انطلاق مبيعات برنامج الضيافة الرسمي لكأس العالم FIFA قطر 2022

قنا
2021-02-01 | منذ 4 شهر

انطلاق مبيعات برنامج الضيافة الرسمي لكأس العالم FIFA قطر 2022

الدوحة، 1 فبراير 2021 - انطلقت اليوم مبيعات برنامج الضيافة الرسمي الخاص ببطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ بعد أن سجل البرنامج اهتماماً غير مسبوق في مرحلة ما قبل البيع.

وتشمل باقات برنامج الضيافة التذاكر الرسمية لحضور المباريات ومجموعة واسعة من الخدمات الميدانية داخل الاستادات، منها تقديم الأطعمة والمشروبات الفاخرة ومواقف سيارات مميزة ووسائل ترفيهية ومزايا أخرى، هذا إلى جانب الباقات الاختيارية التي تشمل الإقامة والطيران.

وتتيح باقات برنامج الضيافة فرصة للمشجعين حول العالم للمشاركة في الأجواء الحماسية للمونديال والاستمتاع بمهرجان كروي مبهر في ظل الحصول على مزايا وخدمات حصرية.

وتعليقاً على ذلك، قال السيد ناصر فهد الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA  قطر 2022™: "إن الإعلان عن باقات الضيافة الدولية الخاصة ببطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ يُجسد خطوة هامة في طريقنا نحو استضافة نسخة استثنائية من المونديال الكروي في غضون أقل من عامين. لطالما وعدت قطر بوضع معايير عالمية مغايرة في مجال استضافة كبرى الفعاليات والأحداث، وتعتبر الاستضافة إحدى الجوانب التي نولي لها اهتماماً كبيراً."

وأضاف الخاطر: "إن الترحيب بالضيوف من مختلف أنحاء العالم وإشعارهم كما لو أنهم في موطنهم الأم هو جزء لا يتجزأ من عادات العرب وثقافة المنطقة. سنتعاون يداً بيد مع شركائنا للترحيب بالزوار والمشجعين وإشراكهم في تجربة لا مثيل لها منذ لحظة وصولهم إلى قطر وحتى مغادرتها حاملين معهم ذكريات لا تُنسى".

وسيتسنى لوكلاء المبيعات المخوَّلين حول العالم بيع باقات الضيافة بدءًا من اليوم وفق نظام الأسبقية بعد أن أجرى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وشركة "ماتش للضيافة"، صاحبة الحقوق الحصرية لبرنامج الضيافة الخاص بكأس العالم FIFA قطر 2022™، مناقصة عالمية جرى خلالها اختيار عدد من وكلاء المبيعات حول العالم لتسويق وبيع باقات برنامج الضيافة.

ومن المتوقع زيادة الطلب على الباقات بعد أن أسفرت مرحلة المبيعات المسبقة التي استهدفت شركاء "فيفا" وعدد من أبرز العملاء القطريين عن وجود اهتمام بالغ ببرنامج الضيافة.  

من جهته، قال نك براون، مدير العائدات التجارية في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا": "يسعدنا أن نرى هذا الاهتمام الاستثنائي بكأس العالم FIFA قطر 2022™ الذي سيتيح فرصة للعالم كي يجتمع سوياً في مهرجان كروي عالمي سيقام بعد فترة عصيبة مر بها العالم. يتمتع برنامج الضيافة التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بسجل حافل على مستوى تقديم مجموعة مذهلة من الخدمات، وبحلول نهاية 2022 سنقدم لعملائنا خدمات من طراز عالمي ومستوى متميز من الضيافة ليستمتعوا بتجربة ستظل خالدة في ذاكرتهم".

وفي إشارة إلى الاهتمام المتوقع بمونديال قطر 2022 المقرر إقامته من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022، تعهد وكلاء المبيعات بأن يتخطى إجمالي مبيعاتهم المستهدفة نسختي كأس العالم FIFA روسيا 2018™ وكأس العالم FIFA البرازيل 2014™.    

وفي هذا الصدد، قال خايمي بيروم، الرئيس التنفيذي لشركة "ماتش للضيافة": "لقد لمسنا استجابة عالمية ملفتة للنظر في مرحلة ما قبل البيع برغم التحديات غير المسبوقة التي فرضتها جائحة كورونا في الأشهر الأخيرة، وهو ما جعلنا نزداد ثقة بوجود حماس واهتمام بالغين ببرنامج الضيافة الرسمي لمونديال قطر 2022. تعدُ قطر العالمَ بتنظيم بطولة مبهرة، وتعتمد في ذلك على عدد من السمات الرئيسية التي تميّز المونديال المقبل، أهمها قرب الاستادات الثمانية من بعضها البعض ووقوعها جميعاً في مدينة الدوحة أو على مسافة قصيرة منها بالسيارة، هذا إلى جانب امتلاكها لمعالم جذب فريدة واستادات مبهرة مصممة على أحدث طراز عالمي، فضلاً عما تشتهر به من كرم الضيافة والحفاوة العربية". 

 


التعليقات

إضافة تعليق