نهائي كأس سمو الأمير بملعب الريان المونديالي ومنح أولوية التذاكر لمشجعي السد والعربي والأطقم الطبية

QNA
2020-12-07 | منذ 1 شهر

المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة المنظمة  لنهائي أغلى الكؤوس

الدوحة، 7 ديسمبر 2020 - كشفت اللجنة المحلية المنظمة لنهائي مسابقة أغلى الكؤوس /كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم/ عن السماح بحضور 20 ألف متفرج أي بنسبة 50% ، بملعب الريان المونديالي الذي سيحتضن النهائي بين العربي والسد بتاريخ 18 ديسمبر الجاري. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة المنظمة  لنهائي أغلى الكؤوس اليوم، بقاعة المؤتمرات في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع بإدارة السيد علي الصلات مدير العلاقات الإعلامية باللجنة المحلية المنظمة ،حيث تم خلاله كشف النقاب عن العديد من الأمور المتعلقة بالحدث النهائي وأيضا الترتيبات الصحية الخاصة التي تم اتخاذها من أجل الحفاظ على سلامة الجميع في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا /كوفيد 19/ .

وأكد الدكتور عبد الوهاب المصلح مستشار وزير الصحة لشؤون الرياضة والطوارئ أن 20 ألف متفرج  سيتمكنون من حضور حفل افتتاح ملعب الريان رابع ملاعب بطولة كأس العالم 2022 في قطر، والذي سيتم تدشينه يوم 18 ديسمبر، على هامش المباراة النهائية للمسابقة.

وقال الدكتور المصلح "إن دولة قطر أصبحت تحتل مكانة مرموقة على خارطة الرياضة العالمية سواء قبل جائحة كورونا أو بعدها ،حيث لأول مرة في العالم سيتمكن 20 ألفا من عشاق الكرة بالتواجد في مدرجات الملعب وهذا أمر لم يحدث من قبل منذ انتشار فيروس كورونا".

وبين المصلح أن مباريات الكأس دائما ما تكون بحضور جماهيري غفير جدا والملعب كله يكون ممتلئا، لكن الظروف الاستثنائية تستلزم اتخاذ العديد من التدابير الوقائية من خلال التشاور مع جميع الأطراف المعنية سواء اللجنة المحلية المنظمة ووزارة الصحة العامة ، ودراسة موضوع الجماهير والسماح لهم بالتواجد بهذه النسبة .

وأضاف مستشار وزير الصحة لشؤون الرياضة والطوارئ ، أنه لم يسبق لأي دولة أن تقوم بما قامت به قطر من خلال رفع في عدد الجماهير، وهذا يعتبر نجاحا كبيرا لقطر التي استضافت فعاليات كثيرة سواء كانت بطولات أو فعاليات غير رياضية، لاسيما أن الجماهير بالدوري سجلت عودتها منذ فترة لكن بأعداد محدودة.

وأشار إلى أنه "سيتم إجراء فحوصات لجميع الجماهير التي ستواكب المباراة النهائية في ثلاثة مراكز من أجل الحفاظ على سلامة الجميع وهذا هو الهدف الرئيسي الذي يبحث عنه الجميع"، كما سيتم فحص جميع المنظمين  قبل انطلاق البطولة بيومين.

وأوضح أنه سيتم تطبيق نظام التباعد الاجتماعي من خلال ترك مساحة  50% خالية من الجماهير، بالإضافة الى التشجيع المستمر على ارتداء الكمامات وتعقيم جميع أرجاء الملعب واستخدام تطبيق احتراز وهي الإجراءات التي تم اتباعها مع عودة النشاط الرياضي وخلال استضافة الدوحة لبطولات مهمة مؤخرا /دوري أبطال آسيا لمنطقتي الغرب والشرق/.

وقال الدكتور عبد الوهاب "إن حضور الجماهير بهذا العدد يحسب لدولة قطر بالطبع ويرفع من سمعتها عالميا ،حيث تم مؤخرا طرح النموذج القطري حول عودة الجماهير على المسؤولين بالفيفا ، وقد عبروا عن اندهاشهم من طريقة عمل القطريين استعدادا لهذه الفعاليات ، وهم بصدد بحث إمكانية تطبيقها في كأس العالم للأندية... ونأمل أن تسجل الجماهير تواجدها خلال البطولة المقبلة بالتشاور مع الاتحاد الدولي لكرة القدم". 

 من جانبه أكد السيد خالد الكواري مدير إدارة التسويق باللجنة المحلية المنظمة اعتماد إجراء جديد فيما يتعلق بالحجز المسبق لنهائي كأس سمو الأمير، في مقر الناديين العربي والسد لفتح المجال أمام محبيهم خاصة من خلال إرسال رابط التسجيل في منصات التواصل الاجتماعي في مرحلة أولى، ثم فتح التسجيل لجميع الجماهير في مرحلة ثانية عبر التواصل معهم على البريد الإلكتروني وسارت الأمور بشكل مميز.

وأضاف الكواري أنه بعد استلام التذاكر إلكترونيا يتم التوجه مباشرة إلى مراكز بيع التذاكر ، من خلال المركز الرئيسي / مركز قطر الوطني للمؤتمرات بالمدينة التعليمية / وأيضا بناديي السد والعربي.
وبين أنه سيتم توجيه الدعوة لبعض الشخصيات الرياضية على المستوى الآسيوي أو العالمي وسيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب ، وأشار إلى أن عملية التسجيل الخاصة بالجماهير بلغت 80 بالمائة ، وقال "نحن ندرك أهمية الأحداث بالنسبة للجماهير القطرية لكن الجميع يعلم الظروف التي تعيق التواجد الجماهيري الكبير".

وعلى الصعيد ذاته عبر السيد خالد النعمة نائب مدير إدارة الاتصال باللجنة المحلية المنظمة ، عن سعادته الكبيرة بأن تتشرف ملاعب كأس العالم باحتضان المسابقة الأغلى على قلوب الجميع والتي جاءت هذه المرة في ظروف استثنائية يعلمها الجميع، وقال "نحن نفخر بأن حدث نهائي كأس سمو الأمير سيشهد تدشين ملعب الريان ، كما جرت العادة سابق في ملعبي استاد خليفة والجنوب".

وأضاف "خلال المباراة النهائية المرتقبة يسعدنا أننا دشنا أربعة ملاعب ستحتضن مونديال 2022 من الملاعب الثمانية... حيث ان ملعب الريان له طابع خاص وواضح المعالم من ناحية حيث سيكون المقر المستقبلي لنادي الريان ، وأيضا سيبدأ الدخول في طور الاختبار بالقمة النهائية بين العربي والسد".

وأكد نائب مدير إدارة الاتصال باللجنة المحلية المنظمة ، جاهزية استاد الريان لفتح أبوابه واحتضان الحدث الكروي المميز، وقال "الملعب يتسع لـ40 ألف متفرج كما انه يحاكي الطبيعة الجغرافية والطبيعة لمدينة الريان ،حيث يحاكي التصميم الخارجي الدرع الاجتماعي والحيوي الذي يحمي هذا المجتمع" .

وأشار إلى أنهم يرحبون بالجماهير التي ستواكب حفل التدشين والمباراة النهائية ،وبذلك نكون قد وصلنا الى إنجاز نصف ملاعب المونديال ، علاوة على اكتمال الأعمال الرئيسية في استاد البيت ، وتتبقى ثلاثة ملاعب سيتم تدشينها العام المقبل .

وقال خالد النعمة إنه بسبب جائحة كورونا والإجراءات المتبعة حاليا بدولة قطر سيتم توجيه الدعوات إلى بعض سفراء اللجنة العليا للمشاريع والإرث وإن كانت هناك أسماء إضافية سيتم الإفصاح عنها خلال الأيام القادمة.


التعليقات

إضافة تعليق