باريس سان جيرمان يعلن فسخ عقد توماس توخيل

متابعات
2020-12-29 | منذ 3 أسبوع

باريس سان جيرمان يعلن فسخ عقد توماس توخيل

باريس، 29 ديسمبر 2020 - أعلن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم اليوم فسخ عقد مدربه توماس توخيل وذلك بعد عامين ونصف العام من توليه منصب المدير الفني للفريق.

وذكر النادي في بيان :"بعد التحليل العميق للوضع الرياضي، قرر باريس سان جيرمان فسخ عقد توماس توخيل."

ولم يعلن باريس سان جيرمان عن المدرب المقبل للفريق، لكن تردد أن ماوريتسيو بوتشيتينو المدرب السابق لتوتنهام الإنجليزي هو أبرز المرشحين للمنصب.

ولعب بوتشيتينو 48/ عاما/ لفريق سان جيرمان بين عامي 2001 و2003 ولم يشغل أي منصب منذ رحيله عن تدريب توتنهام في نوفمبر 2019 .

وكان توخيل 47/ عاما/ قد تولى تدريب باريس سان جيرمان في عام 2018 وقاد الفريق للتتويج بلقب الدوري الفرنسي مرتين وكذلك لقب كأس فرنسا وكأس الرابطة الفرنسية في عام 2020 .

كذلك قاد توخيل الفريق للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، للمرة الأولى، في الموسم الماضي قبل أن يخسر الفريق أمام بايرن ميونخ الألماني غسطس الماضي.

ويحتل باريس سان جيرمان حاليا المركز الثالث في الدوري الفرنسي بفارق نقطة واحدة خلف ليل وليون، كما تأهل إلى دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، وسيواجه برشلونة الإسباني.

وقال القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان :"أود التقدم بالشكر لتوماس توخيل وجهازه المعاون على كل إسهاماتهم في النادي." وأضاف الخليفي :"قدم توماس الكثير من الطاقة والشغف خلال تولي المهمة، وسنتذكر بالطبع اللحظات الجيدة التي مررنا بها سويا. أتمنى له كل التوفيق في المستقبل."

وكان من المفترض أن يستمر عقد توخيل، المدرب السابق لماينز وبوروسيا دورتموند الألمانيين، مع سان جيرمان حتى نهاية الموسم الجاري.

وتردد أن توخيل دخل في خلافات في أكثر من مناسبة مع ليوناردو مدير الكرة بالنادي، كما تحدثت تقارير عن قرب رحيله عن المنصب منذ 24 ديسمبر الجاري، وتردد أنه جرى إبلاغه بالقرار عقب فوز الفريق على ستراسبورج 4 / 0 في يوم 23 من الشهر نفسه.

وكان كيليان مبابي، أحد أبرز نجوم الهجوم في سان جيرمان، قد تقدم مؤخرا بالشكر لتوخيل على العمل الذي قدمه مع الفريق.

وقال مبابي عبر حسابه بتطبيق "إنستجرام" يوم الخميس الماضي :"للأسف هذا هو قانون كرة القدم.. لكن لن ينسى أحد فترة عملك هنا، لقد كتبت فصلا جميلا في تاريخ النادي، شكرا لك أيها المدرب."


التعليقات

إضافة تعليق