فوز هامة وأمل بالسيفين الذهبيين في ختام مهرجان المؤسس

قنا
2020-12-09 | منذ 9 شهر

 ختام مهرجان المؤسس

الدوحة، 9 ديسمبر 2020 - حققت "هامة" و"أمل" لقب السيفين الذهبيين في ختام أشواط الحيل والزمول ضمن منافسات مهرجان المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني للهجن العربية الأصيلة ضمن موسم (2020 / 2021)، الذي نظمته لجنة سباق الهجن على ميداني الشيحانية ولبصير على مدار 12 يوما وسط مشاركة واسعة من مختلف الميادين. 

ففي منافسات الحيل والزمول أشواط مفتوحة على الرموز الذهبية لهجن أصحاب السعادة الشيوخ، فازت "هامة" ملك سعادة الشيخ عبدالعزيز بن حمد بن خالد آل ثاني بلقب السيف الذهبي بعد فوزها بالشوط الرئيسي للحيل "مفتوح" إثر احتلالها المركز الأول بزمن قدره 12.19.67 دقيقة، وبفارق 5.76 ثوان عن "قمة" ملك هجن المرخية صاحبة المركز الثاني بزمن قدره 12.26.43 دقيقة، فيما جاءت "تيهة" ملك هجن الشقب في المركز الثالث بزمن قدره 12.26.65 دقيقة. 
 
وفي بقية أشواط الرموز الذهبية لهجن أصحاب السعادة الشيوخ، نالت "طواري" ملك هجن الشيحانية لقب الشوط الرئيسي للحيل "عمانيات" وجائزته الشلفة الذهبية بعد احتلالها المركز الأول بزمن قدره 12.24.81 دقيقة وبفارق 1.86 ثانية عن زميلتها "العزوم" ملك هجن الشيحانية أيضا التي حلت ثانية بزمن قدره 12.26.77 دقيقة، بينما حصلت "ولايف" ملك هجن الغرافة على المركز الثالث وبزمن قدره 12.28.74 دقيقة. 
 
وحصل "مشكور" ملك هجن المرقاب على لقب الشوط الرئيسي للزمول "مفتوح" وجائزته الخنجر الذهبي بعدما احتل المركز الأول بزمن قدره 12.47.25 دقيقة وبفارق 10.90 ثوان عن "زويان" ملك سعادة الشيخ عبدالعزيز بن حمد بن خالد آل ثاني صاحب المركز الثاني بزمن قدره 12.58.15 دقيقة، فيما جاء "محتال" ملك هجن الغرافة في المركز الثالث بزمن قدره 12.58.53 دقيقة. 
 
وحصد "ضيف" ملك هجن الشيحانية لقب الشوط الرئيسي للزمول "عمانيات" وجائزته الخنجر الذهبي بعد احتلاله المركز الأول بزمن قدره 13.04.87 دقيقة وبفارق 5.94 ثوان عن زميله "بارود" ملك هجن الشيحانية أيضا الذي حل ثانيا بزمن قدره 13.10.81 دقيقة، فيما جاء "كفو" ملك هجن الشيحانية هو الآخر في المركز الثالث بزمن قدره 13.13.93 دقيقة. 
 
وفي منافسات الحيل والزمول أشواط عامة على الرموز الفضية والذهبية الستة لهجن أبناء القبائل، حصدت "أمل" ملك ناصر عبدالله المسند لقب السيف الذهبي بعد فوزها بلقب الشوط الرئيسي للحيل "مفتوح" إثر احتلالها المركز الأول بزمن قدره 12.31.65 دقيقة، وبفارق 0.42 ثانية عن "غادة" ملك راشد بخيت المقارح التي حلت ثانية بزمن قدره 12.32.07 دقيقة، بينما حصلت "رمانة" ملك ناصر عبدالله المسند أيضا على المركز الثالث بزمن قدره 12.33.65 دقيقة. 
 
وفي بقية الأشواط العامة على الرموز الفضية، نالت "مرور" ملك حمد عنزان المري لقب الشوط الرئيسي للحيل "عمانيات" وجائزته الشلفة الفضية بعد احتلالها المركز الأول بزمن قدره 12.40.07 دقيقة وبفارق 1.56 ثانية عن "مندب" ملك ناصر عبدالله المسند التي حلت ثانية بزمن قدره 12.41.63 دقيقة، فيما جاءت "درة" ملك هجن السيلية في المركز الثالث بزمن قدره 12.42.75 دقيقة. 
 
وحصلت "غرام" ملك عبيد حمد المري على لقب الشوط الرئيسي للحيل إنتاج وجائزته الشلفة الفضية بعد احتلالها المركز الأول بزمن قدره 12.44.19 دقيقة وبفارق 3.42 ثانية عن "الشاهينية" ملك عبدالهادي حمد بن حفار التي حلت ثانية بزمن قدره 12.47.61 دقيقة، فيما جاءت "نهب" ملك راشد ناصر بن شابل في المركز الثالث بزمن قدره 12.48.75 دقيقة. 
 
وحقق "المقمع" ملك مسند سعيد المري لقب الشوط الرئيسي للزمول "مفتوح" وجائزته الخنجر الفضي بعدما احتل المركز الأول بزمن قدره 12.58.61 دقيقة وبفارق 1.64 ثانية عن "ضاري" ملك عبدالله هزاع الهاجري صاحب المركز الثاني بزمن قدره 13.00.25 دقيقة، بينما حصد "هباش" ملك علي حمد المري المركز الثالث بزمن قدره 13.00.59 دقيقة.
 
وأحرز "مرحب" ملك سالم عامر المدهوشي لقب الشوط الرئيسي للزمول "عمانيات" وجائزته الخنجر الفضي بعد احتلاله المركز الأول بزمن قدره 13.02.89 دقيقة وبفارق 5.12 ثوان عن "ضاوي" ملك عبدالهادي حمد بن نايفة الذي حل ثانيا بزمن قدره 13.08.11 دقيقة، فيما نال "شاهين" ملك حمد راشد الزبداني المركز الثالث بزمن قدره 13.10.99 دقيقة. 
 
وحصد "الريان" ملك ناصر راشد المري لقب الشوط الرئيسي للزمول "إنتاج" وجائزته الخنجر الفضي بعد احتلاله المركز الأول بزمن قدره 12.58.19 دقيقة وبفارق 5.34 ثوان عن "الوسمي" ملك منصور عبدالهادي الهاجري الذي حل ثانيا بزمن قدره 13.03.53 دقيقة، فيما نال "ديراب" ملك حمد سعيد المري المركز الثالث بزمن قدره 13.04.43 دقيقة. 
 
من جانبه، اعتبر السيد ناصر عبدالله المسند مالك الهجن "أمل" الفائزة بلقب السيف الذهبي لأبناء القبائل، أن شوط الحيل مفتوح على السيف الذهبي كان من أقوى الأشواط في مهرجان المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني للهجن العربية الأصيلة، مشيرا إلى أن الفترة التي سبقت الشوط شهدت حركة شراء كبيرة جدا. 
 
وقال المسند، في تصريح صحفي، إنه في بداية أشواط المهرجان خلال منافسات الفئات صغيرة السن لم تكن نتائج المطايا الخاصة به تبشر بالخير، إلا أن النتائج تحسنت مع انطلاق أشواط الحيل والزمول الخاصة بالسيارات، ثم كان التتويج اليوم بلقب السيف الذهبي في ختام أشواط المهرجان. 
 
وأضاف أن شوط السيف الذهبي الذي بلغت جائزته المالية خمسة ملايين ريال، شهد منافسة كبيرة ولم يحسم إلا في المتر الأخير لصالح "أمل" وبفارق بسيط عن أقرب المنافسين "غادة"، لافتا إلى أنه اتبع تكتيكا مختلفا في شوط السيف للفوز بهذا اللقب الغالي، بعدما جاءت المطية من بعيد وخطفت اللقب في الثانية الأخيرة. 
 
وأوضح أنه شارك في شوط السيف بأبرز المطايا من أفضل الأصايل التي سبق لها الفوز برموز وسيارات من أجل الفوز باللقب.. مشيرا إلى أن الشوط شارك فيه الكثير من المطايا المرشحة للفوز، إلا أن الاستراتيجية التي اتبعها في الشوط اعتمدت على تأخيرها لتشكيل ضغط على المنافسين، وهو ما أسفر عن حصدها للقب في النهاية. 
 
وأعرب المسند على أمله في أن يكون اللقب بمثابة الدافع للمزيد من النجاح سواء في السباقات المحلية أو المهرجانات الخارجية المقبلة هذا الموسم. 

التعليقات

إضافة تعليق