ختام السباق المحلي السابع للهجن

متابعات
2021-02-21 | منذ 1 أسبوع

«ارتياد» و«فلج» يخطفان الأنظار

الدوحة، 21 فبراير 2021 - اختتمت فعاليات السباق المحلي السابع للهجن العربية الأصيلة بانطلاقة 11 شوطًا من سن الحيل والزمول من هجن أصحاب السمو والسعادة الشيوخ، حيث زين الشعار العنابي (هجن الشحانية) صدارة الشوطين الرئيسيين عن طريق «ارتياد» و«فلج».

ففي شوط الحيل ظلت المنافسة ثلاثية على الصدارة حتى الكيلو الأخير، إلا أن «ارتياد» استطاعت أن تصنع الفارق وتتصدر المشهد خاطفة الناموس بدون أي أوامر تصدر عليها، وقطعت «ارتياد» مسافة الثمانية كيلومترات في زمن وقدره 12 دقيقة و25 ثانية و4 أجزاء من الثانية هو التوقيت الأفضل في هذه الأمسية، تاركة الوصافة ل«طليعه» بشعار هجن المرقاب التي نافست حتى الرمق الأخير بمرافقة مضمرها حمد علي بن حلفان والتي سجلت 12.26.08 دقيقة. وفي شوط الزمول مفتوح، تسلل «فلج» ملك هجن الشحانية من المراكز المتأخرة متجاوزًا المنافسين إلى أن استلم الصدارة في آخر 2 كيلو ليقود المنافسين حتى خط النهاية وذلك عبر رحلة قدرها 12 دقيقة و39 ثانية و68 جزءًا من الثانية بإشراف من المضمر جابر بن سالم بن فاران المري، ليأتي ثانيًا «مقدام» ملك هجن المرقاب بقيادة حمد علي بن حلفان. هذا وخصصت الفترة الصباحية من منافسات اليوم الختامي أمس لمنافسات الحيل والزمول قبائل من مسافة 8 كيلو مترات.

وتمكنت «الشايقة» ملك هجن السيلية من حسم أقوى نواميس هذا الصباح، بفوزها بناموس الشوط الأول الرئيسي للحيل مفتوح، بعدما قدمت أداءً مبدعًا في واحد من أهم وأقوى أشواط السباق المحلي السابع، لتحسم الفوز بجدارة وبتوقيت زمني مميز قدره 12:42:04 دقيقة، لتكون صاحبة أقوى النواميس وأقوى التوقيتات في هذا الصباح المميز.

كما نجح «معجز» ملك عبيد حمد بن بريك المري، في تحقيق طموحه، وتمكن من الفوز بناموس الشوط الثاني الرئيسي للزمول مفتوح، بعد منافسة شرسة مع منافسيه.

كما تألقت «مصيحة» ملك راشد صقر شاهين المريخي، ونجحت في اقتناص ناموس الشوط الثالث الرئيسي للحيل عمانيات، بعدما قطعت مسافة ال8 كيلومترات في توقيت زمني قدره 12:59:14 دقيقة، وفاز «شايم» ملك محمد ناصر محمد الشنجل بناموس الشوط الرابع الرئيسي المخصص للزمول عمانيات.


التعليقات

إضافة تعليق