نجوم العالم يشيدون بالتنظيم المميز لمونديال الأندية

متابعات
2021-02-10 | منذ 2 أسبوع

 مؤتمر صحفي عالمي بملعب المدينة التعليمية

الدوحة، 10 فبراير 2021 - عقدت اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية مؤتمرًا صحفيًا لثلاثية من نجوم ال FIFA ومن أفضل نجوم العالم في كرة القدم وهم: البرازيليان ريكاردو كاكا نجم ميلان وريال مدريد السابق والحارس جوليو سيزار نجم إنتر ميلان السابق والنجم الأرجنتيني خافيير ماسكرانو نجم برشلونة السابق وذلك في قاعة المؤتمرات بملعب المدينة التعليمية وذلك قبل ساعات من إقامة نهائي البطولة العالميّة.

وأقيم المؤتمر طبقًا للإجراءات الاحترازية المتبعة في البطولة وبحضور عدد من الإعلاميين بالإضافة إلى فتح المجال أمام الإعلام لتوجيه الأسئلة لهم عبر المنصات المُختلفة من خلال تطبيق «تيمز» لتوجيه الأسئلة للنجوم الكبار.

وأكد النجوم الثلاثة أن بطولة كأس العالم للأندية حققت نجاحًا كبيرًا في دولة قطر وأن حضور الجماهير بنسبة 30% للمباريات يمثل بارقة أمل مهمة في عودة الجماهير من جديد لحضور المباريات لأن كرة القدم متعتها الحقيقية في الحضور الجماهيري الكبير للمباريات.

كما أشاد النجوم بالاستعدادات القطرية الكبيرة لتنظيم مونديال 2022، مؤكدين على قدرة قطر الكبيرة في تنظيم مونديال استثنائي ومذهل للعالم كما أشادوا أيضًا بالتطوّر الكبير في كرة القدم القطرية عن طريق حصول العنابي على كأس آسيا الأخيرة وكذلك المشاركة في بطولة كوبا أمريكا في البرازيل ثم المشاركات المُقبلة له.

وأشار النجوم إلى أن كأس العالم ليس بطولة في كرة القدم فقط بل هي بمثابة إرث للجماهير في المُستقبل وهذا ما تقوم به قطر بتنظيم بطولة ذات إرث للمنطقة كلها.

أكد البرازيلي ريكاردو كاكا أن قطر تنظم مونديالًا رائعًا للأندية، وأنها قادرة على تنظيم بطولة كأس عالم مُذهلة على أعلى مستوى.

وقال كاكا: فريق تيجريس المكسيكي بالنسبة لي جيد ويتدرب بشكل مميز ولديه إستراتيجية قوية وشخصية رائعة، وأنا كبرازيلي كنت أتمنى أن يلعب بالميراس وتيجريس بالنهائي، ولكن هذه كرة القدم، وأتمنّى التوفيق للجميع.

وعن حظوظ الفريق المكسيكي، قال: كرة القدم يحدث فيها كل شيء، وتيجريس يلعب بكل قوة، وسوف يحاول فرض أسلوب لعبه في اللقاء ورأينا كيف لعب في المنافسات السابقة وهو فريق لديه عقلية كبيرة وشخصية قوية وتيجريس يلعب أمام فريق قوي، ونتمنى أن نرى أفضل مباراة إذا نجح في تحقيق نتيجة إيجابية.

وعن رأيه في فريق الأهلي، قال: فريق الأهلي يستحق أن يتواجد هنا لأنه بطل إفريقيا، كنا نسعى لرؤية البايرن ضد بالميراس لأنني برازيلي وكرة القدم يحدث فيها الكثير من الأشياء غير المتوقعة، ومتأكد أننا سوف نشاهد مباراة جميلة.

وعن رأيه في الهداف جينياك ومدى إمكانية تيجريس، قال: جينياك لاعب متميز ولديه إمكانات فنية كبيرة ويلعب دورًا أساسيًا في تحديد إيقاع الفريق في المباريات ويعرف كيف يسير باللقاء وهو لاعب حاسم، لاعب يسجل ويقدم تمريرات حاسمة. الشيء الأهم بالنسبة لأي بلد هو الإرث سواء التنظيم أو البنية التحتية، وبالنسبة لقطر تطوير كرة القدم شيء هام ولا بد أن تستمر في التطور بعد المونديال، وهنا الكثير من الملاعب الكبيرة، تطوير كرة القدم في قطر مشروع هام ومُثمر.

وقال كاكا: أنا متفائل أن الأمور سوف تتحسن وتتغير، وهناك ظروف صعبة بسبب كورونا، وسنة واحدة أثرت كثيرًا، ونرى أن الجميع يبحثون عن طرق بديلة للاستمرار مع الإجراءات الاحترازية، وأعتقد أن هذا الجيل سوف يخرج أكثر قوة في هذه الأزمة. لا يمكن أن نتصور كيف نلعب بدون جماهير خاصة إذا ما تعلق الأمر بمباراة نهائيّة ويكون الأمر غريبًا، قد تسجل هدفًا ولا تشعر بالحماس الجماهيري، ولكن في ظل الظروف الراهنة لا بد من احترام كل الإجراءات الوقائيّة ونحن نعيش ظروفًا استثنائية وحضور 30% بالملاعب بمثابة بارقة أمل ومؤشرات الأمل والتفاؤل مهمة جدًا.

وأكد النجم الأرجنتيني السابق للبرشا خافيير ماسكيرانو أن مواجهة بايرن ميونخ الألماني مع فريق تيجريس أونال المكسيكي ستكون صعبة وقوية، متمنيًا التوفيق للفريقين، حيث إنني لن أشجع أي فريق في النهائي، ومن يفوز سوف نقدم له التهنئة على هذا الإنجاز.

وعن إمكاينة أن يحقق بايرن ميونخ السداسية مثل فريق برشلونة من قبل، قال: لم أكن ضمن الفريق الذي فاز بالسداسية مع برشلونة من قبل، وإذا نجح البايرن في تحقيقها سيكون ثاني فريق مثل البرشا، وهذا أمر جيد بالنسبة لهم.

وعن رأيه في كرة القدم في قطر، قال: شاهدنا تطورًا كبيرًا في قطر على مستوى المنتخب والنتائج، وهو فاز بكأس آسيا، وهناك عمل في العمق يتم القيام به، ونرى أن ثمار هذا العمل بدأت تظهر هنا، ونرى أن هناك الكثير من الثمار مع المدرب الكبير الذي أعرفه سانشيز، وأتمنى رؤية منتخب قطري جيّد في 2022 وسيكون صعب المراس في المونديال لأنه سيلعب على أرضه وأمام جماهيره ولديه أسماء جيدة.

وأضاف: سعيد بما أراه في قطر، حيث يتم التحضير للمونديال بشكل متميز، والآن نرى كرة القدم متميزة في قطر وفي الصدارة وتتم الاستفادة من خبرات أوروبا وأمريكا الجنوبية للتطور، والعام الماضي لعبت قطر في كوبا أمريكا وأبهرت الجميع بمستواها وتحصل على خبرات من اللعب مع مدارس كروية مختلفة، وتنظيم كأس العالم في قطر أمر جميل ويعطي دفعة للاعبين وهذا شيء رائع.

وعن تأثير كورونا على اللعبة، قال: الظروف ليست سهلة ولا يوجد عند أحد وصفة سحرية للخروج من هذا الوضع الاستثنائي، ولدينا ثقة كبيرة في تجاوز هذه الأزمة، وهناك الكثير من البراعم لم يتدربوا بسبب الجائحة، وعلينا التفاؤل، وأتمنى أن تعود الحياة لطبيعتها، حتى يتمكن الجميع من العودة لنشاطهم بشكلٍ سريع.

وأشاد البرازيلي جوليو سيزار بحارس فريق تيجريس أونال المكسيكي، وقال: لديهم مدرب متميز وهو فريق صلب ويعرف كيف يسيطر ويستحوذ على الكرة، وهو وصل عن جدارة واستحقاق للنهائي، ونهنئ هذا الفريق الوصول للنهائي وهو ممثل الكونكاكاف وله كل التهنئة.

وعن رأيه في فريق الدحيل، قال: لم أكن أعرف فريق الدحيل وهو أتيحت له الفرصة باللعب في المونديال ولعب إلى جانب عمالقة كرة القدم وأعتقد أنه لعب بشكل جيد، وتواجده في المونديال يعني أنه فريق جيد.وأضاف أن تيجريس فريق جيد وأي من الفريقين يمكنه الفوز باللقب، وهو له إمكانية الفوز بعد فوزه على بالميراس ولعبة كرة القدم بين فريقين وتحسم على أرض الميدان.

والفريق المصري متواجد عن جدارة واستحقاق لأنه فاز بدوري أبطال إفريقيا ولعب أمام بايرن بدون رهبة ودافع عن حظوظه بقوة وواجه فريقًا قويًا وكبيرًا في العالم، والآن لدينا مواجهة بين الأهلي وبالميراس وستكون جيدة وأتذكر مواجهة منتخب مصر أمام البرازيل في كأس القارات، والمصريون لديهم شغف كبير بكرة القدم.

وقال سيزار: قطر تشهد تطورًا كبيرًا وهذا أمر ممتاز وجميل بالنسبة لقطر. وعن جائحة كورونا، قال: العالم كله يجتهد لإيجاد الحلول لهذه الجائحة وهناك الكثير من عشاق وممارسي كرة القدم يريدون تحقيق أحلامهم، والجائحة لن تقف عائقًا في تطورهم وأعتقد أننا سنعود أكثر قوة.

وعن إقامة مونديال قطر 2022، قال: أعتقد أن إقامة المونديال في قطر شيء جميل بالنسبة لشعوب المنطقة والفيفا ستكون هنا في 2022 والآن في ظل هذه الجائحة هناك احترام لأفضل وأرقى البروتوكولات الصحية في قطر، ورأيت في مواجهة تيجريس وبالميراس حضور 30% من الجماهير، هذا أمر جيد في ظل الظروف الراهنة، رأينا الجماهير المصرية جاءت للملعب لدعم الأهلي وهذا يعطينا دفعة معنوية، وهذا يأتي لنا بتفاؤل وبارقة أمل.

وأشار سيزار إلى أن مدرب تيجريس مدرب عملاق له كل التقدير في البرازيل، وهو مدرب له سمعة دولية وعالمية ويقوم بعمل كبير مع الفريق المكسيكي.

وعن رأيه في الكرة المصرية، قال جوليو سيزار: في عام 2009 شاهدنا المواجهة الكبيرة مع المنتخب المصري ولي ذكريات جميلة، هو يلعب كرة جميلة وأعتقد أن الكرة المصرية تطوّرت بشكل جيّد وهناك عمل جبار تم القيام به، وبشكل أساسي يمكن القول إن اللاعبين المصريين تألقوا واستحقوا التواجد في المونديال.


التعليقات

إضافة تعليق