقائق. تلاه الطالبان الرياضيان في أسباير عبد السلام علوي وإبراهيم عبد الله.
 
وكانت أميليا بينيت العداءة الوحيدة في قسم الناشئات. وفي سباق الناشئين للفتيان، حصل نادي قطر الرياضي على المركزين الأولين بفوز محمد العلمي بالذهبية وزميله في النادي معتصم الراعي بالفضية بينما ذهبت البرونزية إلى عثمان داني من النادي الأهلي. 
 
كما فاز الطالب الرياضي في أكاديمية أسباير سباق 4 كم في 12 دقيقة ونصف ليفوز بسباق الناشئين. وحصل سوبر جامع من نادي قطر الرياضي على الفضية بينما حصل عمر الفادي وهو طالب رياضي آخر من أكاديمية أسباير على البرونزية. 
 
وفي حديث بعد السباق، علق حسام حرابي قائلاً: "لقد كان من الجيد الخروج والجري بعد أشهر من التدريب دون منافسة..لقد استمتعت بالتنافس ضد مجموعة قوية من الرياضيين وأنا سعيد جداً بالفوز بالميدالية الذهبية".
 
من جهته ، أعرب ديفيد مكارثي مدرب ألعاب القوى في أكاديمية أسباير عن رضاه عن أداء وجهود جميع المشاركين، قائلاً: "يتدرب الرياضيون من أجل المنافسة ويتطلعون إلى تطبيق التكتيكات التي تعلموها في السباقات والتنافس مع الرياضيين الآخرين. واليوم حصلوا على تلك الفرصة وواجهوا ذلك التحدي، وأنا سعيد بالطريقة التي خاضوا بها تلك السباقات" . 

التعليقات

إضافة تعليق