المحمود : أبطال آسيا 2020 استثنائية ..ونعمل معاً لرفع اسم قطر عالياً

الاتحاد القطري لكرة القدم
2020-12-14 | منذ 1 شهر

علي موسى المحمود نائب مدير فريق عمليات التخطيط ببطولة دوري أبطال آسيا لأندية الشرق

الدوحة، 14 ديسمبر 2020 - أكد علي موسى المحمود نائب مدير فريق عمليات التخطيط ببطولة دوري أبطال آسيا لأندية الشرق على أهمية دور إدارة عمليات التخطيط كحلقة وصل بين الإدارات العاملة تحت مظلة اللجنة المحلية المنظمة للبطولة مشيرا الى دور فريق عمليات التخطيط الذي يبدأ قبل انطلاق فعاليات أى بطولة وهي المرحلة الأهم ، ثم تأتي بعد ذلك مرحلة المتابعة والإشراف على التنفيذ على مدار أيام البطولة وحتى إسدال الستار على المنافسات “.
وقال المحمود : يتمحور عملنا في بطولة دوري أبطال آسيا لأندية الشرق حول المعطيات الموضوعة قبل البطولة والمندرجة ضمن متطلبات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم واللجنة المحلية المنظمة بكافة لجانها ، وأيضاً كانت هناك متطلبات خاصة بالظروف الصحية فيما يتعلق بمواجهة جائحة كورونا.
واشار المحمود الى استحداث عدد من البروتوكولات التي من شأنها أن تساهم في إنجاح خطة العمل الموضوعة منها البروتوكول الصحي وقال : دائما ما نتطلع للدروس المستفادة ونتطور بها إلى الأفضل من بطولة لأخرى، استفدنا كثيراًمن بطولة أندية غرب آسيا التي حققت نجاحاً كبيراً ..ولعل أبرز الإيجابيات الكبيرة هو تفعيل دور مركز العمليات التابع للبطولة بمشاركة كافة الإدارات باللجنة المنظمة.
واوضح : تعاون وثيق شهدته بطولة دوري أبطال آسيا 2020 بين عائلة كرة القدم القطرية من من خلال فريق العمل المندرج تحت مظلة اللجنة المنظمة المحلية ، بالإضافة للعديد من مؤسسات الدولة وهو ما مهد لنجاح كبير .
وبصفته مدير استاد المدينة التعليمية ، تحدث المحمود عن الاستفادة التي حققتها قطر من استضافة البطولة موضحاً : مما لاشك فيه أن إقامة البطولتين على ملاعب كأس العالم أفادنا بشكل كبير وحقق نتائج ملموسة على أرض الواقع فيما يتعلق بالعمليات الخاصة بالمنشآت المختلفة بما في ذلك استاد المدينة التعليمية الذي استضاف العديد من المباريات في البطولتين ، لاسيما وأن هذه الملاعب والمنشآت قد صممت على أحدث وأعلى المعايير الدولية ووفقاً لمتطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم واستوفت كافة الشروط والمتطلبات.
وختم المحمود : منذ انضمامي لفريق العمل باللجنة العليا للمشاريع والإرث في عام 2015 ، لمست وبشكل كبير تعاون جميع الوزارات والجهات المختلفة في الدولة حيث يعمل الجميع معاً تحت مظلة واحدة من أجل إنجاح كافة البطولات المختلفة التي تستضيفها قطر، وهذا التعاون أتى بثماره وهو ما يلهب حماسنا لإقامة كأس العالم 2022 في قطر ويزيدنا طموحاً جديداً نحو استضافات أخرى متميزة بما نرتكز إليه من خبرات وكوادر وبنى تحتية مثالية وبما نهدف إليه من رفع اسم قطر عالياً.


التعليقات

إضافة تعليق