ناصر العطية وصيفًا لرالي داكار 2021

قنا
2021-01-16 | منذ 1 شهر

بطلنا العالمي ناصر صالح العطية

الرياض، 16 يناير 2021 - أنهى بطلنا العالمي ناصر صالح العطية رالي داكار الدولي في مركز الوصيف، بعدما حلّ في المركز الثاني بالجولة ال 12 والأخيرة من الرالي الذي اختتم أمس في المملكة العربية السعودية، فيما تُوّج الفرنسي ستيفان بيترهانسل للمرة الثامنة له في فئة السيارات وال 14 في مسيرته بعدما سبق أن فاز بلقب فئة الدراجات النارية 6 مرات.

وهذه المرة الثانية على التوالي التي يحصل فيها بطلنا العطية على الوصيف بعد النسخة السابقة التي أُقيمت أيضًا في المملكة العربية السعودية، وسجل بطلنا العطية مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارة «تويوتا» في المرحلة ال 12 والأخيرة التي أُقيمت بين ينبع وجدة لمسافة 452 كم بينها 225 مرحلة خاصة، زمنًا قدره 2:19.46 ساعة، وبفارق 2.13 عن الإسباني كارلوس ساينز بصحبة ملاحه ومواطنه لوكاس كروز على متن سيارة (ميني)، والذي حل في المركز الأول بهذه المرحلة، فيما حل الفرنسي ستيفان بيترهانسل المتوج باللقب بصحبة ملاحه ومواطنه إدوار بولانجيه على متن سيارة (ميني كوبر) في المركز الثالث بهذه المرحلة وبفارق 2.53 دقيقة عن المتصدر الإسباني لهذه المرحلة. وحقق بيترهانسل لقبه ال 14 في تاريخ داكار بعد ثلاثين عامًا من أول ألقابه في السباق الشهير بزمن إجمالي 44 ساعة و27 دقيقة و11 ثانية، متفوقًا بفارق 14 دقيقة و51 ثانية عن بطلنا ناصر العطية المُتوج باللقب ثلاث مرات (2011 و2015 و2019)، وبفارق ساعة ودقيقة و57 ثانية على الإسباني كارلوس ساينز حامل اللقب ثلاث مرات أيضًا آخرها العام الماضي.

وحقق بطلنا ناصر العطية 6 انتصارات في نسخة هذا العام من رالي داكار منها المرحلة الاستعراضية والمراحل الثانية والثالثة والرابعة وأيضًا المرحلة الثامنة والمرحلة ال 11، ورفع عدد انتصاراته في مراحل داكار إلى 41 على بعد 9 مراحل من صاحب الرقم القياسي الفنلندي الأسطوري آري فاتانن، وتأثر بطلنا العطية بالأعطال التي لاحقته خلال هذه النسخة لاسيما أنه تعرض إلى أكثر من 16 انثقاب في الإطارات، وهو ما تسبب في إهداره الكثير من الوقت. وفي فئة تي4 «SSV» تمكن السائق خليفة صالح العطية بصحبة ملاحه الإيطالي باولو سيسكا، من تحقيق المركز التاسع مع نهاية رالي داكار في إنجاز كبير في أول مشاركة له في الرالي العالمي، وذلك بعدما سجل من إجمالي 58:23.20 ساعة وبفارق 4:42.18 ساعة، عن المتصدر والفائز باللقب التشيلي فرانسيسكو لوبيز كونتاردو، وكان خليفة صالح قد أنهى الرالي بالتواجد في المركز ال 12 بزمن 3:03.12 ساعة، وبفارق 18:46 دقيقة عن الفائز بهذه المرحلة البرازيلي رينالدو فاريلا الذي سجل زمنًا قدره 2:44.26 ساعة.

وأعرب السائق القطري خليفة صالح العطية عن رضاه حول مشاركته الأولى في رالي داكار وقال:» كانت مشاركة جيدة وتحقيق المركز التاسع أمر جيد بالنسبة لي، وقد اكتسبت خلالها الكثير من الخبرات، وسيكون هذا المركز حافزًا للعودة للمشاركة بقوة في قادم الاستحقاقات.

ومن جهة أخرى تُوج الأرجنتيني كيفين بينافيديس بلقب فئة الدراجات النارية التي شهدت مأساة بوفاة سائق الدراجات الفرنسي بيار شيربان خلال نقله إلى فرنسا، متأثرًا بالإصابة التي تعرّض لها في رأسه جراء سقوطه خلال المرحلة السابعة من الرالي، بحسب ما أعلن المنظمون في بيان.

وأوضح البيان أنه «أثناء نقله بالطائرة الطبية من جدة إلى فرنسا توفي (رجل الأعمال البالغ من العمر 52 عامًا) متأثرًا بجروحه إثر سقوطه خلال المرحلة السابعة حائل- سكاكا في العاشر من يناير».

وأعرب بطلنا ناصر صالح العطية عن حزنه الشديد لعدم تحقيق لقب رالي داكار هذا الموسم والاكتفاء بتحقيق المركز الثاني، وقال:»كان طموحنا المركز الأول، لكنني العربي الوحيد الذي ينافس هذه الفرق الكبيرة، رأينا الفارق بين سيارات الباغي والرباعية الدفع، لكننا نتطلع إلى التوفيق في الموسم المقبل».

وأضاف ناصر: «أوَّدُ أن أشكر الفريق، لقد قاموا بعملِ رائع بدون أن نرتكب أخطاءً: أنا وملّاحي والفريق. عملنا بجدٍّ كبير، لكن ما الذي يُمكننا فعله؟ إنها السنة الثانية على التوالي التي نُنافس فيها سيارات الباغي، وبالنسبة لي أعتقد بأن علينا تعديل القوانين لتكون عادلةً للجميع، وبالتأكيد أشعر بخيبة الأمل ولكننا أنهينا الرالي الحمد لله. فخورٌ بالفريق وبما قُمنا به منذ انضمامي للفريق، متأكدٌ أننا سنعود أقوى في العام المُقبل وبأننا سنُحرز الفوز، إن شاء الله. وبالتأكيد أشعر بالإحباط أكثر من العام الماضي، لأن هنالك شيئًا ينقصك مُقارنةً بالآخرين، وأعتقد أن هنالك حاجة لتعديل القوانين مقارنةً بفئة الباغي لأنها تفوز بالرالي منذ خمس سنوات مقارنةً بسيارات الدفع الرباعي. إنها قوانين غير مُنصفة بلا شك. آمل أن يُغيِّرها المُنظمون، وإلا لن يكون من المُمتع العودة للمُشاركة».


التعليقات

إضافة تعليق