انطلاق النسخة الأولى من بطولة اللجنة الأولمبية للألعاب الشاطئية 2020

قنا
2020-12-20 | منذ 1 شهر

انطلاق النسخة الأولى من بطولة اللجنة الأولمبية للألعاب الشاطئية 2020

الدوحة، 20 ديسمبر 2020 - انطلقت اليوم منافسات النسخة الأولى من بطولة اللجنة الأولمبية للألعاب الشاطئية 2020 ، التي تقام على الملاعب الشاطئية بحديقة أسباير ، و تستمر حتى الثاني من يناير المقبل بمشاركة أكثر من 500 لاعب ولاعبة .   

وقد حضر افتتاح البطولة سعادة السيد جاسم راشد البوعينين أمين عام اللجنة الاولمبية القطرية والسيد محمد خليفة السويدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية القطرية.

وتتضمن منافسات البطولة 4 رياضات شاطئية مختلفة ، وهي: كرة القدم ، كرة اليد ، الكرة الطائرة  ، وكرة السلة 3 في 3 .

ويشارك في منافسات /كرة القدم/ للرجال 8 فرق تم تقسيمها على مجموعتين، حيث تضم المجموعة الأولى فرق العنابي ومدينة خليفة والوكير والاتحاد ، وتضم المجموعة الثانية فرق الرهيب والشحانية والجسرة والدوحة، على أن يتأهل الاول والثاني من كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي ، فيما يشارك في منافسات كرة القدم للسيدات 4 فرق وتلعب بنظام الدوري من دور واحد.

وأما في منافسات /الكرة الطائرة/ للرجال فتشارك 6 فرق تم تقسيمها على مجموعتين، حيث تضم الأولى فرق الجريان والنواخذة وزكريت، والثانية فرق لوسيل والنجوم والجزيرة، على أن يتأهل الاول والثاني من كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي، كما تشارك 6 فرق في منافسات الكرة الطائرة للسيدات موزعة على مجموعتين حيث تضم الأولى فرق المها واكاديمية نادي قطر والسلام، والمجموعة الثانية فرق الأمل والمحبة والنخبة، ويتأهل الاول والثاني إلى الدور نصف النهائي.

ويشارك في منافسات /كرة اليد/ للرجال 8 فرق تم تقسيمها على مجموعتين، حيث تضم المجموعة الأولى فرق النسور والعديد والفهود والصقور، بينما تضم المجموعة الثانية فرق الحزم والرويس والنمور والخفجي، ويتأهل الاول والثاني من كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي ، بينما تشارك 4 فرق في منافسات كرة اليد للسيدات حيث تلعب بنظام الدوري من دور واحد وتتأهل الفرق الأربعة إلى الدور نصف النهائي.

وتعتبر بطولة اللجنة الأولمبية القطرية للألعاب الشاطئية نشاطا مجتمعيا يهدف إلى نشر ثقافة الألعاب التي تمارس على الشواطئ في المجتمع القطري واتساع رقعة الممارسين لتلك الرياضات ، خصوصاً بعد تنظيم دورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية /أنوك/ في الدوحة العام 2019 ، وما لاقته من متابعة من الجمهور القطري مما كان له أثر كبير في نجاح الدورة التي لاقت إشادة من جميع المشاركين.

كما تندرج البطولة ضمن الفعاليات والأنشطة المجتمعية التي تنظمها اللجنة الأولمبية القطرية لتشجيع كافة أفراد المجتمع على ممارسة الأنشطة الرياضية لتأثيرها الإيجابي في الحفاظ على الصحة واللياقة البدنية، والمساهمة في بناء شخصية الفرد من الناحية الاجتماعية والصحية والنفسية والعقلية، ولذلك تحرص اللجنة الأولمبية على تشجيع المشاركات الرياضية كأسلوب حياة إيجابي وصحي في جميع قطاعات وفئات المجتمع القطري.


التعليقات

إضافة تعليق