اللجنة الأولمبية القطرية تنظم النسخة الأولى من بطولة البادل للسيدات

اللجنة الأولمبية القطرية
2020-12-09 | منذ 3 شهر

اللجنة الأولمبية القطرية تنظم النسخة الأولى من بطولة البادل للسيدات

الدوحة، 9 ديسمبر 2020 - اختتمت فعاليات بطولة اللجنة الأولمبية القطرية لبادل السيدات - النسخة الأولى بالتعاون مع الاتحاد القطري للتنس والاسكواش ولجنة رياضة المرأة القطرية والتي أقيمت على ملاعب بادل إن في صالة نادي السد الرياضي، بمشاركة أكثر من 75 لاعبة.

وفازت بالمراكز الثلاثة الأولى من الفئة ( أ ) اللاعبتان زينة أبو دويح وسارة مكي بالمركز الأول ، وفوز اللاعبتين انكار وكارلا بالمركز الثاني ، والمركز الثالث من نصيب اللاعبتين جاكي كيب ونورة الكواري .

وفازت بالمراكز الثلاثة الأولى من الفئة ( ب ) اللاعبتان أرايا سوكسوروم وتيريزا بالمركز الأول ، وفوز اللاعبتين ريم النعيمي ومشاعل شهبيك بالمركز الثاني ، والمركز الثالث كان من نصيب اللاعبتين كارولينا فالاسكو وغابريلا لوبيز.

وتعد هذه البطولة إحدى الفعاليات المجتمعية التي تنظمها اللجنة الأولمبية القطرية وانطلقت للمرة الأولى هذا العام بهدف تعريف فئة السيدات بهذه الرياضة وامتداداً لنشر الوعي بممارسة الرياضة في المجتمع القطري.

وعن هذه البطولة تحدثت المنسقة العامة نجلاء الخيارين موضحة أنها أقيمت لفئتين من المشاركات الفئة الأولى وهي المتقدمة والفئة الثانية المبتدئات في اللعبة وجرت منافسات البطولة وسط أجواء من التفاعل والحماس بين اللاعبات اللاتي أبديت اهتماماً ورغبة في الاستمتاع والفوز وتعلم مهارات هذه اللعبة.

ومن المشاركات في هذه البطولة اللاعبة جواهر سعيد المسند التي تحدثت عن بدايتها في هذه الرياضة وقالت: تعرفت على هذه اللعبة منذ ثلاث سنوات حينما كنت في السنة الأولى من المرحلة الجامعية وكان ذلك في بادل قطر عن طريق أختي العنود وما ساعدنا على هواية هذه الرياضة أننا نلعب تنس، علماً بأن رياضة البادل بدأت في الانتشار منذ حوالي سنتين وجذبت فئة الفتيات والسيدات بشكل أكبر نظراً لسهولة قوانينها واستيعابها والملعب أصغر من ملعب التنس خاصة أنها لعبة جماعية تشارك فيها اللاعبات على شكل فرق زوجية ولا تتطلب اللياقة الفردية العالية لأنها تنقسم على لاعبين.

وعبرت جواهر عن طموحاتها في هذه اللعبة قائلة أنها تطمح للوصول إلى التميز والاحترافية ورفع مستوى اللعبة في قطر بين السيدات.

ومن جانبها أبدت اللاعبة شيخة عبدالعزيز السويدي حبها للعبة البادل التي تمارسها منذ ثلاث سنوات والتي عرفتها عبر لجنة رياضة المرأة القطرية وتطمح إلى الارتقاء بمستوى هذه اللعبة من خلال فتح صالات أكثر خاصة بالسيدات وتخصيص المزيد من الأوقات لتدريب العنصر النسائي على هذه الرياضة المحببة لديهن والمشاركة فيها في ظل المحافظة على خصوصيتهن التامة.

ومن المشاركات في بطولة اللجنة الأولمبية القطرية لبادل السيدات - النسخة الأولى اللاعبة مريم المرزوقي التي التحقت بهذه اللعبة في لجنة رياضة المرأة القطرية منذ سنتين وقالت إن الإقبال يتزايد على هذه اللعبة من فئة البنات. وطالبت مريم بزيادة عدد الصالات المخصصة للعبة البادل ووجهت الشكر للجنة الاولمبية القطرية ولجنة رياضة المرأة القطرية على تنظيم هذه البطولة.


التعليقات

إضافة تعليق