اللجنة المنظمة لكأس الأمير تؤكد جاهزيتها لإقامة النهائي في افتتاح استاد الريان

قنا
2020-12-16 | منذ 3 شهر

المؤتمر الصحفي

الدوحة، 16 ديسمبر 2020 - أكدت اللجنة المحلية المنظمة لنهائي مسابقة كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم، الجاهزية الكاملة لإقامة المباراة النهائية بين السد والعربي مساء بعد غد /الجمعة/ وسط حضور جماهري، في افتتاح معلب الريان، رابع ملاعب بطولة كأس العالم لكرة القدم /2022/. 

وأوضح السيد خالد الكواري مدير إدارة التسويق باللجنة المحلية المنظمة لبطولة كأس الأمير خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة اليوم ، أن نسبة مبيعات تذاكر المباراة وصلت إلى 95 % حتى الآن ، مشيرا إلى أن عمليات بيع التذاكر منحت جماهير السد والعربي الأولوية، عبر إجراء الحجز المسبق لجماهير الناديين، ومن ثم فتح الباب أمام جميع الجماهير ومحبي كرة القدم في دولة قطر لمشاهدة المباراة الغالية علي قلوب الجميع. 
 
وقال الكواري، إن جميع الأمور الخاصة بحجز واستلام التذاكر بعد إجراء فحص كورونا / كوفيد-19/ تسير بصورة مميزة ولا توجد مشاكل، مشيدا بدور ناديي العربي والسد الذين بذلا مجهودات كبيرة في عملية تسويق تذاكر المباراة النهائية التي ستشهد أيضا افتتاح استاد الريان المونديالي. 
 
وأضاف ، أن إلزام الجماهير بإجراء فحص كورونا من أجل التمكن من حضور المباراة لم يؤثر بأي صورة على عملية بيع التذاكر، لافتا إلى أن نسبة المبيعات في زيادة بصورة مستمرة، وهو الأمر الذي يؤكد وعي الجماهير، خاصة أن هذا الإجراء يهدف إلى الحفاظ على سلامة الجميع. 
 
بدوره، اعتبر السيد حسن الكواري مدير المنشأة في اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمير، أن إقامة المباراة النهائية من مسابقة كأس الأمير في تدشين استاد الريان رابع ملاعب مونديال قطر، هو رسالة جديدة إلى العالم على مدى جاهزية دولة قطر لاستضافة أكبر حدث كروي عالمي بعد حوالي عامين من الآن. 
 
وقال الكواري في كلمته بالمؤتمر ، إن كافة الاستعدادات مستمرة على قدم وساق من أجل إنجاح نهائي كأس الأمير الذي يقام بالتزامن مع احتفالات الدولة اليوم الوطني، موضحا أنه تم تجهيز استاد الريان بشكل كامل لاستقبال المباراة سواء من ناحية المرافق أو الفعاليات المصاحبة سواء داخل الملعب أو خارجه. 
 
وتابع ، أن إقامة المباراة في افتتاح استاد الريان فرصة مميزة لاختبار الملعب بشكل كامل من الناحية التشغيلية، فضلا عن تجربة استقبال الجماهير والفرق المشاركة، وكذلك مرافق الملعب وأيضا توفير الخدمات المتكملة. 
 
وطالب الجماهير الحضور مبكرا إلى ملعب المباراة حيث سيتم فتح البوابات قبل المباراة بثلاث ساعات، كما حثهم على الالتزام بكافة الإجراءات والتدابير الصحية من أجل سلامة الجميع، مشيرا إلى أنه سيتم منع دخول جميع المشروبات والمأكولات إلى داخل الملعب. من جانبه، استعرض السيد عبدالعزيز المولوي مدير إدارة عمليات النقل للدول المستضيفة ، خطط النقل الخاصة بنهائي كأس الأمير، ووسائط النقل المتنوعة للوصول إلى ملعب الريان من سيارات خاصة، مترو الدوحة، حافلات ترددية، وأماكن وقوف السيارات. 
 
وقال المولوي خلال المؤتمر ، إن خدمات الدولة المستضيفة هي أحد المهام المطلوبة من الاتحاد الدولي لكرة القدم /الفيفا/ في استضافة أي حدث رياضي، مشيرا إلى أن هذه المهام تخص كل ما هو خارج السور الأمني للملعب، خاصة ما يتعلق بالتنسيق مع الجهات الحكومية أو الخاصة أو الخدمات المختلفة سواء الخاصة بالمواصلات أو بالأمن أو بالبنية التحتية، فضلا عن جاهزية المنشآت حول الملعب وجاهزية استقبال الجماهير. 
 
وكشف المولوي عن توفير أكثر من 7 آلاف موقف للجماهير في ملعب الريان، فضلا عن توفير مواقف في المدينة التعليمية، ونقل الجماهير من هناك بالباصات المترددة إلى ملعب المباراة، وذلك وسط اجراءات وتدابير احترازية. من جهته، تطرق الرائد عبدالله الغانم قائد المنشأة في اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمير، إلى خطط الاستعدادات الأمنية للمباراة النهائية مع التأكيد على وجود خطط للطوارئ، لافتا إلى تواجد ثمان خيم للتفتيش الأمني سيتم تخصيص 5 منها للجماهير. 
 
وقال الغانم ، إن الخطة الأمنية وضعت بطريقة تحافظ على أمن وسلامة الجميع سواء عند دخول الملعب أو الخروج منه، مستبعدا أن تكون الإجراءات الأمنية سببا في عدم السلاسة المرورية في المنطقة المحيطة في الملعب. 
 
وأضاف أن اللجنة على استعداد تام لاستقبال الجماهير وتأمين المباراة من كافة الأوجه ، مبينا أن اجراءات التفتيش ستكون سريعة، وسيتم التأكيد خلالها على ضرورة ارتداء الكمامات، وكذلك الالتزام بالتعليمات الصادرة عن السلطات المختصة داخل الاستاد وخارجه وفي محيطه فيما يخض الاجراءات الصحية. 
 
بدوره، أوضح الدكتورعبد الوهاب المصلح مستشار وزير الصحة لشؤون الرياضة، أن مباراة نهائي كأس الأمير في افتتاح استاد الريان، ستشهد بروتوكولا طبيا خاصا لم يطبق في أي حدث رياضي أقيم خلال فترة جائحة /كوفيد-19/ حتى الآن، مشيرا إلى أن قطر ستكون الدولة الأولى في العالم التي تدخل هذا العدد من الجماهير في مباراة كرة قدم في ظل هذه الظروف. 
 
وقال المصلح ، إن تجربة تطبيق هذا البروتوكول سيكون له أصداء كبيرة في كل العالم ، كما سيدفع الكثير من الدول إلى تطبيقه مستقبلا في ظل أزمة كورونا، خاصة أن جائحة / كوفيد-19/ قد تستمر إلى منتصف أواخر العام المقبل 2021، وأن الحياة لا يجب أن تتوقف، وأنه يجب التعايش مع هذه الجائحة بكافة الطرق. 
 
وأضاف "أن جميع من سيحضر المباراة النهائية سيخضع لفحص كورونا، وقد تم بالفعل البدء اليوم في إجراء الفحص للجماهير في ثلاث مواقع، وهي نادي السد ، ونادي العربي، والمركز الوطني للمؤتمرات ، فضلا عن إجراء فحوص للذين أصيبوا بالمرض من قبل، ومن ستثبت سلبية عينته منهم سيحضر المباراة في أماكن مخصصة لهم". 
 
ودعا المصلح الجماهير إلى الالتزام بجميع التدابير والإجراءات الصحية المطبقة خلال المباراة، وخاصة ما يتعلق بالتباعد الاجتماعي ، وارتداء الكمامات، والالتزام بالمقاعد المخصصة لكل مشجع، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة الجميع بصورة خاصة والمجتمع بصورة عامة . 
 

التعليقات

إضافة تعليق