المهر “كنغ شلاع” ملك سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني يواصل الانتصارات بفوز مصنف

نادي السباق والفروسية
2021-02-16 | منذ 2 أسبوع

المهر “كنغ شلاع” (شلاع × باكي) ملك سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني

باريس، 16 فبراير 2021 - فاز المهر “كنغ شلاع” (شلاع × باكي) ملك سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني فوزاً قوياً جائزة كاليفورني المصنفة، بعدما قدم أداءً قوياً أحكم به قبضته تماماً على مجريات شوط الجائزة منذ الانطلاقة وحتى خط النهاية، ليعتلي قمة الشوط المخصص للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات لمسافة 1600م، والذي كان الشوط الرئيسي من السباق الذي أقيم مضمار كان سور مير بفرنسا الأحد 14 فبراير 2021، ليحقق المهر الأحمر في الوقت نفسه، وبإشراف مدربه ومنتجه فرانسوا رو وبقيادة الخيال المتصدر في فرنسا بيير شارل بودو، العلامة الكاملة في جميع مشاركاته الثلاثة حتى الآن بإحراز فوزه الثالث على التوالي، وكانت بداية “كنغ شلاع” نموذجية بفوزه بأولى مشاركاته، وكانت على مضمار لاتيست في شهر أغسطس من العام الماضي وهو في الثانية من عمره، ثم أتبع ذلك سريعاً بفوز آخر على مضمار ليون بارييه ليؤكد تميزه، بينما كانت مشاركته الأخيرة والثالثة في مسيرته الأولى له على مستوى أشواط ستيكس، ومرة أخرى قدم أداءً نموذجياً بمعنى الكلمة.

وانطلق “كنغ شلاع” من البوابة رقم 1 على الأرضية الرملية الاصطناعية للمضمار، وتقدم سريعاً ليشغل المقدمة فارضاً سيطرته التامة على الشوط في جميع مراحله التالية، وكان يتبعه المهر “فور بين” (ريو دو لا بلاتا × ليدي فيرد) وظل خلفه مباشرة بقيادة الخيال توما ترولييه، إلا أن هذا لم يؤثر مطلقاً على أداء “كنغ شلاع” حيث ظل بقيادة الخيال بودو على خطوته القوية بجوار الحاجز، وبمجرد وصوله إلى المسار المستقيم، زاد من اندفاعه وسرعته، ولم تفلح محاولات “فور بين” لمنافسته في آخر 300م، فواصل “كنغ شلاع” تفوقه ليحرز الفوز بفارق نصف طول، ليحل “فور بين” ثانياً، بينما جاء المهر “ساميتَر” (بيتد بريث × هربلنغ) ثالثاً بفارق رأس إضافي.

وفي تصريح للمدرب الفائز فرانسوا قال عن هذه المشاركة وهذا الفو: “لم تكن المشاركة في هذا الشوط المصنف ضمن البرنامج المحدد، حيث كان من المفترض أن يتجه إلى قطر للمشاركة في شوط من الفئة الثالثة لعمر 3 سنوات لمسافة 1600م الأسبوع القادم، ولكن في ظل الظروف الحالية، رأينا أنه من الأفضل عدم المجازفة، وقررنا المشاركة في هذا الشوط خاصةً وأنه كان جاهزاً، وفي البداية تأثر قليلاً بعدم مشاركته منذ فترة، ولكن الأمور سارت بعد ذلك على ما يرام تماماً، فتمكن من التحكم في إيقاع الشوط بشغله المقدمة وبخطوة منتظمة ثم زاد من سرعته بشكل مستمر في المسار المستقيم، وأدى كل ما كنا نريده منه اليوم، فهو جواد جيد وسوف يتطور أداؤه أكثر مع اكتسابه المزيد من الخبرة ودخوله في المزيد من المشاركات، وسوف نرى أين ستصل معه الأمور، ومثله مثل جميع المنتسبين لعائلته، فهو لا يحب الأرضية اللينة، وكان هذا سبب اختيارنا لهذه المشاركة، ونأمل أن يصبح من جياد أشواط الفئات، خاصةً وأنه أدى كل المطلوب منه تماماً حتى الآن، وتغلب على ما واجه من تحديات، وقدم أداءً جيداً في جميع مشاركاته، وبالنسبة لمشاركته القادمة فلم نقرر ذلك بعد.”

ومن الجدير بالذكر أن المهر “كنغ شلاع” من إنتاج مدربه فرانسو رو، وهو من أول جيل من أبناء فحل الشقب ريسنغ “شلاع”، والمتواجد حالياً في مربط بوكيتو بمنطقة نورماندي بفرنسا، كما أن “كنغ شلاع” ابن الفرس “باكي” (ترتل بول) التي حققت فوزين أحدهما لمسافة 2000م مضمار فيشي والآخر لمسافة 2500م على مضمار دوفيل، ومن أبنائها أيضاً “وُلثم” (وُتن باست) الذي فاز بثلاثة أشواط من بينهم جائزة موريس كاليو المصنفة.


التعليقات

إضافة تعليق