الإعلان عن بطولة اللجنة الأولمبية القطرية للألعاب الشاطئية 2020

اللجنة الأولمبية القطرية
2020-12-08 | منذ 1 شهر

شعار اللجنة الأولمبية القطرية

الدوحة، 8 ديسمبر 2020 - أعلنت اللجنة الأولمبية القطرية عن تنظيم النسخة الأولى من بطولة اللجنة الأولمبية للألعاب الشاطئية 2020 ، خلال الفترة من 20 ديسمبر الجاري وحتى 2 يناير المقبل، على الملاعب الشاطئية بحديقة أسباير. 

وقد وجهت اللجنة الأولمبية القطرية الدعوة لمحبي الألعاب الشاطئية للمشاركة في البطولة ، من خلال الرابط الإلكتروني الخاص بالتسجيل والشروط اللازمة له عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للجنة وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وتشمل منافسات البطولة 4 رياضات شاطئية مختلفة ، وهي: كرة القدم الشاطئية، كرة اليد الشاطئية ، الكرة الطائرة الشاطئية ، وكرة السلة الشاطئية 3 في 3 ، على أن يبلغ عدد الفرق المشاركة في كل رياضة من 4 إلى 12 فريقا للرجال والسيدات . 
 
وتعتبر بطولة اللجنة الأولمبية القطرية للألعاب الشاطئية نشاطا مجتمعيا يهدف إلى نشر ثقافة الألعاب التي تمارس على الشواطئ في المجتمع القطري واتساع رقعة الممارسين لتلك الرياضات ، خصوصاً بعد تنظيم دورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية (أنوك) في الدوحة العام الماضي 2019، وما لاقته من متابعة من الجمهور القطري مما كان له عظيم الأثر في نجاح الدورة التي لاقت إشادة كبيرة من جميع المشاركين . 
 
وتندرج البطولة ضمن الفعاليات والأنشطة المجتمعية التي تنظمها اللجنة الأولمبية القطرية لتشجيع كافة أفراد المجتمع على ممارسة الأنشطة الرياضية لتأثيرها الإيجابي في الحفاظ على الصحة واللياقة البدنية ، والمساهمة في بناء شخصية الفرد من الناحية الاجتماعية والصحية والنفسية والعقلية ، ولذلك تحرص اللجنة الأولمبية القطرية على تشجيع المشاركات الرياضية كأسلوب حياة إيجابي وصحي في جميع قطاعات وفئات المجتمع القطري . 
 
وتحظى بطولة اللجنة الأولمبية القطرية للألعاب الشاطئية 2020 في نسختها الأولى بدعم من الشريك الرسمي للبطولة مؤسسة أسباير زون ، والرعاة الرسميين للبطولة وهم شركة فودافون قطر والركن الرياضي ، بالإضافة إلى شركة الميرة مورداً رسمياً. 
 
وسوف تنظم اللجنة الأولمبية القطرية البطولة بشكل سنوي مع تطويرها من عام لآخر بناء على المكتسبات المحققة والمقترحات المقدمة من ممارسي الألعاب الشاطئية وتوجيهات الجهات العليا باللجنة الأولمبية القطرية . 
 

التعليقات

إضافة تعليق