دوحة المونديال تتوج أبطال آسيا بالجنوب

قنا
2020-12-20 | منذ 1 شهر

تتويج أبطال آسيا بالجنوب

الدوحة، 20 ديسمبر 2020 - توج نادي أولسان هيونداي الكوري الجنوبي بلقب دوري أبطال آسيا 2020 بعدما تغلب على برسبوليس الإيراني 2-1 أمس على استاد الجنوب المونديالي، وتقدم برسبوليس عبر مهدي عبدي قارا في الدقيقة 45، قبل أن يرد أولسان هيونداي بهدفين عن طريق جونيور نيجراو في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، وفي الدقيقة 55 من ضربة جزاء.

وبهذا الانتصار يُحقق أولسان هيونداي اللقب الثاني في تاريخ البطولة، بعدما كان حصد اللقب للمرة الأولى عام 2012، وأقيمت مراسم التتويج بحضور رئيس الاتحاد الدولي السويسري جياني إنفانتينو والشيخ سلمان بن إبراهيم بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم وهاني بلان نائب رئيس الحكام بالاتحاد الآسيوي.

وأصبح أولسان هيونداي خامس المُتأهلين لهذه النسخة من مونديال الأندية والتي تستضيفها الدوحة من الأول إلى 11 فبراير المُقبل حيث سبقه كل من الدحيل حامل لقب الدوري القطري ممثلًا عن البلد المضيف وبايرن ميونخ الألماني حامل لقب دوري أبطال أوروبا والأهلي المصري حامل لقب دوري أبطال إفريقيا وأوكلاند سيتي النيوزيلندي بطل دوري أبطال أوقيانوسية.

ويحسم المقعدان المُتبقيان في هذه النسخة من مونديال الأندية خلال الأسابيع القليلة المُقبلة حيث يتبقى التتويج بلقب اتحادين قاريين هما أمريكا الجنوبية (كأس ليبرتادوريس) وكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي).

هذا وجاءت بداية المباراة مثيرة من كلا الفريقين، حيث تبادلا المُحاولات الهجومية، وكانت أخطر الفرص لصالح أولسان هيونداي عندما سدّد يوون بيت-غارام الكرة من خارج منطقة الجزاء لكنها ارتطمت بالقائم وتحوّلت إلى ركلة مرمى. وتواصلت خطورة الفريق الكوري، حيث مرّت رأسية جونيور نيجراو القوية فوق العارضة، في حين تصدّى الحارس الإيراني حامد لاك لتسديدة يوون بيت في د22، ثم بدأ برسبوليس في الاستحواذ على الكرة في وسط الملعب، وشن الهجمات عبر انطلاقات بشار رسن وسياماك نعمتي.

ونجح الفريق الإيراني في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بواسطة المُهاجم مهدي عبدي قارا الذي استلم الكرة وتقدم قبل أن يُسدد من حافة المنطقة على يمين الحارس جو سو هوك في الدقيقة 45. ولكن أولسان هيونداي أدرك التعادل مُباشرة إثر ضربة جزاء احتسبت بعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد (VAR)، ونفذها جونيور نيجراو وتصدى لها الحارس حامد لاك، لكن نيجراو عاد ليُتابعها من جديد ويضعها في الشباك الفريق الإيراني في الوقت المُحتسب بدلًا من الضائع، ومن جديد تدخّل حكم الفيديو المُساعد مطلع الشوط الثاني، ليتم احتساب ضربة جزاء لصالح أولسان هيونداي نتيجة لمس مهدي شيري للكرة بيده داخل المنطقة، ونفذها نيجراو بنجاح في الشباك وذلك بعد 10 دقائق من بداية الشوط الثاني وتحديدًا في الدقيقة 55.

بعد هذا الهدف ضغط برسبوليس بحثًا عن تسجيل هدف التعادل، وسنحت فرصة للفريق عندما ارتقى مهدي عبدي لتمريرة عرضية ولعب كرة رأسية مرّت بجوار القائم (64).

وكان أولسان هيونداي توج باللقب عام 2012 بعدما تغلب على أهلي جدة السعودي، في حين خسر برسبوليس أمام كاشيما آنتلرز الياباني عام 2018.

وكان أولسان هيونداي قد تصدّر ترتيب المجموعة السادسة برصيد 16 نقطة من ست مباريات، مُقابل 10 نقاط لطوكيو الياباني و7 لشنغهاي شينهوا الصيني ونقطة لبيرث جلوري الأسترالي، ثم فاز في دور ال 16 على ملبورن فيكتوري الأسترالي 3-0، وفي ربع النهائي على بكين الصيني 2-0، وفي قبل النهائي على فيسيل كوبي الياباني 2-1 بعد التمديد.

فيما برسبوليس تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط من ست مباريات، مقابل 9 نقاط لكل من التعاون السعودي والدحيل و7 للشارقة الإماراتي، وفاز في دور ال 16 على السد 1-0، وفي ربع النهائي على باختاكور الأوزبكي 2-0، وفي قبل النهائي على النصر السعودي بفارق ركلات الترجيح 5-3 بعد تعادل الفريقين 1-1.

 


التعليقات

إضافة تعليق