رئيس اتحاد السيارات والدراجات النارية يفوز بعضوية الاتحاد الدولي للدراجات النارية

قنا
2021-02-01 | منذ 4 أسبوع

 السيد عبدالرحمن بن عبداللطيف المناعي رئيس اتحاد السيارات والدراجات النارية

الدوحة، 1 فبراير 2021 - فاز السيد عبدالرحمن بن عبداللطيف المناعي رئيس اتحاد السيارات والدراجات النارية، بعضوية مجلس إدارة الاتحاد الدولي للدراجات النارية لمدة أربع سنوات قادمة، وذلك خلال الانتخابات التكميلية التي جرت على ثلاثة مقاعد خلال النسخة الرقمية الأولى من اجتماع الجمعية العامة للاتحاد التي جرت على مدار يومين بمدينة جنيف السويسرية. 

وجاء فوز المناعي بعد حصوله على ثاني أكبر عدد في الأصوات برصيد 51 صوتا بنسبة 63% في الانتخابات التي جرت من خلال التصويت الإلكتروني عبر الإنترنت وسط مشاركة 81 من أعضاء الجمعية العامة للاتحاد، وذلك بعد إجناسيو فيرنيدا رئيس الاتحاد الأرجنتيني صاحب المركز الأول برصيد 56 صوتا نسبة 69.1 %، وأمام هاكان ليمان رئيس الاتحاد السويدي الذي حل ثالثا برصيد 50 صوتا وبنسبة 56.61%. 
 
وجاء فوز المناعي خلال الانتخابات نتيجة طبيعية لتفوق برنامجه الانتخابي الذي ركز بصورة رئيسية على الاهتمام بالنشء والمواهب الصاعدة، وهو ما ظهر جليا على أرض الواقع أمام جميع أعضاء الاتحاد الدولي عبر أكاديمية قطر للرياضات الميكانيكية التي تم تدشينها رسميا في أكتوبر 2018، والتي ضمت مجموعة كبيرة من الناشئين من مختلف دول العالم، وشهد مواسمها الثلاثة الماضية تخريج دراجين واعدين باتوا يشاركون في بطولات قطر المحلية وكذلك يمثلون قطر خارجيا في البطولات الأوروبية. 
 
كما ساهم في ترجيح كفة المناعي خلال الانتخابات الدور الرائد لدولة قطر في رياضة الدراجات النارية، حيث استضافت الجولة الافتتاحية من بطولة العالم للدراجات النارية للموتو جي بي 13 مرة متتالية، و17 مرة منذ أن استضافتها للمرة الأولى عام 2004، كما أن الاتحاد الدولي اختار مؤخرا دولة قطر لاستضافة أول جولتين في بطولة العالم خلال الموسم الرياضي 2021. 
 
وتعد قطر من الدول القلية التي تستضيف منذ أكثر من عقد من الزمان جولتين من أبرز بطولات الدراجات النارية، حيث دأبت خلال السنوات الأخيرة في استضافة الجولة الافتتاحية من بطولة العالم للدراجات النارية للموتو جي بي، والجولة الختامية من بطولة العالم للدراجات النارية للسوبر بايك، كما أنه منذ سنوات مضت كانت تستضيف إحدى جولات بطولة العالم للموتوكوروس. 
 
وشهدت الانتخابات التكميلية تقدم ستة مرشحين للفوز بثلاثة مقاعد في عضوية الاتحاد الدولي، حيث خسر الثلاثي جوس دريسن (24 صوتا)، وجورجن بيتش (20 صوتا)، وستيليانوس كوريليس (19 صوتا)، الانتخابات التي صوت فيها كل عضو من أعضاء الجمعية العامة الذين شاركوا في العملية الانتخابية، لثلاثة مرشحين. 
 
وبهذه المناسبة، أعرب المناعي، في تصريح له، عن فخره واعتزازه كمواطن قطري وعربي بإنجاز الفوز بعضوية الاتحاد الدولي للدراجات النارية، مشيرا إلى أن الحصول على هذا المنصب الدولي الكبير يؤكد مدى ما تتمتع به دولة قطر من أهمية وثقل على الصعيد العالمي. 
 
وأوضح أن الفوز بهذا المنصب لم يكن وليد الصدفة، بل نتاج عمل وجهد دؤوبين طوال الفترة الماضية منذ تولي مهمة رئاسة الاتحاد القطري، مشددا على أنه سيحاول خلال فترة تواجده بالاتحاد الدولي إلى بناء جسور الثقة والتعاون مع جميع الاتحادات في مختلف قارات العالم. واعتبر المناعي أن منصبه الجديد يمثل بالنسبة له تحديا كبيرا، لكنه أكد في الوقت نفسه قدرته على تحمل المسؤولية، مشددا على أن الشخصية القطرية اعتادت على التحديات، وأن ما تم إنجازه في مختلف المجالات الرياضية في السنوات القليلة الماضية من تطور وتقدم يثبت القدرات القطرية على أرض الواقع. 
 

التعليقات

إضافة تعليق