وزير الثقافة والرياضة يتوج الفائزين بكأس وجائزة المؤسس

قنا
2020-12-13 | منذ 1 شهر

تتويج  الفائزين بكأس وجائزة المؤسس

الدوحة، 13 ديسمبر 2020 - قام سعادة صلاح بن غانم العلى وزير الثقافة والرياضة بتتويج الفائزين بكأس وجائزة المؤسس الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني (طيب الله ثراه) ، وذلك في نهاية السباق الذي نظمه نادى السباق والفروسية امس السبت على مضمار الريان العشبي بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني لدولة قطر ، وشهد السباق إقامة 9 أشواط بينهم الشوطين الثامن والتاسع على الكأس والجائزة .

وسلم سعادة وزير الثقافة والرياضة كاس وجائزة المؤسس إلى الشقب ريسنغ وسط فرحة كبيرة ، كما تسلم سعادة الشيخ عبد الله بن مشعل بن حمد آل ثاني كاس اليوم الوطني الفائز به مربط إنجاز .
 
وشارك في التتويج حمد بن عبد الرحمن العطية رئيس الاتحادين القطري والاسيوى للفروسية ، نائب رئيس مجلس إدارة نادى السباق والفروسية .
 
وفى الشوط التاسع كأس وجائزة المؤسس الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني (طيب الله ثراه) من الفئة الثانية للخيل العربية الأصيلة عمر 3 سنوات فما فوق لمسافة 2000م ، كان التفوق بشكل تام من نصيب الشقب ريسنغ بحصوله على المركزين الأول والثاني للشوط من خلال فوز " النعامة " بالمركز الأول واللقب بإشراف المدرب ألبان دو ميول وبقيادة الخيال سفيان سعدى ( نجم هذه الليلة في النادي بحصوله على القمة في الشوطين الرئيسيين ) ، وسبق للفرس "النعامة " الفوز بأولى مشاركاتها هذا الموسم عندما تغلبت على "قطنه" في شوط لمسافة 1600م، كما قدمت أداءً جيداً في شوط للتكافؤ الشهر الماضي، وجاءت الفرس " قطنة " ملك الشقب ريسنغ في المركز الثاني بإشراف المدرب ألبان دو ميول وبقيادة الخيال فالح بوغنيم، وهذه الفرس أحرزت الفوز 5 مرات، وعادت للمشاركات بأداءٍ جيد فجاءت في مركز الوصيف خلف "النعامة" في شوط لمسافة 1600م، وتكرر الموقف اليوم أيضا ولكن لمسافة 2000م ، ورغم أن الجواد " إبراز " ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني وبإشراف المدرب جوليان سمارت والخيال توماس لوكاسك كان مرشحا لحصد اللقب بنسبة كبيرة جدا ، خاصة وانه أعلى الجياد تصنيفاً في قطر، وعاد للمشاركات في الدوحة بفوز بشوط للتكافؤ على هذا المضمار ولهذه المسافة في شهر أكتوبر الماضي ، إلا انه في مفاجأة كبيرة حصل على المركز الثالث ودفع ثمن تأخر الاندفاع بقوة عندما وصل إلى المنعطف الأخير للسباق.
 
وفي الشوط الثامن على كأس اليوم الوطني للخيل العربية الأصيلة إنتاج محلي، شوط مشروط لمسافة 1400 م ، وعلى عكس التوقعات نجح الجواد " المستفز " ملك وإنتاج مربط إنجاز في الفوز بالمركز الأول بفارق عنق بإشراف المدرب زهير محسن وبقيادة الخيال سفيان سعدي بعد منافسة قوية للغاية لم تحسم سوى في الأمتار الأخيرة ، ليؤكد " المستفز " أنه في أفضل حالاته في الوقت الراهن رغم أن مشاركته الأولى والوحيدة حتى الآن كانت مخيبة للآمال ، وجاء في المركز الثاني الجواد " عاهل " ملك أم قرن بإشراف المدرب ألبان دو ميول وبقيادة الخيال رونن توماس ، والذي فاز بشوطين كبيرين الموسم الماضي، إلى جانب انه عاد للمشاركات الشهر الماضي ، ونجح في التقدم في الأمتار الأخيرة للصدارة ولكنه لم يفلح في حسم النتيجة لصالحه الانطلاقة الرائعة للجواد " المستفز "، وكان المركز الثالث للجواد " برا " ملك باتريك الكسندر نيكوليت بإشراف المدرب ألبان دو ميول وبقيادة الخيال ميكيل يوان فوريست.
 
وبخلاف الشوطين الثامن والتاسع أفيمت 7 أشواط أخرى ، وجاءت نتائجها على النحو التالي:
 
الشوط الأول للخيل العربية الأصيلة المبتدئة عمر 4 سنوات لمسافة 1600، نجحت لمهرة "العفريتة" ملك وإنتاج الشقب ريسنغ في أولى مشاركاتها في قطر في الفوز بالمركز الأول بفارق كبير بلغ 5 أطوال مع المدرب ألبان دو ميول والخيال رونن توماس، وهذه المهرة جاءت في مركز الوصيف مرتين في فرنسا قبل قدومها إلي مضمار الريان ، واليوم استطاعت التفوق على الجياد المشاركة وخاصة الجواد "الملهوف" الذي بدا واعداً للغاية عندما جاء في مركز الوصيف في شوط شارك به عدد كبير من الجياد قبل أسبوعين، واليوم ظل في نفس الترتيب ليحقق الوصافة للمرة الثانية على التوالي .
 
أما في الشوط الثاني للخيل العربية الأصيلة، تكافؤ تصنيف 95 وأقل، لمسافة 1600 م ،استطاع المهر "جَلنور" ملك سلمان محمد عبد الله العمادي أن يحرز فوزه الثالث على التوالي بحصوله على المركز الأول بفارق طول وربع مع المدرب محمد غزالي والخيال صالح سالم المري، ليؤكد "جَلنور" أنه من نوعية الجياد التي يتطور أداؤها بشكل مستمر ، حيث سبق وفاز بكلا مشاركتيه في الدوحة هذا الموسم.
 
وفي الشوط الثالث للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 70 – 90، الدرجة 3، لمسافة 2000 م ، كانت الصدارة من نصيب الجواد "مور ذان أدريم" ملك أحمد حسن المالكي الجهني بحصوله على المركز الأول بفارق طول وربع مع المدرب حمد الجهني والخيال فالح بوغنيم، ليعوض الجواد "مور ذان أدريم" عدم تقديمه لمستوى جيد في مشاركتيه السابقتين بالسباقات هذا الموسم على العكس من الأداء الأفضل الذي قدمه في عدة مشاركات من قبل عندما جاء في مركز الوصيف في شوط للتكافؤ على هذا المضمار ولهذه المسافة في مطلع شهر مارس الماضي.
 
وفي الشوط الرابع للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 75 - 95، الدرجة 3، لمسافة 1000 م ، ونظرا لطبيعة مسافة هذا الشوط كانت السرعة عاملا حاسما في حسم الصراع على القمة لصالح المهر "لايف أوف رايلي" ملك الثمامة ريسنج ليفوز بالمركز الأول بفارق أنف مع المدرب محمد حسين والخيال كيليان ليونارد ، ورغم أن هذا الشوط ليس بالسهولة التي تمكن "لايف أوف رايلي" من الفوز به، ولكنه كان على مستوى السباق وحصد الصدارة ليواصل الأداء الجيد بعدما جاء في مركز الوصيف في شوط للخيل المبتدئة والفائزة بسباق شارك به 8 جياد على المضمار الرملي في آخر مشاركاته قبل السباق اليوم. 
 
وبالنسبة للشوط الخامس للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات، الدرجة 3، لمسافة 1400 م ، لم تخرج النتيجة النهائية عن ما كان متوقعا قبل السباق ، وذلك بحصول المهر "ثِنك بِغ" ملك مزرعة الوسمية على المركز الأول بفارق طول إلا ربع مع المدرب جورج ميكاليدس والخيال توماس لوكاسك ، وهذا المهر قادم من أيرلندا، وفاز بشوطين على هذا المضمار ولهذه المسافة، وكان آخرهما في شهر أكتوبر الماضي في أولى مشاركاته هذا الموسم، وجاء في مركز الوصيف بعد أداءٍ ممتاز في شوط من الفئة الثالثة في آخر مشاركاته، وهو حاليا في افضل حالاته ولهذا نجح في التفوق على جياد أخرى مشاركة مثل "تاكسيوالا" الذي قدم أداءً إيجابياً عندما أحرز فوزاً حاسماً بشوط لمسافة 1200م الشهر الماضي.
 
وفى الشوط السادس للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 75 – 95، الدرجة 3، لمسافة 1600 م ، حصل الجواد "المهلهل" ملك راشد بن مبارك الجفالي النعيمي على المركز الأول بفارق طول إلا ربع مع المدرب ماجد سيف الدين والخيال ألبرتو سنا، وهذا الفوز خارج تماما عن كل التوقعات ، لاسيما وأن " المهلهل " أحرز فوزاً واحداً في 29 مشاركة، ولم يكن في أفضل حالاته في مشاركتيه السابقتين هذا الموسم، ولهذا كان خارج الترشيحات تماما ، ولكنه نجح في الفوز على الجياد المشاركة خاصة "مسيو نوار" الذي أفضل مشاركاته حتى الآن في قطر عندما جاء في مركز الوصيف في شوط للتكافؤ على هذا المضمار ولهذه المسافة في شهر نوفمبر الماضي ، و "زمهرير" الذي قدم أداءً قوياً وجاء في مركز متقدم في مشاركته السابقة.
 
ورغم أن الأفضلية في الشوط السابع المخصص للخيل المهجنة الأصيلة، شوط مشروط، الدرجة 2، لمسافة 1200 م ، كانت ممنوحة للجواد "إز ذات رايت"، الذي يمتلك معدل فوز رائع للغاية، وأثبت نفسه جيداً في كلا مشاركتيه هذا الموسم ، إلا أن الجواد "دارك برسيوت" خالف كل التوقعات ومنح مالكه ملك عبدالهادي مانع الشهواني الهاجري الفوز بالمركز الاول بفارق عنق مع المدرب ستيفانو إبيدو والخيال جي بي غيامبير ليحقق فوزه الرابع بعد 3 انتصارات و أداءً جيداً بشكل عام في مشاركاته موسم 2019/2020، وبرهن على انه الآن أكثر جاهزية عما كان عليه عند عودته للمشاركات مؤخراً بدليل تفوقه على الجواد "أرابك تشانل" الفائز بالوصافة ، والجواد "إز ذات رايت" صاحب المركز الثالث .
 

التعليقات

إضافة تعليق